اختر صفحة

ليبيا .. الإخوان يقاتلون تحت وصاية أردوغان لإعادة السلطنة العثمانية

يونيو 22, 2020 | أمن دولي, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

إعداد :  وحدة الدراسات والتقارير  “3”      

كانت إتفاقية ترسيم الحدود مابين انقرة وحكومة الوفاق، الرئيس السراج، مدخل الى التدخل العسكري التركي في ليبيا، وبدون شك الوجود العسكري في ليبيا يضم في طياته الكثير من اطماع التوسع “العثمانية” في شمال افريقيا. ماعدا ذلك ان دعم أردوغان الى حكومة السراج لم ياتي فقط بدوافع التوسع والمنافع الاقتصادية، بل من اجل حماية ونشر مشروع الاخوان المسلمين من جديد في دول المنطقة.

لماذا تدعم تركيا حكومة الوفاق فى ليبيا

الطاقة وتسديد الديون :اعتبر تقرير نشرته وكالة “دمير أوران هابر التركية” أن الاهتمام العسكري التركي في ليبيا يعود إلى الحاجة الى الطاقة وتسديد ديون الليبيين إلى تركيا. ونقلت الوكالة تقييما من البروفيسوربكلية علوم الاقتصاد والإدارة في جامعة آيدن في إسطنبول، أحمد سيدات أيبار، لتصريحات وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، عن بدء أنشطة التنقيب في ليبيا ضمن الاتفاقية الموقعة بينهما. وقال إن تصريحات وزير الطاقة في بلاده، تعتبر مبادرة مهمة للغاية، حيث يجب أن تستفيد تركيا من ليبيا في المجال الاقتصادي، كما الحال في المجال العسكري والدبلوماسي، وفقا لــ”العربية” فى 13يونيو 2020. تركيا إردوغان، أسباب جيوإستراتيجية و أيدلوجية لتأجيج الحرب في ليبيا

تحقيق مساعى وطن تركيا الأزرق :أبرز الرئيس التركي في  2 سبتمبر 2019،  خريطة غير تقليدية، كُتِب عليها اسم “الوطن الأزرق”، محددة السواحل التي تعتبرها تركيا مِلْكا لها في البحر المتوسط وبحر إيجة، وأظهرت الخريطة “وطن تركيا الأزرق” ممتدا حتى الخط الوسيط لبحر إيجة محاطا بمجموعة من الجزر اليونانية، كما تعين بشكل مستهجن تبعية مساحة كبيرة من سواحل شرق المتوسط للسيطرة التركية وفقا لـ”مونت كارلو” فى 14 يونيو 2020.

حل أزمة الليرة التركية والحفاظ على استقرارها :كشف رئيس لجنة السيولة في المصرف المركزي الليبي بالبيضاء “رمزي آغا” أن المصرف المركزي الليبي بطرابلس قام  بتحويل “4” مليارات من احتياطاته النقدية إلى المصرف المركزي التركي كوديعة بدون الحصول على عائد عليها. وأوضح ” آغا” في تصريح للعربية نت فى 20 مايو 2020، أن هذه الوديعة ستزيد من احتياطات المصرف المركزي التركي من العملة الأجنبية وهذا سيكون له أثر إيجابي في استقرار سعر صرف الليرة التركية، كما ستكون هذه الوديعة ضمان للاتفاقيات المبرمة ما بين الجانب التركي وحكومة الوفاق.

وضع  يد تركيا على أموال وموارد ليبيا : لاتريد تركيا فقدان استثمارتها فى ليبيا، فعلى الرغم من الوضع الليبي، ما زالت التجارة الليبية التركية نشطة، إذ تبلغ صادرات تركيا إلى ليبيا نحو (2) مليار دولار سنوياً والواردات (350) مليون دولار بحسب اندبننت عربية فى 10 يناير 2020، وأوضح “ظفر أكسو” رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي الليبي أنه في ظل توقّف المشروعات في ليبيا ، فإن قيمة تأخير الأعمال التركية المُتعاقد عليها في ليبيا تصل إلى (16) مليار دولار، بما في ذلك مبلغ يتراوح بين (400 و500 ) مليون دولار لمشروعات لم تبدأ حتى الآن. ولتعويض هذه الخسائر والحصول على استثمارات عادت الأطماع التركية لوضع يدها على أموال وموارد ليبيا، حتى لو كان ذلك على حساب الأمن والاستقرار.

تحقيق حلم العثمانية الجديدة وتوسيع النفوذ فى الشرق الأوسط : يأتى الدور التركي في ليبيا كذلك في إطار مساعي الرئيس رجب طيب أردوغان في إحياء العثمانية الجديدة وبسط نفوذ واسع على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفقا لـ”قرانس24″ فى 31 ديسمبر 2019. وتحدث رئيس الوزراء التركي السابق “حمد داود أوغلو عن أهمية السيطرة على البحار مُذكِّرا أن بداية النهاية للإمبراطورية العثمانية كانت بسبب فقدانها السيطرة على البحار. إردوغان يرسم خارطة النفوذ في الشرق الأوسط عبر ليبيا

تركيا ودعم إخوان السودان

لعبت حركة الإسلام السياسي، وجماعة الإخوان المسلمين تحديدا، دورا رئيسيا في الحياة السياسية السودانية، وداخل أروقة السلطة. ويعتبر المحلل السياسي عبدالمنعم الحاج “ما يحدث الآن من كراهية تجاه تنظيمات حركات الإسلام السياسي ، استفتاءً واضحاً يؤكد انتهاء مسيرة الإسلاميين، ولن يكون لهم أي وجود خلال المستقبل القريب”.ويستبعد استاذ العلوم السياسية “النور عبدالله” أن يكون للإسلاميين أي وجود في المسرح السياسي السوداني لسنين طويلة نسبة للصورة السالبة التي ارتسمت لدى الشعب تجاههم وفقا لـ”اندبندنت عربية” فى 14 يناير 2020.

لفتت  صفقة جزيرة “سواكن” إلى أنَّ هناك محوراً تركياً يشكِّل الجناح الداعم للتنظيم الدولي للإخوان، يبحث عن منفذٍ في المنطقة ليُحدث طوقاً أيديولوجياً وعسكرياً يربط بين مضيق باب المندب وميناء السويس مما يستنفرالأمن الإقليمي. ولم يتم حسم مصير الاتفاقية إلى الآن، ولكن في الغالب سيتم نقضها، ما من شأنه أن يعيد خلط أوراق أردوغان في المنطقة ويربك جهوده في ترسيخ الوجود والتموقع التركي ليس في جزيرة سواكن فحسب بل في منطقة القرن الأفريقي بأكملها. وفقا لـ”اندبننت عربية” فى 24 مارس 2020.

الدور التركي وعمليات نقل الأسلحة  فى جنوب إفريقيا

أفادت تقارير لصحيفة “ديلي مافريك” الجنوب أفريقية أن العديد من طائرات الشحن العسكرية التركية المُحملة ببعض المعدات الطبية نقلت جوا إلى كيب تاون، لكنها عادت إلى تركيا تحمل أسلحة وذخائر عسكرية من شركة “راينميتال دينيل مونيتيون” وتساءل متابعون كيف يُمكن السماح لطائرات شحن عسكرية تركية بدخول البلاد والعودة مليئة بالمعدات العسكرية من جنوب إفريقيا. من جهته، ذكر الخبير العسكري “هالمود رومار هايتمان” أنه من الممكن أن تكون هناك محركات ورؤوس صواريخ ضمن المعدات العسكرية التي تحملها الطائرات التركية وفقا لـ”سكاى نيوز عربية فى 18 مايو 2020.

قواعد عسكرية تركية  فى ليبيا والصومال لتعزيز الوجود العسكرى

تدعم تركيا الحكومة الصومالية صراحة في مسعاها للقضاء على نفوذ الداعية فتح الله غولن في الخارج وفقا لـ”العربية” فى 20 مايو 2020. وأصدر مجلس الوزراء الصومالي أوامر فورية بإغلاق مدارس ومستشفى في مقديشو على صلة بغولن في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا العام 2019. ويرى  مراقبين يرون أن هدف الوجود العسكري التركي في الصومال يتجاوز الأهداف المعلنة ويأتي في إطار سعي تركيا إلى تعزيز نفوذها العسكري في القارة السمراء عبر بوابة الصومال.

بحثت أنقرة والحكومة الليبية إمكانية استخدام تركيا لقاعدتين عسكريتين في ليبيا، سعيا لوجود تركي دائم في منطقة جنوب المتوسط. ولم تُتخذ قرارات نهائية بعد بشأن استخدام الجيش التركي المحتمل لقاعدة مصراتة البحرية وقاعدة الوطية الجوية، التي استعادت حكومة الوفاق الوطني المدعومة من تركيا، السيطرة عليها في الآونة الأخيرة وفقا لـ”الحرة” فى 15 يونيو 2020.

الخلاصة

يرى “سنان أولغن” وهو دبلوماسي تركي سابق يدير مركز “آدام” للأبحاث في اسطنبول، أن “الهدف السياسي لتركيا ليس دعم حكومة طرابلس لكسب الحرب”، ولكن “لمساعدتها على البقاء” وفقا لـ”DW” فى 3 يناير 2020.ذكرت هيئة الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله” في تقرير لها، أن “تركيا تتدخل في ليبيا بهذا الشكل الفج، مدفوعة بأطماع واضحة في احتياطات البلاد الغنية من النفط والغاز”. ونقلت عن أوتن أورجان، الخبير في مركز دراسات الشرق الأوسط قوله إنه “بالإضافة للنفط والغاز، فإن تركيا تطمح لبسط سيطرة شركاتها على العقود الاقتصادية في ليبيا”.

ويرى ستشكين أنّ من شأن التدخل في ليبيا أن يمثّل أيضا مكسبا لأردوغان على الصعيد السياسي عبر حشد قاعدته الانتخابية حوله في وقت تشهد تركيا صعوبات اقتصادية وفقا لـ”DW” فى 3 يناير 2020.ويعزز وجود جوي وبحري تركي أكثر رسوخا في ليبيا نفوذ أنقرة المتزايد في المنطقة، بما يشمل سوريا، ويدعم مطالبتها بحقوق التنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل، فيما تشير  تركيا أيضا إلى إمكانية إبرام صفقات مع طرابلس في مجالي الطاقة والبناء فور انتهاء القتال.

لقد تغير دعم حكومة حزب العدالة والتنمية لحركات الإخوان المسلمين في الخارج بشكل كبير في عامي 2010 و 2011 ، حيث سعت أنقرة إلى تمويل فروع الإخوان المسلمين:الرئيس التركي أردوغان يريد التعويض عن فشله في إنشاء حكومات مرتبطة بالإخوان المسلمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال توسيع الوجود العسكري التركي في ليبيا، وذلك من خلال دعم حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج في قتالها ضد الجيش الوطني الليبي. من خلال الصراع ليبيا يسعى أردوغان ممارسة الضغط على مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة – التي تعارض تدخله  في ليبيا لاسباب جيوسياسية في المنطقة.

 

رابط مخنصر …https://www.europarabct.com/?p=69882

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

الطموحات التركية في شرق المتوسط …مونت كارلو

https://bit.ly/2MYzUwp

وكالة تركية: التنقيب عن نفط ليبيا يسدد ديوننا…العربية

https://bit.ly/37ycmHU

خلافات إخوان ليبيا تفجر فضائح.. وأموال إلى تركيا… العربية نت

https://bit.ly/3fvopZg

تدخل تركيا عسكريا في ليبيا ـ حسابات الربح والخسارة… DW

https://bit.ly/2N7pcn3

بعيون الغرب.. ما مخاطر التدخل التركي في ليبيا؟ … سكاى نيوز عربية

https://bit.ly/2YCRg7o

أطماع تركيا في ليبيا… تعويضات لأنقرة عن مشاريع القذافي… انبننت عربية

https://bit.ly/2YC7q0F

تدخل تركيا عسكريا في ليبيا ـ حسابات الربح والخسارة … DW

https://bit.ly/2AvnPw7

إخوان السودان… تحديات العودة إلى المسرح السياسي … اندبندنت عربية

https://bit.ly/3e9WG0i

الإخوان المسلمون في السودان… أهم التواريخ والمراحل … مونت كارلو

https://bit.ly/2UNICSy

الحكومة الانتقالية في السودان تبدد الأحلام “العثمانية” … اندبننت عربية

https://bit.ly/2N10yEX

مطالب في جنوب أفريقيا بمنع تصدير الأسلحة إلى تركيا… سكاى نيوز عربية

https://bit.ly/2UMXbFS

أين افتتحت تركيا أكبر قاعدة عسكرية خارجية لها.. ولماذا؟… العربية

https://bit.ly/3hrmSFH

التواجد التركي في الصومال.. بوابة لنفوذ أكبر في إفريقيا … العربية

https://bit.ly/2ULBN3y.

“للتفوق على خصومها العرب”.. تركيا تسعى لموطئ قدم دائم لجيشها في ليبيا.. الحرة

https://arbne.ws/3e6wAv1

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك