اختر صفحة

تركيا تطالب بكل صور طائرات الاستطلاع الألمانية في سوريا

جددت تركيا مطلبها بالحصول على الصور التي تلتقطها طائرات الاستطلاع الألمانية بسوريا. وفي حين لم يصدر تعليق من ألمانيا، فقد أكد نائب رئيس الوزراء التركي على أن بلاده مصرة على مشاركة ألمانيا جميع المعلومات التي تحصل عليها.صعدت تركيا مطالبها، اليوم الاثنين (السادس من شباط/ فبراير 2017)، بالحصول على صور عالية الوضوح من سوريا ملتقطة خلال عمليات الاستطلاع الجوي للجيش الألماني، في الوقت الذي تسعى فيه أنقرة لمزيد من المعلومات عن الميليشيات الكردية.

وتعمل الطائرات الألمانية من طراز “تورنادو”، التي التقطت الصور عالية الدقة، انطلاقا من قاعدة انجرليك الجوية التركية الأمريكية المشتركة، وهي نقطة أثارتها تركيا مرارا خلال طلبها المعلومات.
وأصر نعمان قورتولموش، نائب رئيس الوزراء التركي ، في مؤتمر صحفي بأنقرة على أن تشارك ألمانيا جميع المعلومات التي تجمعها مع الحكومة التركية. وتشارك ألمانيا المعلومات الاستخباراتية مع تركيا بشأن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، الذي يسيطر على أراض شمالي سوريا، ولكن ليس بشأن ميليشيات وحدات حماية الشعب (YPG)، التي غالبية عناصرها من الأكراد السوريين

وتقاتل وحدات حماية الشعب الكردية وحلفاؤها العرب تنظيم “داعش”، وتعقد تحالفا مع الولايات المتحدة في الحرب ضد التنظيم الإرهابي. وفي الوقت الراهن، تهدف عملياتها للسيطرة على الرقة، العاصمة الفعلية لـ “داعش” في سوريا. بينما تركيا، التي تسيطر على أراض شمالي سوريا، تهاجم “داعش”، إضافة إلى الأكراد السوريين.وأطلقت تركيا قمرا صناعيا في نهاية العام الماضي لالتقاط صور عالية الوضوح من أجل الأغراض المدنية والعسكرية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية في ذلك الوقت.ونشبت مشاحنات متكررة بين برلين وأنقرة حول قاعدة انجرليك. فقد رفضت تركيا السماح لنواب برلمانيين بزيارة أفراد القوة الجوية الألمانية في القاعدة عقب إصدار البرلمان الألماني لقرار يصنف المذابح التي ارتكبت بحق الأرمن إبان الدولة العثمانية على أنها “إبادة جماعية” ، غير أن أنقرة تراجعت فيما بعد وسمحت بالزيارة.

أ.ح/ي.ب (د ب أ) DW