اردوغان في ليبيا

يستغل إردوغان انشغال العالم بجائحة كورونا، والفوضى في بعض دول المنطقة، من أجل ترسيخ ايدلوجيته المتطرفة، و مساعي لإعادة جماعة “الإخوان المسلمين، والجماعات الجهادية” الى دول منطقة الشرق الاوسط، والتي تصب في توسيع نفوذه اقليميا ودوليا.