اليمين المتطرفدراسات

تداعيات ظهور اليمين المتطرف في أستراليا. بقلم : الكاتبة علا بياض ـ سدني

لا للعنصريه في أستراليا

بقلم : علا بياض ـ سدني

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

العنصريه هي أحد أسباب الفتنه ، وأبرز أسباب الحروب والتفرقه في المجتمعات . فالعنصريه متجذره في البشريه منذ القدم ، وتمارس في كثير من بلدان العالم وهي في ازدياد . العنصريه هي سلوكيات ومعتقدات ، مما تجعل المعامله غير متكافئه ومتساويه، وتؤدي الى التمييز والتهميش ، والتفرقه ونشوب النزاعات والكراهيه ، وتفكيك المجتمع وجعله غير متجانس ومترابط .

أهتز المجتمع الاسترالي حكومتاً وافراداً ، عند اطلاق السيناتور الجديدFraser Anning عن ولايه كوينزلاند ، في خطابه الاول بوقف هجره المسلمين الى استراليا ووصفهم بالارهابين . وهو ينتمي لحزب” امه واحده ” ) (Australian party )حزب متطرف يشعل النزعه الدينيه المتعصبه .

سكوت موريسون، رئيسا للحكومة

اختار الحزب الليبرالي الأسترالي يوم 24 أوغست 2018 سكوت موريسون ليكون رئيس الوزراء الجديد لأستراليا، وذلك بعد “انقلاب” داخل الحزب ضد رئيس الوزراء مالكولم ترنبول. ويعد موريسون أكثر يمينية من سلفه المعتدل، وهو معروف خصوصا بعمله على رأس وزارة الهجرة في 2013 و2014 عندما أطلق عملية “حدود سيادية” لرد المهاجرين عن التوجه بحرا إلى أستراليا. وأمضى موريسون سنة على رأس وزارة الهجرة، وعين بعد ذلك في ديسمبر 2014 وزيرا للشؤون الاجتماعية وبعدها وزيرا للخزانة بعد “انقلاب” مالكولم ترنبول على توني أبوت في سبتمبر  2015 .أنظر رابط ،سكوت موريسون يقود الحكومة

ردود افعال

جائت ردود الأفعال غاضبه على كل المستويات ، وأدان البرلمان انظر رابط حقائق عن البرلمان الاسترالي   هذا الخطاب العنصري ضدد المسلمين ، لانه غير مقبول ويخالف الدستور ويعد تطرف فكري .

مفتي الجاليه الأسلاميه في استراليا دكتور ابراهيم ابو محمد ، من جانبه،وصف تصريحات السيناتور بالمتهور والعنصريه . وفي هذا الطار اقامت محطه” sbs” السنه الماضيه عام 2017 دراسه مع جامعه western sydney ، قال الباحثون فيها :”اننا سنواجه كارثه وطنيه محورها “الاسلاموفوبيا” ، اذا لم يتم القيام بشيئ لإيقاف التمييز  http://www.alhayat.com/articleانظر رابط الجاليات في استراليا

البرفسور، Dunn ذهب ابعد بالقول : ” ان أرتفاع التميز العنصري خلال السنوات العشر الاخيره أصبح مشكله يجب النظر الى إيجاد حل . فوجود بعض الافكار المتطرفه لدى بعض الشباب المسلم ، وانخراط بعضهم بالحرب في سوريا والعراق ، والارهاب المتطرف الذي يطال العالم ، مما يعطي صوره مشوهه، فهذا النسب اصبح يعود الى المسلمين عموماً .

وكان وزير الهجره “داتون “حازماً جداً تجاه الافراد اللذين يحملون ايدلوجية التطرف واللذين يحملون الجنسيه والإقامه الاستراليه وهدد بسحبها وعدم عودتهم الى استراليا، من اجل حمايه المجتمع من الجماعات الارهابيه المتشدده المتطرفه ، والتي لا تمت إلى الإسلام بصله . انظر رابط الهجرة الى استراليا

التطرف اليميني لايقل خطرا عن التطرف الاسلاموي، والمعنيين في قضايا الأرهاب والتطرف يؤكدون بأن كلاهما يتغذى على الاخر، وماتشهده دول أوروبا من تنامي التيا الشعبوي وتهديد للالامن القومي يثبت ذلك.

سياسات حكومية لمواجهة التطرف

يجب الإشاره بوجود مفوضيه مكافحه العنصريه على المستوى الفدرالي وعلى مستىوى كل الولايات، فإن تعرض أي مواطن للعنصرية يمكن رفع قضيه في المفوضيه ويحصل على حقوقه في المحاكم العليا ، وتقدم له التعويضات اللازمه وإحقاق حقه وكرامته .

أستراليا بلد الجميع بلد التعايش المشترك بثقافاته و دياناته ، الكل له حقوق وعليه واجبات ، والكل سواسيه تحت مظله القانون . اثار العنصريه خطير جداً و التعاطي الغير المتوازن يولد العنف ، وجميع الديانات السماويه تنهى عن التمييز والتفرقه . فعلينا التجرد من كل هذه الثغرات والعصبيات التي تنخر المجتمع وتفكك اوصاله ، ونسعى جاهدين إلى الصلاح والإصلاح بين اطياف المجتمع الواحد . هذا الوطن، استراليا قدم الكثير الى مواطنيه ، وفي المقابل على المواطن ايضا الواجبات لهذا البلد. اعماقي مليئه بكلمات الشكر والعرفان والحب.

رابط مختصر   https://www.europarabct.com/?p=47471

  • نشر في صحيفة التلغراف الأسترالية عربي

الكاتبة علا بياض ـ سدني

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق