اختر صفحة

تجربة كوريا الجنوبية  في مواجهة فيروس كورونا، توظيف الذكاء الأصطناعي 

أبريل 15, 2020 | الإتحاد الأوروبي, تقارير, دراسات, فيروس كورونا COVID-19, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد وحدة الدراسات والتقارير “11”

يشار إلى كوريا الجنوبية كإحدى الدول التي استطاعت بكفاءة توظيف الذكاء الاصطناعي في السيطرة على فيروس كورونا، كما تعتبرها منظمة الصحة العالمية صاحبة تجربة ناجحة ينبغي على الدول الاقتداء بها، إذ قال مدير عام المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في 18 مارس 2020 إن كوريا واجهت انتشار كبير للفيروس بين مواطنيها ولكنها تمكنت بسرعة من السيطرة على الوضع.

معتمدة في ذلك على العلم والمشاركة المجتمعية، وتداول المعلومات بشفافية وتطوير اختبارات فعالة للكشف عن الفيروس، وإنشاء أنظمة اتصال قوية تستهدف تتبع المصابين وعزلهم في مناطق مجهزة لذلك كالخيام وليس في المنازل أو المستشفيات ما أسهم في خفض أعداد الإصابات بنسبة كبيرة.

أدوات التوظيف التكنولوجي

اعتمدت الدولة في محاربتها لـ(كورونا) على أدوات علمية مستحدثة لتقليل انتشار الفيروس ومسح أكبر عدد من العينات للمواطنين في كل مكان دون الحاجة لدخولهم المستشفى لإجراء للاختبار، إذ أجريت الاختبارات في السيارات والشوارع، ومن ثم عزل المصابين بعناية تضمن الحد من تفشي المرض، بعد أن كانت في نهاية فبراير 2020 من أبرز الدول بعد الصين في معدلات الإصابة.

وفي ضوء ذلك، أضحى الذكاء الاصطناعي وشركاته من أهم المساعدين الذين وظفتهم الدولة في هذا الاتجاه عبر استخدامات متنوعة:

الكشف والاختبار

طورت شركة Seegene اختبار سريع للكشف عن الفيروس من خلال استغلال الخوارزميات والبيانات المحوسبة، ويعتمد الاختبار على مجموعة من زجاجات المحاليل الكيميائية بها مواد خاصة تتفاعل مع العينات المأخوذة من المواطنين في حالة وجود الفيروس، بدلا من الطريقة اليدوية التي تقوم عن طريقها الفرق الطبية بعمل المسحات ثم تحليها.

فالجهاز الكوري به ذراع روبوت ماصة لسحب العينة وخلطها بسوائل المحاليل للتأكد من وجود الفيروس من عدمه في وقت لا يزيد على أربع ساعات فقط، ما مكن الدولة من إجراء الاختبار لحوالي مليون مريض في وقت قياسي.

وبالطبع كانت الدولة داعمة لهذا التطور، إذ ذكر وزير الصحة الكوري، بارك نيونج في حديثه لشبكة سي ان ان في 13 مارس 2020 أن بلاده ترغب في حماية الأشخاص وتنقلاتهم عبر المجتمع المنفتح لذا هي بحاجة لاختبار متطور وسريع للكشف عن الفيروس في أكبر عدد من المشتبه بهم، وبالتالي أكد الرئيس التنفيذي لشركة (Seegene) تشون جونغ يون أن الموافقة على الاختبارات التكنولوجية استغرقت أسبوعًا بدلا من سنة ونصف كما هو معتاد في السابق، بالرغم من أن محاولات بناء هذا الاختبار لم تكن متزامنة مع تفشي الفيروس بالبلاد ولكنها بدأت منذ تسجيل الصين لأولى الحالات كتهيئة للمستقبل في حالة انتشار الفيروس بالبلاد وهو ما حدث بالفعل.

وكنتيجة مباشرة لما أحدثه ذلك الاكتشاف من طفرة في تشخيص مرض كورونا، ذكرت فوربس أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب من نظيره الكوري الجنوبي، مون جاي في مارس 2020 أن ترسل سول شحنة

من أدوات التشخيص لـ(seegene) إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمحاولة السيطرة على الوباء، فضلاً عن إرسال جهاز التشخيص لأكثر من دولة حول العالم.

العزل وتطبيقات التتبع

من الأدوات القوية التي اتخذتها الدولة كانت أنظمة التتبع عبر نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) باستخدام تطبيقات الهاتف المحمول وبيانات بطاقة الائتمان لتمكين المواطنين من تجنب مواقع المصابين، إلى جانب مراقبة المشتبه بهم الملزمين بالفعل بالحجر الصحي المنزلي لضمان عدم خروجهم منه وإلا تعرضوا لغرامة قدرها 2500 دولار، وكذلك توفير تشخيص ذاتي، وفقًا لنيويورك تايمز.

وكشف موقع كوريا هيرالد أن المسؤولين في مكاتب مكافحة الأمراض المعدية في جميع أنحاء البلاد استخدموا طائرات بدون طيار (الدرون) لتعقيم المناطق الأكثر خطورة كالمستشفيات والمناطق المحيطة بها.

 

المدخلات الكورية الجنوبية للذكاء الاصطناعي

متلازمة البيانات والخصوصية

 

طالما أن البيانات هي المحرك الأساسي لنجاح مخرجات التكنولوجيا الحديثة وأن الدولة أحرزت تقدمًا في هذا المجال، فبالتأكيد أن كوريا الجنوبية استطاعت إيجاد صيغ وسطية بين

احترام تداول البيانات الشخصية وبين التوظيف الحتمي للظروف القهرية ضمن إطار يحمي الجميع، وبالأخص أنها غير مدرجة على قوائم دول الحزب الواحد بل يُنظر لها كديمقراطية حديثة.

وفي هذا الصدد، ذكرت المجموعة القانونية الدولية (global legal insights) الكائنة بلندن أن وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بكوريا نشرت في يونيو 2018 ميثاق أخلاقي لمجتمع التكنولوجيا الذكي ومحددًا المسؤوليات للجميع في التعامل مع البيانات.

إلى جانب عدد من القوانين التي تقرها الدولة لحماية خصوصية البيانات الشخصية وضمان عدم الاستغلال السيء لها، وتشكيل سلطات حكومية لمتابعة عدم وقوع انتهاكات مثل ما تنفذه وزارة الداخلية تجاه الإشراف على الامتثال للقانون وفرض الغرامات المالية والعقوبات في حالة المخالفة، طبقًا للموقع البريطاني Lexology المعني بالأمور القانونية.

الاستعداد المبكر

نوهت المجموعة القانونية الدولية إلى أن كوريا وضعت سياسة للتعامل مع الذكاء الاصطناعي منذ 2008 لتستطيع بعد سنوات من تحقيق الريادة في هذا المجال، معلنة في 2016 أنها ستستثمر1 تريليون ين أي ما يعادل 863 مليون دولار أمريكي لتطوير أبحاثه.

فيما قالت مؤسسة آسيا والمحيط الهادئ بكندا في دراستها حول تطور الذكاء الاصطناعي بدول شرق آسيا إن كوريا الجنوبية استطاعت تحقيق معجزة بقدرتها على التطوير السريع للتكنولوجيا بعد سنوات من الحرب، الأمر الذي يعكسه ثورتها المستحدثة في الذكاء الاصطناعي الذي اتخذت له الحكومة تدابير تهدف لجعلها من أكبر أربع دول في هذا المجال بحلول 2022، بميزانية قدرها 2.66 مليار دولار.

فعبر خطة متوسطة وطويلة المدى أطلقتها وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في 2017 حددت الدولة خريطة لتحقيق هدفها معتمدة على تشييد بنية تحتية تكنولوجية عالية المستوى، وتطوير الصناعات الذكية ومراجعة اللوائح الاجتماعية ووضع استراتيجية للتعاون بين القطاع الحكومي والخاص.

واستطردت المؤسسة بأن كوريا انتهجت استراتيجيات واضحة للدفاع عن الاستخدام الأخلاقي عالميًا للتكنولوجيا الجديدة والحفاظ على القيم المجتمعية وعدم انتهاكها، والتأكد من معالجة المعلومات الشخصية بطريقة مناسبة.

ومن حيث تطبيق ذات المعايير على تجربة كوريا الجنوبية مع الاحتفاظ بالخصوصية المجتمعية لكل دولة، نجد أن آلية الدعاية السياسية لنجاح الأنظمة الشمولية في السيطرة على تفشي الوباء وإلزام مواطنيها بالتعليمات أكثر من الدول الديمقراطية غير مطلقة التحديد، فباعتبار كوريا ديمقراطية حديثة، واعتماد نجاح تجربتها على المكاشفة بين الحكومة  والمواطنين، واستطاعتها التوصل إلى حل وسط بين الخصوصية وتفعيل الذكاء الاصطناعي يزعزع أطروحة السيطرة مقابل الاستبداد.

 

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

منظمة الصحة: كورونا عدو البشرية.. وتعلموا من كوريا الجنوبية

http://bit.ly/2VbtHk8

بعد الصين.. دولة آسيوية تعلن ارتفاع إصابات كورونا

http://bit.ly/3caTTCD

How this South Korean company created coronavirus test kits in three weeks

http://cnn.it/2VpAEyb

Korea Races To Export Test Kits After Trump Asks Moon For Help Fighting COVID-19

http://bit.ly/2Vorbr8

How South Korea Flattened the Curve

http://nyti.ms/2Vox7QR

Drive-thru clinics, drones: Korea’s new weapons in virus fight

http://bit.ly/34xlJ9r

AL machine  learning and big data Korea

http://bit.ly/2V7XFXM

ARTIFICIAL INTELLIGENCE POLICIES IN EAST ASIA

http://bit.ly/34xkmaM

 

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك