اختر صفحة

تجربة الاتحاد الأوروبي بتوظيف “الذكاء الاصطناعي” في مواجهة فيروس كورونا

أبريل 17, 2020 | الإتحاد الأوروبي, تقارير, داعش والجهاديون, فيروس كورونا COVID-19, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد : وحدة الدراسات والتقارير “11”

تبقى تجربة مكافحة الوباء بتقنيات الذكاء الاصطناعي في القارة العجوز مُعرقَلة ومحدودة، فمع تفشي فيروس كورونا عالميًا اختبرت دول الاتحاد الأوروبي أزمة قاسية، إذ أضحت وفقًا لمنظمة الصحة العالمية بؤرة لتفشي الفيروس وتخطت أعداد الإصابات والوفيات في بعضها ما سجلته الصين باعتبارها مركز الوباء الجديد..

أزمة غير مسبوقة تجتاح العالم، تأثرت بها على وجه الخصوص دول أوروبية كبرى مثل إيطاليا وإسبانيا. فقد راح آلاف الأوروبيين ضحايا لتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). لكن الأمر لم يقف عند حد الخسائر البشرية أو الاقتصادية، إذ إنه يهدد أيضاً استمرارية كيان بحجم الاتحاد الأوروبي، ذلك أن عدداً من الممارسات والقرارات التي اتخذتها عدة دول ألقت بظلالٍ من الشك على مدى جدوى استمرار هذا التكت، وفقا لتقرير دوتش فيللة الالمانية هل يفكك فيروس كورونا الاتحاد الأوروبي

 

أجهزة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في أوروبا

 

أولاً: التطبيقات الإلكترونية

تعد التطبيقات الإلكترونية المختلفة أبرز ما قدمته شركات التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في أوروبا، إذ قدمت شركة فيلميو (Velmio) الكائنة بإستونيا تطبيق (Corona-tracker) لجمع البيانات عن المصابين عن طريق تحليل الأعراض وتوجيه بعض الأسئلة لتحديد نسبة الخطورة، وفي البرتغال استطاعت إحدى الشركات تطوير تطبيق (covidografia) لإظهار الأعراض المرتبطة بالفيروس لدى المحيطين بالشخص، فعن طريقه يستطيع المواطنون معرفة المصابين والمسافات الجغرافية الفاصلة بينهم في نطاق المعيشة المشترك.

وفي الدنمارك وفرت شركات التكنولوجيا تطبيق (Adent) لمساعدة المواطنين على التأكد من صحة أسنانهم ورعايتها خلال فترة العزل، بينما طورت (KRY) في السويد منصة (care connect) لتمكين الأطباء من التواصل مع المرضى في جميع أنحاء أوروبا إلكترونيًا ومجانًا لتقليل نسب الاتصال المباشر دون الإضرار بمستحقي الرعاية.

ثانيًا: الإنسان الآلي

ومن التطبيقات الإلكترونية إلى معاونة الإنسان الآلي، فلمساعدة أقسام التمريض والقائمين على الخدمات الطبية أطلقت شركة البرمجيات (uipath) بالتعاون مع مستشفى mater Misericodiae في العاصمة الأيرلندية دبلن مبادرة لتطوير روبوتات لمساعدة التمريض في القيام بالأعمال الإدارية لتوفير وقتهم لرعاية المرضى.

كما قدمت الشركة الدنماركية (UVD Robots) -طبقًا لموقع sifted- روبوتات متطورة قادرة على تطهير وتعقيم المستشفيات بسرعة فائقة عبر استخدام الأشعة فوق البنفسجية لقتل البكتيريا والفيروسات والحد من انتشار العدوى.

ثالثًا: البحث عن الدواء عبر التطبيقات الذكية

وفي سبيل السباق المحموم بين شركات الأدوية لإيجاد لقاح ضد الفيروس عبر التطبيقات الذكية، ذكرت شبكة بي بي سي أن شركة Exscienta البريطانية تسعى لاستخدام الذكاء الاصطناعي لطرح دواء للفيروس، مؤكدة أن الرئيس التنفيذي للشركة، أندرو هوبكنز قال إن التقنيات الحديثة يمكنها تطوير الأجسام المضادة بسرعة وفحص الأدوية الموجودة بالفعل واختبار مدى إمكانياتها في علاج المرض وتصميم اللقاح المناسب ولكن في مدة لا تقل عن 18 شهر.

فيما تجتهد شركة التكنولوجيا البريطانية BenevolentAI -وفقًا لموقع sifted- لإيجاد لقاح للفيروس عبر الذكاء الاصطناعي وكذلك اختبار الأدوية المتاحة بالفعل لتحديد مدى قدرتها على معالجة المصابين. ويقول موقع (IFSEC Global) إن الشركة البريطانية Digital Barriers ابتكرت تقنية تدعى الماسح الضوئي وتعمل بنظام الكاميرا البصرية الحرارية، إذ تسجل درجات الحرارة المرتفعة للأشخاص معطية إنذار دون الحاجة للاتصال بين البشر.

عوامل التراجع

على الرغم مما ذكر من نبذة عن تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التجربة الأوروبية للتغلب على فيروس كورونا، فإن النتيجة بالأرقام والإحصائيات لم ترتقِ بعد لتجربة الصين أو كوريا الجنوبية بشكل عام في السيطرة على انتشار الجائحة.

ويرتبط ذلك بعدد من العوامل التي ربما كشفها ضمنيًا الكتاب الأبيض الصادر عن المفوضية الأوروبية في فبراير 2020 حول المدخل الأوروبي لتحقيق التميز والثقة في تقنية الذكاء الاصطناعي، لافتًا إلى سعي الاتحاد لضمان توظيف التكنولوجيا الجديدة لخدمة جميع الأوروبيين مع مراعاة الآثار الإنسانية والأخلاقية واحترام حقوق الإنسان.

وبالنظر إلى المتغيرات المرتبطة بماهية عمل التقنية المستحدثة تظهر البيانات كعامل أساسي في معالجة المخرجات وتحديد مدى جودتها، إذ يقول الكتاب الأبيض إن هذه التكنولوجيا في مجملها هي علاقة تجمع بين البيانات والخوارزميات والقدرة الحاسوبية، وهنا تكمن أهم الإشكاليات المتعلقة بجمع المعلومات دون الإضرار بالقيم المجتمعية والدستور وسيادة القانون والخصوصية، كمعايير حاكمة للمجتمع الأوروبي المتقدم.

وهو ذات الأمر الذي يعول عليه الباحثون الفارق بين تجربة أوروبا والآخرين لا سيما الصين في استخدام الذكاء الاصطناعي، فتوافر البيانات والمعلومات عن المواطنين في دولة الحزب

الواحد تختلف عن توظيف البيانات الشخصية لدول تعتمد الخصوصية كأهم مفرداتها الإنسانية، وفقًا لما تسوقه لمواطنيها، ولكن تجربة كوريا الجنوبية أعطت مجالاً إلى وصف أوروبا بتمديد النقاشات حول التقنية وسط تراجع نسبي للتطبيق واقعيًا إلى جانب أولوية التمويلات.

وفي هذا الصدد صرح بيكا الا بيتيلا، الخبير التكنولوجي رفيع المستوى في الاتحاد الأوروبي في 1 فبراير 2019 أن الذكاء الاصطناعي يجب أن يعمل لتحقيق رفاهية أعلى للبشر دون الإضرار بحقهم في الخصوصية والحرية، وأن القدرة على إيجاد صيغة عمل تحمي القيم الأساسية للمجتمع وتوفر الثقة في التعامل مع التقنية هو أساس الانطلاق نحو استخدام أكثر فعالية للتكنولوجيا.

أحترام خصوصية المعلومات

علاوة على ذلك، أصدر الاتحاد الأوروبي لائحة عامة بالتوجيهات الأساسية لأخلاقيات التعامل مع الذكاء الاصطناعي في 18 ديسمبر 2018 تضمنت التأكيد على حقوق الإنسان ومعايير الخصوصية، ولكن البعض يعتبرها معوق رئيسي أمام أوروبا في هذا المجال، لما تحتويه من قيود متعددة على تداول البيانات الشخصية.

ولكن يكشف بدوره التأخر الأوروبي في تطوير تقنية الذكاء الاصطناعي لصالح دول شرق آسيا، فأغلب التقنيات التي اعتمد عليها الأوروبيين لمجابهة كورونا ارتكزت على التطبيقات الإلكترونية بشكل أكبر، بيد أن التنبؤ والاكتشاف والمعالجة تم استيرادهم من الجيران الآسيويين، وذلك يعني في مجمله أن أوروبا عليها  تنظيم خلافاتها في استخدام التكنولوجيا الحديثة بما يضمن التعامل مع الأزمات والكوارث الكبرى دون التراجع الحقوقي، كما أن التجربة الكورية أكدت بجاهزيتها المبكرة أن التخطيط يهزم العشوائية.

رابط مختصر ..https://www.europarabct.com/?p=68506

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

منظمة الصحة: كورونا عدو البشرية.. وتعلموا من كوريا الجنوبية

bit.ly/2VbtHk8

بعد الصين.. دولة آسيوية تعلن ارتفاع إصابات كورونا

bit.ly/3caTTCD

How this South Korean company created coronavirus test kits in three weeks

https://edition.cnn.com/2020/03/12/asia/coronavirus-south-korea-testing-intl-hnk/index.html

Korea Races To Export Test Kits After Trump Asks Moon For Help Fighting COVID-19

http://bit.ly/2Vorbr8

How South Korea Flattened the Curve

https://www.nytimes.com/2020/03/23/world/asia/coronavirus-south-korea-flatten-curve.html

Drive-thru clinics, drones: Korea’s new weapons in virus fight

http://www.koreaherald.com/view.php?ud=20200227000901

 

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك