اختر صفحة

تأزم مشهد اليمين المتطرف فى ألمانيا , بقلم بسمة فايد

مارس 7, 2020 | اليمين المتطرف, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

تأزم مشهد اليمين المتطرف فى ألمانيا

بسمه فايد ، باحثه بالمركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات ـ ألمانيا وهولندا

أكد وزير الداخلية الألماني”هورست زيهوفر” وفقا لـ”روسيا اليوم” فى21 فبراير 2020، إن التهديد الأمني المرتبط باليمين المتطرف مرتفع جدا في البلاد، وأضاف أن الشرطة الألمانية قامت بتعزيز وجودها، خصوصا أمام المساجد، بعد حادث الطعن داخل مسجد بالقرب من منتزه “ريجنتس” في العاصمة البريطانية، تسبب في إصابة شخص بجروح. وتعهد الوزير بزيادة وجود الشرطة أمام “المؤسسات الحساسة” في جميع أنحاء البلاد.

اليمين المتطرف على الإنترنت

يقول “مارتن فوش”  أحد معدي دراسة نشرها “معهد فريدريش إيبيرت”، في يونيو 2019 أن حزب البديل لم يكن يملك في بداياته هيكلاً تأسيسياً، ولا مكاتب، ولا تمويلاً، ولا حتى أعضاء، وكان “فيسبوك”أساسياً لتطوير الحزب وتنظميه. وأن كل من أراد أن يكون جزءاً من الحزب كان عليه أن يكون لديه حساب على “فيسبوك”، وهكذا تحول حزب البديل إلى أول حزب ألمانى على “فيسبوك”. ويشير “فوش” إلى أن الحزب اليميني لا يستخدم فيسبوك، فقط كأداة تواصل، بل للتنظيم وتحريك قاعدته، وحتى التنسيق بين السياسيين . ولدى “حزب البديل” على صفحته الرئيسية على فيسبوك،ما يقارب من ) 500( ألف متتبع، وأعداد أقل على “تويتر” و”إنستغرام” و”يوتيوب” حسب دراسة “معهد فريدرش إيبرت”.

اليمين المتطرف

وكشفت دراسة نشرها موقع “نتزبوليتيك” عن حسابات مزيفة يستخدمها الحزب على “تويتر”، لكي يبدو حساب الحزب الرسمي أضخم مما هو عليه وفقا لـ”صحيفة الشرق الأوسط”. وحذر مكتب حماية الدستور “الاستخبارات الداخلية” فى 24 أبريل 2019 من تزايد خطر اليمينيين المتطرفين ولجوئهم للعنف داخل المجتمع الألماني ، وأظهر التحليل بروز المجموعات الصغيرة والأفراد كلاعبين رئيسيين الآن، وأن تبادل المعلومات والتواصل بين المجموعات الصغيرة المتطرفة يكون في الغالب عبر الانترنت. ووفقا للبيانات فإن العديد من الأشخاص الذين برزوا كانوا ناشطين ضمن المجموعات اليمينية المتطرفة لسنوات قليلة فقط أو حتى أشهر، وكان بعضهم مجهولا تماما قبل ذلك.

فبركة الاخبار و تحشيد التظاهرات

تصنف الشرطة الجنائية الألمانية نحو (60) شخصا كخطيرين قد يرتكبوا إلى جانب حملهم الأفكار اليمينية المتطرفة أعمال عنف واعتداءات. ومنذ 2012 ارتفع عدد الأشخاص الخطيرين من الوسط اليميني المتطرف بشكل ملحوظ. حجم قوة التهديد بصفة عامة يكشف عنها رقم من تقرير المخابرات الذي يؤكد أن (12.700) يميني متطرف “يميلون إلى العنف”. وتواصلهم يحصل أكثر من ذي قبل عبر الانترنيت وفقا لـ”DW” فى 21 فبراير 2020.  اليمين المتطرف في ألمانيا… كيف أستغل حوادث تورط فيها أجانب ؟

رصد “توماس هالدنفانغ” رئيس هيئة حماية الدستور في ألمانيا ، “زخما” متناميا جديدا داخل صفوف التيار اليميني المتطرف في ألمانيا. وصرح “هالدنفانغ” لشبكة “إيه آر دي” الألمانية فى 13 مايو 2019  إنه من الممكن رصد الكثير من هذه التطورات في مدينة “كيمنتس” شرقي ألمانيا، وأضاف: “أتذكر على وجه الخصوص الترابط الكثيف للغاية (لليمين المتطرف)، والأخبار الكاذبة والدعاية الخاطئة والعنف الكبير في الشوارع”. وذكر هالدنفالغ أن المجموعات المستعدة للعنف من الممكن أن ينبثق منها جماعات إرهابية صغيرة، وقال: “كل هذا أظهره نموذج كيمنتس”.

أعرب (70%) من الألمان عن معارضتهم لمشاركة حزب البديل في أي حكومة في ألمانيا في المستقبل المنظور حسب استطلاع رأي أجراه معهد “يوغوف” لقياس الرأي ونُشِرَت فى 27  نوفمبر 2019. وأجاب (70%)ممن شملهم الاستطلاع بـ”لا” على سؤال عما إذا كانوا يوافقون على مشاركة حزب البديل في أي حكومة، سواء على المستوى الاتحادي أو مستوى الولايات خلال السنوات الأربع المقبلة. في المقابل، أجاب (20%) بـ “نعم”، معربين عن موافقتهم على مشاركة الحزب المعادي للوحدة الأوروبية والهجرة، في أي تشكيل حكومي، فيما امتنع(9% )عن الإجابة على السؤال.

اختراق أجهزة الجيش والامن

تبرز حالة الجندي الألماني الموقوف عن العمل “فرانكو أ” اختراق اليمين المتطرف للمؤسسات الألمانية. فالملازم الأول قبع في 2017 طوال سبعة شهور في الحبس الاحترازي بسبب الإعداد “لهجوم خطير مهدد للدولة”. ووُجهت له تهمة التخطيط لاعتداءات ضد سياسيين مشهورين، بينهم وزير الخارجية الحالي “هايكو ماس” ونائبة رئيس البرلمان “كلاوديا روث”.وأنه قام بجمع أسلحة ومتفجرات وتدوين أسماء ضحايا محتملين.وفقا لـ”DW” فى 21 فبراير 2020.

وتجرى المخابرات العسكرية الألمانية تحقيقات بحق نحو (550) جندي بالجيش الألماني على خلفية الاشتباه في انتمائهم للتيار اليميني المتطرف. وقال رئيس المخابرات العسكرية “كريستوف غرام” لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية في 26 يناير 2020 إنه في عام 2019 وحده أُضيفت (360) حالة اشتباه جديدة، لافتا إلى أنه تمت إدانة (14) متطرفا، منهم (8 )متطرفين يمينيين.

أفادت وسائل إعلام ألمانية أن مجموعة على صلة بأوساط يمينية بقيادة عسكري سابق، تعمل على تدريب مدنيين على القتال وتشكيل مليشيات مسلحة غير رسمية على غرار “الكوماندوز”. وفقا لـ”روسيا اليوم” فى 7 ديسمبر ، و2019تم الكشف أن هذه التدريبات تقف وراءها منظمة Uniter المختصة بدعم العسكريين والمسؤولين الأمنيين الحاليين والسابقين.. وفي سبتمبر 2019 فصلت وزارة داخلية ولاية هيسن (5) رجال شرطة على خلفية اتهامات بالتورط في جرائم ذات دوافع يمينية متطرفة، وهناك الكثير من الحالات المشابهة.

أعفى وزير الداخلية الألمانية “هورست زيهوفر” فى 5 نوفمبر 2018 رئيس هيئة حماية الدستور”هانز غيورغ ماسن” من منصبه وبأثر فوري. جاءت هذه الخطوة  بعدما علمت الوزارة أن ماسن وجه انتقادات حادة إلى أطراف داخل الائتلاف الحاكم في نص الخطاب الذي يعتزم أن يلقيه بمناسبة خروجه من منصبه كرئيس للمخابرات الداخلية، كما أنه دافع عن تصريحاته المثيرة للجدل عن مقطع الفيديو الذي أظهر مطاردة محمومة ومعادية للأجانب في مدينة كمنيتس شرقي ألمانيا.  ألمانيا .. قلق من تنامي اليمين المتطرف والتيارات الشعبوية

 تضاعف عدد قطع السلاح المضبوطة لدى اليمين المتطرف

تصاعد قلق وزارة الداخلية خاصة من تنامي بحث اليمين المتطرف عن أسلحة من جميع الأنواع. وحجزت الشرطة (1091) قطعة سلاح عام 2018، مقابل (676) في العام 2019، في إطار تحقيقات حول مخالفات وجرائم منسوبة لليمين المتطرف وفقا لـ”صحيفة الشرق الأوسط” فى 22 فبراير 2020.

وصادرت الشرطة الألمانية وفقا لـ”اندبندنت عربية” في 23 يناير 2020 ، أسلحة وتذكاراتٍ نازية وموادّ دعائية، أثناء حملة تفتيش الممتلكات في ستّ ولايات اتّحادية وأوضحت وزارة الداخلية الألمانية أن منظّمة “المعركة 18- فرع المانيا”، كانت في غالب الأحيان تنشط في بيع سلع متطرّفة وتوزيع موسيقى معادية للسامية وتنظيم حفلات لليمين المتطرّف. ولكن أعضاء في الجماعة أدينوا بنقل ذخيرة بشكل غير قانوني إلى ألمانيا انطلاقاً من جمهورية التشيك في سبتمبر 2017.

يقول”غيرو نيوغباور” الباحث السياسي في جامعة برلين الحرة إن “استراتيجية البديل لألمانيا… تهدف إلى ترسيخ فكرة الحزب الرافض للمؤسسات من أجل إثارة اهتمام منتقدي الديموقراطية أو حتى معارضيها وجذبهم” وفقا لـ”فرانس24″ فى12 فباير 2020. ويؤكد الباحث أن هذا الأمر ستكون له على المدى الطويل “نتائج عكسية” على أهداف الحزب الساعي إلى دخول الحكومة. ويضيف “لكن اليمين المتطرف يعطّل الحياة السياسية في ألمانيا على نطاق أوسع عبر ضرب القواعد والأعراف التي تشكل الثقافة الديموقراطية السياسية”.

الخلاصة                                             

تواجه السلطات الألمانية تحديا أمنيا مستمرا فى مواجهة اليمين المتطرف ، فبرغم حظر الأجهزة الأمنية لبعض المجموعات النازية قانونياً لازالت تلك المجموعات تمارس انشطتها فى الخفاء، وتعد المشكلة الأكثر تعقيدا لدى أجهزة الاستخبارات هى كثافة التسلح في مشهد اليمين المتطرف، وحيازة أنصاره الأسلحة بطرق قانونية أو غير قانونية، التى أدت بدورها إلى تزايد عدد جرائم اليمين المتطرّف تجاه اللاجئين والسياسين المعارضين ، ماينذر بتوسع  نطاق الافكار المتطرفة التى تهدد التعايش المشترك فى ألمانيا .

تجد مجموعات اليمين المتطرف الملاذ الآمن لها على الفضاء الإلكترونى، وهوالإداة المهمة لليمين المتطرف فى نشر أفكاره واستقطاب عناصر جدد، حيث تستخدم خلايا ومجموعات اليمين المتطرف وسائل التواصل الإجتماعى لنشر المعلومات المضللة وفبركة الأخبار الكاذبة ، والوصول إلى أكبر جمهور وتوجيههم إلى محتويات متطرفة، وتشير الدلائل إلى أن الخلايا اليمينية المتطرفة التى تم الكشف عنها فى الولايات الألمانية تطرفت عبر منصات التواصل الإجتماعى. مايثيرالشكوك حول تقاعس الجهات الأمنية وشركات التواصل الإجتماعى في التصدي لهذا التهديد المتنامى على الإنترنت.

إن تسريب معلومات وبيانات حول أسماء أشخاص منهم  (25 )ألفاً من جهاز الشرطة الألمانية ، تؤكد أختراق اليمين المتطرف فى ألمانيا جميع المجالات بما فيها الأمنية أوالسياسية أوالتربوية أوالاجتماعية، ما يعزز النفوذ المتنامي لحزب البديل من أجل ألمانيا، ويهدد شعبية الأحزب التقليدية خصوصا الائتلاف الحاكم. وبالرغم من اكتشاف وإدانة بعض العناصر من الذين يحملون الفكر المتطرف داخل المؤسسات الأمنية، إلا أن مشكلة التطرف اليمينى ماتزال قائمة في صفوف الشرطة والجيش.

لذلك ينبغى ضرورة البحث عن مقاربات أمنية وأطروحات فكرية للتصدي لمخاطر اليمين المتطرف، توسيع صلاحيات السلطات الأمنية والملاحقة الجنائية لعناصر اليمين المتطرف، تكثيف التعاون بين سلطات أجهزة الاستخبارات التابعة للحكومة والولايات في التعامل مع اليمين المتطرف ، بذل جهود أكثر جدية للتصدي للتهديد الذي تشكله جماعات اليمين المتطرف على الإنترنيت.

رابط مختصر … https://www.europarabct.com/?p=58266

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات 

الهوامش

اعتراف ألماني رسمي.. مخاطر اليمين المتطرف مرتفعة جدا في البلاد … روسيا اليوم

http://bit.ly/32sHFS1    

«البديل لألمانيا»… قصة ولادة حزب يميني متطرف من رحم وسائل التواصل الاجتماعي … الشرق الأوسط

http://bit.ly/3c8ZSbP

برلين: مخاطر اليمين المتطرف «مرتفعة جداً في البلاد» … الشرق الأوسط

http://bit.ly/2Tc8fuu

اليمين المتطرف: البعد الجديد لتصاعد الإرهاب في ألمانيا …دويتش فيلة

http://bit.ly/2HVlOcr

الجيش الألماني يشتبه في انتماء 550 جنديا لليمين المتطرف… دوبتش فيلة

http://bit.ly/2T2fOoS                    

ألمانيا تحظر منظمة من النازيين الجدد وتداهم مراكزها … اندبندت عربية

http://bit.ly/3c28MYu

ألمانيا.. عسكري سابق موال لليمين يحاول تشكيل “قوات كوماندوز” غير رسمية … روسيا اليوم

http://bit.ly/2T9u25S

الاستخبارات الداخلية تحذر من تنامي اليمين المتطرف بألمانيا … دويتش فيلة

http://bit.ly/2HTzLaU    

اليمين المتطرف يسعى إلى نسف أسس الحياة السياسية في ألمانيا… فرانس24

http://bit.ly/2PqMdDd

غالبية المجتمع الألماني ترفض مشاركة حزب البديل في أي حكومة … دويتش فيلة

http://bit.ly/3caNsjN

الباحثة بسمه فايد

https://www.facebook.com/profile.php?id=100015721028100

basmafayed2018@gmail.com

 

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك