قضايا ارهاب

بلجيكا توجه تهمة الإرهاب لمشتبه به رابع في هجمات باريس

151123193851 police belgium 640x360 reuters nocreditبلجيكا توجه تهمة الإرهاب لمشتبه به رابع في هجمات باريس
جهت الشرطة البلجيكية تهمة الإرهاب لمشتبه به رابع في الهجمات الدامية التي وقعت في باريس وأدت إلى مقتل 130 شخصا وإصابة المئات، حسبما أعلن الادعاء الفيدرالي في بلجيكا.
وكان المشتبه به الذي لم تكشف السلطات عن هويته ضمن 16 شخصا اعتقلتهم قوات الأمن يوم الأحد

وعقب توجيه الاتهام للمشتبه به الرابع، أطلقت السلطات سراح المحتجزين الخمسة عشر بدون توجيه أي تهم إليهم.
وكان رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل قد أعلن الأحد الإبقاء على أعلى درجات التأهب الأمني في العاصمة بروكسل تحسبا لوقوع هجمات إرهابية على غرار هجمات باريس.
وبالرغم من التشديدات الأمنية، قررت الحكومة إعادة فتح المدارس وإعادة تشغيل خطوط المترو يوم الأربعاء.
وذكر بيان صادر عن مكتب الادعاء الفيدرالي أن المشتبه به “وجهت إليه تهم الضلوع في أنشطة جماعة إرهابية، والمشاركة في هجمات إرهابية”.
وقد أطلقت السلطات سراح شخصين آخرين كانا ضمن 5 أشخاص اعتقلتهم قوات الأمن يوم الاثنين بينما لا تزال تجرى تحريات عن الثلاثة الآخرين.
وكانت السلطات البلجيكية قد وجهت لمحمد عمري، 27 عاما، وحمزة عطو 20 عاما، تهمة مساعدة المشتبه به الرئيسي الهارب في هجمات باريس صلاح عبد السلام.
وفي تطورات أخرى، عثرت الشرطة الفرنسية على ما يعتقد أنه حزام ناسف في إحدى ضواحي العاصمة باريس.
ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني قوله “تم العثور على مواد يعتقد أنها حزام ناسف في صندوق نفايات في بلدة مونتروج جنوبي باريس”.
وقال المصدر إنه “عقب الهجمات تم رصد موقع الهاتف المحمول لأحد المشتبه بهم وهو صلاح عبد السلام في الحي 18 شمالي باريس ثم بعد ذلك في شاتيلو في الجنوب”.
بي بي سي 24 نوفمبر 2015

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق