التعاون الأمني مابين بريطانيا والشرق الأوسط لمكافحة الإرهاب. بقلم بسمه فايد

يناير 17, 2022 | الإتحاد الأوروبي, الإستخبارات, تقارير, دراسات, محاربة التطرف, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
الباحثة بسمه فايد

الباحثة بسمه فايد

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

 إعداد بسمة فايد , باحثة بقضايا الإرهاب الدولي ـ المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

التعاون الأمني مابين بريطانيا والشرق الأوسط. بقلم بسمه فايد

حذرت الاستخبارات البريطانية من تنامي قدرات التنظيمات والجماعات المتطرفة في بعض الدول الإفريقية والشرق الأوسط . وتتصاعد المخاوف في بريطانيا من أن يفسح لك المجال لنشر التطرف والإرهاب ما دقع الحكومة البريطانية ودول الشرق الأوسط بتعزيز التعاون في مجموعة واسعة من المجالات،السياسية والأمنية والهجرة واللجوء. وتعد السويد ثالث دولة أوروبية  وافقت على طلب باريس  فرنسا لدعم قوة “تاكوبا”، لتدريب قوات مالي لمكافحة التنظيمات الجهادية.

التعاون الأمني مع دول إفريقيا

أكد ” إدوارد أوكدن” السفير البريطاني في تونس إن بلده تعمل بمعية تونس على تطوير الاستراتيجية المشتركة لمكافحة الإرهاب في 11 مارس 2021  .وأضاف أن “البلدان عانت من الهجمات الإرهابية في الماضي، معركة بن قردان مثلاً وهجمات لندن ومانشستر”. وتابع السفير “الاستراتيجية مشتركة وأساسية ولكن التطورات مستمرة ويجب مراجعة الاستراتيجية”.

اعتزمت بريطانيا وفقا لـ”مرصد الأزهر” في 26 مايو 2021 إرسال (250) جنديًا إلى الصومال للمشاركة في محاربة حركة “الشباب” لمدة 12 شهرًا.وتقوم القوات البريطانية بتدريب القوات الخاصة في البلاد على استراتيجيات مكافحة الهجمات الإرهابية التي تقوم بشنها حركة الشباب. الاتحاد الأوروبي … التعاون الأمني مع دول منطقة الشرق الأوسط و أفريقيا

تشارك قوات بريطانية مكونة من وحدات تابعة لـ”خيالة حرس الملكة” وأخرى تتبع “الفوج الملكي الإنجليزي”، في “عملية نيوكومب” Operation Newcombe [تندرج ضمن عمليات دولية لحفظ الاستقرار في مالي] وفقا لـ”اندبندنت عربية” في 22 أكتوبر 2021 . و قتلت القوات البريطانية متطرفين يعتقد أنهما مسلحان من “داعش” بعد تعرضها لإطلاق النار أثناء تأديتها مهمة للأمم المتحدة في مالي.

فرضت بريطانيا في 4 مايو 2021  عقوبات على جماعة الكانيات الليبية المسلحة، وأكدت إن «من ينتهكون القانون الدولي في ليبيا سيواجهون العواقب. وتفرض المملكة المتحدة عقوبات تشمل تجميد أرصدة، ومنع دخول أعضاء الميليشيا وقائديها.بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، وولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، في القاهرة  في 19 نوفمبر 2021، جهود مكافحة الإرهاب، وتعزيز التعاون الثنائي بين مصر وبريطانيا في عدد من المجالات.

التعاون الأمني مع سوريا والعراق

أفادت وزارة الدفاع البريطانية، في 8 أبريل 2021، إن “بريطانيا نفذت عدة ضربات جوية استهدفت تنظيم داعش ، في شمال العراق حلال شهر أبريل 2021 في إطار عملية منسقة مع قوات برية عراقية استغرقت عشرة أيام”. ويقول ” بن والاس” وزير الدفاع البريطاني ، “تواصل القوات المسلحة البريطانية إلى جانب شركائنا العراقيين وقوات التحالف اجتثاث إرهابيي داعش من المناطق التي يختبئون بها.”

أفادت صحيفة “express and star”  في 4 مايو 2021 بأن مقاتلات بريطانية تنضم إلى القتال ضد تنظيم داعش في  العراق وسوريا” أفادت الصحيفة بأن ثماني طائرات مقاتلة شبح تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، وعشر طائرات من طراز “F35B” من مشاة البحرية الأمريكية ترسل من متن السفينة “إتش إم إس كوين إليزابيث”، التي بلغت تكلفتها (3) مليارات جنيه إسترليني، والتي ستتوجه إلى آسيا، برفقة (6) سفن تابعة للبحرية الملكية، وغواصة، و (14) طائرة هليكوبتر بحرية، ومشاة البحرية الملكية.

مع دول مجلس التعاون الخليجي

أعلن ” الفريق أول سير نك كارتر” رئيس أركان الجيش البريطاني عن “استعداد بلاده لمساندة شركائها في الخليج للتصدي للتهديدات المشتركة” خلال اجتماع عسكري انعقد في بريطانيا بمشاركة رؤساء أركان 9 دول عربية (مصر، والبحرين، والأردن، والعراق، والكويت، وسلطنة عمان، وقطر، والسعودية، والإمارات)  في 5 يوليو 2021. وشدد على إن “بريطانيا على أهبة الاستعداد للوقوف إلى جانب شركائها في الخليج للتصدي للتهديدات المشتركة لأمن المنطقة والأمن العالمي”.

اختتم المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب “AML / CTF” برنامجا أوليا مع هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة “HMRC”، بهدف تعزيز البروتوكولات المصممة لتحديد ومعالجة ممارسات غسل الأموال وتمويل الإرهاب، مع إيقاف تدفق الأموال والسلع بالطرق والوسائل غير المشروعة  في 21 يونيو 2021. وشارك في البرنامج ، ممثلون من وكالات تطبيق القانون والإشراف في دولة الإمارات والمملكة المتحدة. وأشار “كيفن نيوي” وهو أحد ممثلي هيئة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك في المملكة المتحدة، إلى إن جهود المكتب التنفيذي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب “عزز دور دولة الإمارات في التصدي ومواجهة التدفقات المالية غير المشروعة”. أمن الشرق الأوسط ـ هل من دور أوروبي فاعل ؟ ـ بقلم بسمة فايد

استقبال الفريق الركن “حمد محمد ثاني الرميثي” رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية، ومطر سالم الظاهري وكيل وزارة الدفاع، ، كبير مستشاري رئيس أركان الدفاع البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الفريق”جوي مارتن سامبسون” في يوليو 2021. وبحثت الإمارات وبريطانيا، تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الدفاعية والعسكرية وتنميته. وناقش الجانبان خلال اللقاءين علاقات الصداقة ومختلف جوانب التعاون الثنائي والتنسيق بين الإمارات والمملكة المتحدة.

بحثت دول مجلس التعاون الخليجي، وبريطانيا، القضايا ذات الاهتمام المشترك في إطار تعزيز علاقات التعاون والأمن بمنطقة الشرق الأوسط . عقد اجتماع في 21 ديسمبر 2021 ، في تشيفنينغ بلندن، مع إليزابيث تروس وزيرة الخارجية والتنمية البريطانية وأيرلندا الشمالية، وضم لانا زكي نسيبه مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية والمندوبة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة.

 التفييم

نلاحظ ان المملكة المتحدة بدأت فصلاً جديداً لتحديد معالم العلاقة ما بينها وبين الاتحاد الأوروبي ودول الشرق الأوسط خلال الفترة المقبلة. و تحت مسمى “بريطانيا العالمية” نجد أن بريطانيا تريد تغيير استراتيجيتها وتنشيط شراكتها مع بقية دول  الشرق الأوسط.

ترى السلطات البريطانية أن تزايد قدرات  تنظيم داعش وتنظيم القاعدة والتنظيمات الأخرى المتطرفة كذلك استمرار طهران في التصعيد النووي يؤدي إلى تقويض الأمن الإقليمي والدولي. لذلك عززت السلطات البريطانية من دعمها لدول المنطقة في مجالات الاستخبارات والأمن والدفاع ومكافحة الإرهاب. بالإضافة إلى تطوير الشراكات الأمنية والدفاعية والسيبرانية. لا سيما بعد تصاعد الهجمات الإرهابية في دول الشرق الأوسط.

دعت الحكومة البريطانية إلى تعزيز قيم التسامح والتعايش المشترك، كذلك مواجهة الآيديولوجيات المتطرفة. بالإضافة إللى إجراء مراجعات استراتيجية لخططها وسياستها الخارجية. ومهدت لندن لتكوين فريق من الخبراء الأمنيين من أجل التفكير الاستراتيجي في مجالات الدفاع والأمن. فبات من المتوفع أن تؤدي الأجراءات والتدابير التي اتخذتها بريطانيا إلى تقويض قدرات التنظيمات المتطرفة. ومن شأن تقويض تلك التنظيمات أن يقلل من احتمالية رعاية الدول للإرهاب واللجوء للحروب بالوكالة.

الرابط المختصر: https://www.europarabct.com/?p=79407

*حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات

الهوامش

السويد تقرر سحب جنودها من القوات الخاصة الأوروبية في مالي

https://bit.ly/31ZYZlA

الجيش البريطاني_ مستعدون لمساندة شركائنا في الخليج للتصدي للتهديدات – RT Arabic

https://bit.ly/3HQT4hT

قوات بريطانية تطلق النار على مقاتلين من _داعش_ في مالي _ اندبندنت عربية

https://bit.ly/3zKy21K

في إطار مكافحة الجماعات الإرهابية بالصومال.. بريطانيا ترسل 250 جنديًا لمواجهة حركة الشباب

https://bit.ly/3r4FWPI

بريطانيا تكشف عن عملية دقيقة ضد _داعش_ استغرقت 10 أيام في كهوف العراق – Sputnik Arabic

https://bit.ly/3ne9pVY

بريطانيا تعتزم إرسال قوات عسكرية لمحاربة _داعش_ في العراق وسوريا – RT Arabic

https://bit.ly/3fdG4Xo

بريطانيا تفرض عقوبات على «الكانيات» الليبية المسلحة _ الشرق الأوسط

https://bit.ly/3zI3LAJ

السيسي وولي عهد بريطانيا يبحثان جهود «مكافحة الإرهاب – الشرق …

https://bit.ly/3qdB6Aa

تعاون إماراتي بريطاني لمواجهة غسل الأموال | سكاي نيوز عربية

https://bit.ly/3GbBAMS

اتفاق خليجي ـ بريطاني على تعزيز العلاقات الأمنية والاقتصادية

https://bit.ly/33hVHdM

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...