اختر صفحة

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات

وضعت التنظيمات المتطرفة بريطانيا الى جانب عواصم اوروبية اخرى نصب اعينها بتنفيذ عمليات ارهابية. وكشفت التحقيقات البريطانية، بأن البعض تلك العمليات كانت تدار من خارج اوربا، ومن داخل معاقل التنظيم في سوريا والعراق وليبيا ودول اخرى. اجهزة الاستخبارات اكدت بان وسائل التواصل الاجتماعي عبر الانترنيت كانت الوسيلة المفضلة الى تنظيم داعش. العمليات من وحي داعش كانت ايضا القاسم المشترك لتلك العمليات، مع فرز البعض منها بانها كانت من تنفيذ عناصر حصلت على التدريب.

أبرز الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها بريطانيا خلال عام 2016 و 2017

  • يوم 20 مايو 2016 : أصيبت أربع نساء في عمليةِ طعنٍ نفذها رجلٌ بعدَ ساعاتٍ فقط من إخلاء الشرطة سبيله قربَ متجرٍ ضخمٍ غرب لندن.
  • يوم 3 أغسطس 2016 : قُتِلت سائحة أمريكية وأصيبَ خمسة أشخاصٍ إثرَ عمليةِ طعنٍ في ميدانِ “راسل سكوير”وسطَ لندن ، ومنفذ الحادث رجل نرويجي من أصول صومالية وكانت دوافعه أمورا تتعلق بالصحة العقلية.
  • يوم 22 مارس 2017 : قامَ مهاجم بدهسِ مجموعةٍ من المارة على جسرِ و”يستمنستر” ثم قامَ بعدها بطعنِ ضابطِ شرطة ، ما أدى إلى مقتلِ 3 أشخاص , ويدعى منفذ العملية “خالد مسعود” 52 عام بريطاني الجنسية، وتبنى تنظيمُ داعش الإرهابي الهجوم.
  • يوم 22 مايو 2017 : قُتل 22 شخصا وأُصيب نحو 50 آخرين في انفجار بقاعة للحفلات الموسيقية في مدينة “مانشستر” بشمال بريطانيا،ويدعى منفذ العملية “سلمان العبيدى” البالغ من العمر 22 عاما من أصول ليبية ويقطن في لندن ، وتبنى تنظيمُ داعش الإرهابي الهجوم.
  • يوم 3 يونيو 2017 : دهست شاحنة المارة على الجانب الجنوبي من جسر لندن، قبل أن يترجل المهاجمون من الشاحنة و يبدءوا في طعنهم بالساكنين، وأسفر الهجوم عن مقتل سبعة أشخاص وجرح 48 آخرين،ونفذ العملية ثلاثة أشخاص ، ويدعى منفذوا العملية “يوسف زغبة” 22 عاما إيطالى الجنسية من أصول مغربية،و”خرام بات “27 عاما هو مواطن بريطاني مولود في باكستان، و”رشيد رضوان” 30 عاما مغربي .

حملات اعتقالات في بريطانيا لعناصر يشتبه بانتمائهم لداعش

  • يوم 26 مايو 2017 : اعتقلت الشرطة البريطانية شخصا في منطقة “موس سايد” في مانشستر يشتبه بصلته بالهجوم الذي شهدته مدينة “مانشيستر”.
  • يوم 4 يونيو 2017 : اعتقلت الشرطة البريطانية 12 شخصا ، وشنت حملات دهم واعتقالات في حي” باركينغ ” شرقي لندن،بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع في العاصمة اللندنية
  • يوم 16 يونيو 2017 : اعتقلت الشرطة البريطانية ، رجلا للاشتباه في حيازته سكينا خارج قصر “ويستمنستر”وتم إغلاق المدخل المؤدي للبرلمان.
  • يوم 1 يوليو 2017 : اعتقلت الشرطة البريطانية 5 أشخاص يشتبه بتخطيطهم لهجمات إرهابية، وذلك خلال عمليات أمنية نفذتها جنوب لندن وفي مطار “هيثرو” بالعاصمة.
  • يوم 7 يوليو 2017 : ألقت الشرطة البريطانية القبض على شاب عمره 19 عاما، في مطار بشمال إنجلترا، للاشتباه في صلته بهجوم على حفل موسيقي بمدينة مانشستر أودى بحياة 22 شخصا.
  • يوم 2 أغسطس 2017 : اعتقلت الشرطة البريطانية رجلا يبلغ من العمر 49 عاما، في مطار “ساوث إند” بالقرب من العاصمة لندن، للاشتباه في تحضيره بالقيام بعمل إرهابي.

الخلاصة

  • ماتحتاجه بريطانيا هو مراجعة سياساتها الامنية.
  • مازالت في بريطانيا خلايا تعمل لتنظيم داعش من الداخل.
  • كانت سمة الدهس والطعن هي الغالبة على تلك العمليات.
  • كانت هناك في الغالب تحذيرات امنية مسبقة قبل وقوع العمليات،ما يوضح وجود قصور أمنى.
  • ان بريطانيا ليس بمأمن من الارهاب.

*حقوق النشر محفوظة للمركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات