مكافحة الإرهاب

بريطانيا تقر مسألة شن غارات على تنظيم داعش في سوريا

British Army 2356117bبرلمان بريطانيا يحسم مسألة شن غارات على تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا
يصوت البرلمان البريطاني في وقت لاحق اليوم على مقترح حكومي يسمح بمشاركة بريطانيا في الغارات الجوية على تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

ويقول رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن الغارات ستبدأ في أسرع وقت ممكن حال موافقة البرلمان على المقترح.
ويرفض رئيس حزب المعارضة الرئيسي، العمال، جيرمي كوربن خطط كاميرون.
ومن المتوقع أن يحوز المقترح الحكومي قبول غالبية أعضاء البرلمان.
وطالب كاميرون أعضاء حزبه، المحافظين، الذي يشكل الحكومة باتخاذ موقف قوي في دعم المقترح الحكومي.
وطالب كاميرون النواب المحافظين بالوقوف بقوة لدعم القرار وألا يقبعوا في مقاعدهم ويتحالفوا مع كوربن وأخرين سماهم بـ”متعاطفين مع الإرهابيين”.
وكان كوربن قد اعتبر أن المزيد من القصف لن يجلب أي سلام لسوريا.
واضطر كوربن بعد الانقسام داخل حزب العمال بين القيادات حول هذا المقترح للسماح لنواب الحزب بالتصويت بحرية دون إلزام بقرار معين.
وكانت مصادر قد أكدت أن نحو 50 من نواب حزب العمال سيصوتون لصالح القرار دعما لموقف كاميرون. لكن العدد يبدو في تناقص تدريجي بالتوازي مع جهود يبذلها كوربن في التحدث لنواب الحزب وإقناعهم بمخاطر التدخل في سوريا.
في هذه الأثناء شارك الآلاف في مظاهرة هي الثانية من نوعها في شوارع لندن خلال 4 أيام للمطالبة بعدم المشاركة في قصف سوريا.
وتتزعم حركة “أوقفوا الحرب” هذه المظاهرات.
ويسمح مقترح كاميرون لبريطانيا بقصف جوي يقتصر على مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا دون إرسال قوات برية.
وحسب آخر مسح اعدته بي بي سي، من المتوقع أن يشارك 640 نائبا في مجلس العموم في التصويت على القرار والذي سيحظى في الغالب بموافقة 360 نائبا بينما سيعارضه 170 أخرين.
ويميل عشرون نائبا نحو دعم موقف حكومة كاميرون بالمشاركة في القصف، بينما يميل 3 اعضاء إلى الرفض اما الأعضاء الباقون وعددهم 87 نائبا فلم يقرروا بعد، بحسب المسح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق