اختر صفحة

بريطانيا ـ إلى أي مدى نجحت سياسات الاندماج ؟

يوليو 16, 2021 | اليمين المتطرف, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

بريطانيا ـ إلى أي مدى نجحت سياسات الاندماج ؟

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد : وحدة الدراسات و التقارير “8”

تختلف الجالية المهاجرة من المسلمين مع نظيراتها الأخرى من الجاليات المهاجرة في بريطانيا، من حيث عدة خصائص ديموغرافية واجتماعية واقتصادية يمكن من حيث المبدأ ربطها بمواقفهم المختلفة الملحوظة تجاه الهوية الدينية والاندماج الديني، وبالتالي تفسير المقاومة الأقوى للاندماج لدى المهاجرين المسلمين في المملكة المتحدة. وعلي وجه الخصوص، فإن المهاجرين واللاجئين المسلمين في المتوسط أقل تعليما بالمقارنة مع الجاليات الأخرى، مع انخفاض دخل الأسرة المعيشية، واحتمال البطالة أكثر من الضعف. كما تعيش الجالية المسلمة في مناطق أكثر فصلا عرقيا، حيث ترتفع معدلات البطالة.

عديد الجالية المسلمة في بريطانيا

يشكل المسلمون البريطانيون ثاني أكبر مجموعة دينية في المملكة المتحدة. أصدر مكتب الإحصاءات الوطنية أرقاما تقدر بما لا يقل عن 3.4 مليون مسلم بريطاني، يشكلون 5.9٪ من إجمالي سكان إنجلترا (ONS 2018؛ ONS 2020). مسلمو بريطانيا أصغر سنا مقارنة بالمتوسط الوطني.

وعلى النحو، فإن الجالية المسلمة في بريطانيا تسهم إسهاما كبيرا في سوق العمل وكانت حيوية خلال الجائحة كموظفين في الخطوط الأمامية. ومع ذلك، فإن النتائج المستخلصة من الأبحاث السابقة تسلط الضوء على مستويات أعلى من الحرمان الاجتماعي والاقتصادي والتمييز الذي يعاني منه المسلمون البريطانيون مقارنة بمختلف الجماعات الدينية الأخرى.

ومن بين حوالي 29,500 لاجئ أعيد توطينهم في المملكة المتحدة في الفترة من 1 يناير 2010 إلى 31 ديسمبر 2020 في إطار خطط إعادة التوطين الأربعة في البلاد، كان 75٪ منهم من مواطني بلدان الشرق الأوسط، و18٪ من مواطني بلدان أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وكان معظمهم من مواطني سوريا 68٪. وتتفاوت حصة الطلبات التي تؤدي في نهاية المطاف إلى منحة اللجوء أو غيرها من الإجازات اختلافا كبيرا حسب الجنسية. على سبيل المثال، عند النظر في الطلبات الواردة خلال فترة الثلاث سنوات من 2016 إلى 2018، بلغت نسبة المواطنين السوريين الذين حصلوا على منحة لجوء أو إجازة أخرى بحلول مايو 2020 بنسبة 88٪.

أهم مجالس و مراكز الجالية المسلمة في بريطانيا

المجلس الإسلامي البريطاني: وهو أكبر منظمة للمسلمين في بريطانيا، ويضم أكثر من 500 عضو، بما في ذلك المساجد والمدارس والجمعيات الخيرية والشبكات المهنية.

المركز الثقافي الإسلامي بلندن: يعد المركز الثقافي الإسلامي في لندن من أقدم المؤسسات الإسلامية في إنجلترا وأكبرها، يعود افتتاح المركز إلى عام 1944م، ويشتهر بين أفراد الجالية المسلمة ويتميز بموقعه الاستراتيجي وسط مدينة لندن عاصمة إنجلترا. ويقع المركز في منطقة تحتوي على الكثير من المسلمين، ويتوافد آلاف المسلمين إلى المركز على مدار العام ويزدادون في شهر رمضان لحضور البرامج والمحاضرات التي يلقيها المتخصصون، ويقدم المركز 800 وجبة إفطار صائم يوميا، ويقدم خدمات عديدة إلى أفراد الجالية المسلمة في إنجلترا.

  الرابطة الإسلامية في بريطانيا: تمتلك حوالي (11) فرعًا في العاصمة لندن ومدن ويلز وميدلاندز وبرمنجهام وإسكتلندا وساوث يوركشاير وويست يوركشاير ومانشستر وليفربول وتينيسايد. وتتركز أعمالها حول الأنشطة الدينية من حيث المحاضرات والبرامج التعليمية والندوات.

ما يلاحظ على هذه المجالس التي تمثل الجالية المسلمة في بريطانيا وتستقطب إليها المئات من الأعضاء، أن “عددا معتبرا منها وليس كلها” ترتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بجماعة الإخوان المسلمين، والتي جعلت من هذه المؤسسات أحد أذرعها الدعائية لدى الجالية المسلمة في بريطانيا.

أبرز سياسات و برامج إدماج المهاجرين و اللاجئين المسلمين في بريطانيا

برنامج النشاط الاجتماعي : النشاط الاجتماعي والمساهمة لا تزال قوية بين الجالية المسلمة. تساهم غالبية المساجد بانتظام لبنوك الأغذية ، وتشارك أيضا بشكل كبير في العمل التطوعي مع أو جمع المال لدار العجزة المحلية ومستشفيات شرق لانكشاير. وشملت الأمثلة على المساعي جمع الأموال للشراء آلات السكتة القلبية والتنظيف البيئي، في محاولة لصالح المجتمع الأوسع. في مقابل ذلك ، تم تسليط الضوء على المزيد من التحديات داخل المجتمع البريطاني في مسألة الاندماج، بحيث أن هناك نقص في وجود القيادة النسائية المسلمة، وكذلك توفير المساواة في المساحة وتكافؤ الصوت للمرأة في المراكز المجتمعية والقرارات المحورية داخل المجتمع البريطاني. الاندماج في فرنسا ـ السياسات والمعوقات

برنامج “الإدماج للجميع” : يتعلق البرنامج بضمان أن تكون جميع السياسات في متناول الجميع والعمل من أجلهم، بمن فيهم المهاجرون ومواطنو الاتحاد الأوروبي من ذوي الخلفية المهاجرة. وهذا يعني تكييف السياسات الرئيسية وتحويلها إلى احتياجات مجتمع متنوع، مع مراعاة تحديات واحتياجات محددة لمختلف المجموعات. ولا ينبغي أن تكون الإجراءات الرامية إلى مساعدة المهاجرين على الاندماج على حساب التدابير التي تعود بالنفع على الفئات أو الأقليات الضعيفة أو المحرومة الأخرى. بل على العكس من ذلك، فهي يجب أن تسهم في جعل السياسات أكثر شمولا.

سياسة  الدعم في جميع مراحل عملية الاندماج: يعتمد الاندماج الناجح للمهاجرين على العمل المبكر والاستثمار الطويل الأجل على حد سواء. ومن الضروري تقديم الدعم للمهاجرين ومجتمعاتهم المحلية المستقبلة في أقرب وقت ممكن في عملية الهجرة. يمكن أن يبدأ التكامل حتى قبل الوصول إلى بريطانيا. ولذلك ينبغي للسلطات المعنية، حيثما أمكن، أن تضع وتوسع تدابير التكامل قبل الانتساب (مثل التدريب، والدورات التوجيهية)، وأن تربطها بفعالية بتدابير ما بعد الوصول لتيسير عملية الاندماج والتعجيل بها، بما في ذلك في سياق إعادة التوطين والرعاية المجتمعية.

خطر جماعة الاخوان المسلمين في التأثير على المهاجرين و خلق “مجتمعات موازية” في بريطانيا

عملت جماعة الإخوان المسلمين بشتى الطرق والأساليب على خلق مجتمعات موازية داخل أوروبا، بما فيها بريطانيا، بالتأثير على الجاليات المسلمة، والعمل على ضمان ولاءات مجتمعية و مالية وسياسية داخل تلك المجتمعات الموازية بهدف التأثير على مراكز صنع القرار المحلي و الوطني في بريطانيا. تمثلت مخاطر وتهديدات جماعة الاخوان المسلمين في أنها كسرت العديد من الأعراف و القواعد القانونية الأوروبية و البريطانية، و عملت على تكثيف جهودها وأنشطتها خارج تلك القواعد الصارمة، بالرغم من الحرص الشديد للأجهزة السياسية والأمنية والاستخباراتية  لكبح جماح تمدد هذه الجماعة و منعها من خلق المزيد من المجتمعات الموازية الموالية للجماعة. اللجوء والهجرة ـ هل نجحت سياسات الاندماج في ألمانيا؟

و كانت نتيجة أنشطة تنظيم الإخوان هي التأثير على التركيبة الديمغرافية للمجتمع البريطاني و ظهور تهديدات أمنية مجتمعية جديدة في في المملكة، من بينها تزايد حركات اليمين المتطرف كرد فعل على تصاعد وتيرة المجتمعات الموازية ، و ما أظهرته من انعزال و رفض للقيم المجتمعية والفكرية كقيم العلمانية و الحرية والتعايش السلمي المتبادل والديمقراطية ، ورفض هذه المجتمعات الموازية لفكرة “الإندماج” داخل المجتمع البريطاني. و قد استطاعت جماعة الإخوان المسلمين من لعب دور الضحية بمعية المجتمعات الموازية التي خلقتها ، من خلال اللعب على أوتار الدين و استغلال مصطلح ” الاسلاموفوبيا ” من أجل التحريض على دوائر صنع القرار في بريطانيا و الضغط عليهم بهدف الحصول على مكاسب سياسية و اجتماعية و حتى أمنية.

 تقييم

إن الاندماج هدف سياسي واجتماعي وأمني بالنسبة لصناع القرار في بريطانيا يحتاج إلى جهود كبيرة ومتواصلة. وضمان مشاركة المواطنين المهاجرين من الجاليات المسلمة خاصة الذين يتمتعون بقدرة كاملة على المساهمة هو مفتاح رفاه المجتمعات الأوروبية وازدهارها وتماسكها في المستقبل.

يمكن أن يسهم الاندماج الناجح في التصدي للعديد من التحديات التي يواجهها المجتمع البريطاني في الوقت الراهن: التكلفة البشرية والاجتماعية للاستبعاد الاقتصادي، وانتشار جميع أشكال الأيديولوجيات المتطرفة، وانعدام الثقة في عدالة الإسكان أو النظم الصحية.

حددت السلطات البريطانية إطارا قويا لتعزيز سياسات الإدماج في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وفق جدول أعمال يبدأ بالإدماج الاجتماعي على نطاق واسع بداية بالمجتمعات المحلية، مع التركيز على الاستراتيجيات والإجراءات ذات الصلة في مجال التعليم والثقافة، العمالة وعدم التمييز والمساواة.

عملت السلطات البريطانية، في تنفيذ هذه البرامج والخطط، بالتعاون والتنسيق مع السلطات المحلية والإقليمية ومنظمات المجتمع المدني والشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين والقطاع الخاص والمجتمعات المضيفة ومنظمات الشتات والمهاجرين.

رابط مختصر…https://www.europarabct.com/?p=76333

*جميع الحقوق محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات

الهوامش

Our Shared BritishFuture: Muslims and Integration in UK

https://bit.ly/3B2QpPN

COMMUNICATION FROM THE COMMISSION TO THE EUROPEAN
PARLIAMENT, THE COUNCIL, THE EUROPEAN ECONOMIC AND SOCIAL
COMMITTEE AND THE COMMITTEE OF THE REGIONS

https://bit.ly/3kjycr7

Asylum and refugee resettlement in the UK

https://bit.ly/3yWqiYU

ENGAGING BRITISH MUSLIMS WITH THE 2021 CENSUS

https://bit.ly/3hEkWM4

اتهام بي بي سي بإجراء مقابلة “عدائية” مع رئيسة المجلس الإسلامي في بريطانيا

https://bbc.in/3r8FAa8

 

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...