قضايا ارهاب

بروكسل #مواجهات بين شبان في حي #مولينبيك #والشرطة

888888888888 copyبروكسل مواجهات بين شبان في حي مولينبيك والشرطة
خوفا من تكرار اضطرابات الأسبوع الماضي، منعت السلطات البلجيكية مظاهرتين

إحداهما لجماعة من اليمين المتطرف وأخرى لجماعة مناهضة للعنصرية دعت لمظاهرة مضادة، كما حدثت مواجهات بين شبان في حي مولينبيك والشرطة.
اعتقلت الشرطة البلجيكية اليوم السبت (2 نيسان/أبريل 2016) عددا من المحتجين من اليمين ومن المناهضين للعنصرية في بروكسل، في حين شهد حي مولينبيك مواجهة بين قوات الأمن وشبان من الحي الذي تقطنه أغلبية من المسلمين.
وكانت جماعة من اليمين المتطرف قد سعت لتنظيم مظاهرة في مولينبيك الذي خرج منه عدد من المتشددين الذين نفذوا هجمات باريس. ودعت جماعة مناهضة للعنصرية لمظاهرة مضادة.
ومنعت السلطات المحلية المظاهرتين خوفا من تكرار الاضطرابات التي وقعت الأحد الماضي عندما استخدمت الشرطة مدافع المياه لتفريق نحو 450 محتجا قالت وسائل إعلام محلية إن الكثيرين منهم من اليمينيين. وقالت الشرطة إن عددا من المحتجين من اليمين المتطرف وصلوا إلى مولينبيك واعتقل سبعة منهم على الأقل.
وقال متحدث باسم الشرطة “كانت هناك مظاهرة متوقعة من اليمين المتطرف ولذلك تجمعت مجموعة كبيرة من الشبان (المحليين) ومع مرور الوقت وصل العدد إلى ما بين 300 و 400 شخص يحيطون بمركز الشرطة.” وكان نحو 200 من رجال الأمن يحرسون مولينبيك وحدثت مواجهة مع الشبان المحليين الذين ينحدر أغلبهم من دول شمال أفريقيا. واعتقلت الشرطة شابين من المنطقة، وفي وسط المدينة احتجزت الشرطة نحو عشرة من النشطاء المناهضين للعنصرية الذين تجمعوا قرب مقر البورصة.
ا.ف/ ع.خ (رويترز)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق