مكافحة الإرهاب

انعقاد #مؤتمر_الإسلام ب#ألمانيا لمواجهة #التطرف

مؤتمر الإسلام بألمانيا يسعى لاتفاق بشأن الرعاية الروحية للمسلمين
يسعي مؤتمر الإسلام بألمانيا إلى بلورة اتفاق على مبادئ لتوفير رعاية روحية للمسلمين داخل المستشفيات والسجون وفي الجيش الألماني، إلا أن الخلافات لا تزال قائمة بشأن تحديد مفهوم الرعاية الروحية وكفاءة الذين سيقدمونها.

تأتي الرعاية الروحية للمسلمين على رأس قائمة الموضوعات التي يناقشها هذا العام مؤتمر الإسلام بألمانيا، الذي يعقد اليوم (الاثنين السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني 2016). واتخذت المشاورات التي بدأت في شهر شباط / فبراير الماضي 2016 بخصوص مبادئ الرعاية تالروحية للمسلمين بألمانيا شكلا معقدا. ويرجع ذلك إلى اختلاف التصورات بشأن نوعية المهارات النظرية والمهنية التي يجب أن يمتلكها متخصصو الرعاية النفسية الإسلامية وإلى أمور أخرى أيضا.

وقال العالم السياسي أحمد صافوزاك، الذي يشارك في المؤتمر “إن مبدأ الرعاية الروحية كما نعرفه في ألمانيا لا يوجد من الأساس في السياق الإسلامي- ليس على الجانب المؤسسي ولا الجانب اللغوي”. وأشار إلى أنه لا يوجد مصطلح مناسب لهذا التوصيف “الرعاية الروحية”سواء في اللغة التركية واللغة العربية.

ودعا العالم السياسي المشاركين في المؤتمر إلى الانتباه إلى ألا يقتصر أخصائيو الرعاية الروحية الذين يقدمون هذه الخدمة للسجناء المسلمين على الوعظ بان الإسلام “دين الرحمة والسلام” فقط. ومن أجل الوصول إلى الجانحين الشباب، شدد صافوزاك على أهمية طرح موضوعات عن التجارب المتطرفة الناجمة عن الإسلام السياسي بشكل نقدي.
ح.ز/ ع.ج.م (د.ب.أ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى