مكافحة الإرهاب

انتهاء العملية الأمنية في ضاحية سان دوني شمالي باريس

018857534 30300انتهاء العملية الأمنية في ضاحية سان دوني شمالي باريس
انتهت العملية التي نفذتها قوات النخبة في الشرطة الفرنسية منذ فجر اليوم مستهدفة شقة في ضاحية سان دوني شمال باريس في سياق التحقيق حول اعتداءات الجمعة. وأفادت مصادر أن الإرهابيين كانوا يخططون لمهاجمة الحي المالي في باريس.


أنهت السلطات الفرنسية عمليتها الأمنية في ضاحية سان دوني شمالي باريس، والتي استغرقت سبع ساعات، حسب مصادر من الشرطة. وقُتل شخصان خلال العملية التي شنتها الشرطة الفرنسية ضد ضالعين في الهجمات الإرهابية بباريس. وبحسب بيانات الادعاء العام الفرنسي، تم القبض على ثلاثة رجال كانوا متحصنين في أحد المنازل بهذه الضاحية، وذلك عقب تبادل كثيف لإطلاق النار، كما اعتقلت السلطات اثنين آخرين مشتبه بهما بالقرب من مكان العملية. وبحسب تقارير إعلامية، ألقت سلطات الأمن القبض على سبعة أفراد في إطار هذه الحملة.
من جهته، أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف اليوم الأربعاء مقتل شخصين في مداهمة نفذتها الشرطة في ضاحية سان دوني في باريس، وذلك خلال زيارته لموقع العملية الأمنية. وقال الوزير إن الشرطة واجهت ظروفا غير مسبوقة خلال المداهمة .
وفي سياق متصل، قال مصدر فرنسي قريب من التحقيقات إن الإرهابيين كانوا يخططون لمهاجمة حي لاديفونس، حي المال والأعمال، في باريس.
وهزت الانفجارات والأعيرة النارية ضاحية سان دوني في شمال العاصمة الفرنسية باريس في الساعات الاولى من صباح اليوم الاربعاء لدى محاصرة الشرطة الفرنسية لمبنى يتحصن داخله بلجيكي يشتبه أنه العقل المدبر للهجمات التي هزت باريس يوم الجمعة الماضي.
ح.ز/ ش.ع (د.ب.أ / آ.ف.ب / د.ب.أ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق