داعش والجهاديوندراسات

النخبة في تشكيل فريق أمن حسن نصر الله

إعداد ـ احمد السماوي، زميل باحث في المركز الاوربي العربي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبار

انهم كالاشباح يخرجون فجأة فيخطفون الابصار ويثيرون الاعجاب ثم يختفون فجأة قبل ان تفكر في عمل اي شي ، هؤلاء هم افراد الوحدة الخاصة بحماية أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله .

ليس من السهولة ان تحافظ على امن وسلامة شخص مثل نصر الله فالعيون المتربصة به وحجم التهديدات التي يواجهها كبيرة جدا ويكاد أن يكون في اعلى قمة الاستهداف ومن جهات مختلف دولية وعلى راسها اسرائيل واجهزة مخابرات كالموساد وال CIA ناهيك عن اعداء الداخل اللبناني واحزاب وحركات متطرفة كالقاعدة وداعش وغيرها، ومازاد الطين بلة هو الصراعات الدائرة في سوريا والتي أدت الى انجرار حزب الله الى الساحة السورية . كل هذه التهديدات المذكورة جعلت نصر الله بأمس الحاجة الى تشكيل فريق عمل متمكن ومتمرس وذو خبرة عالية ليقوم بتأمين الحماية له.

جماعة تحصل على تدريب عالي

افراد هذه الوحدة ليس بعناصر امن عادية انما هم خلية عمل محترفة يطيع اوامرها نصر الله بحذافيرها ، لديها القدرة على احباط اي مخطط لاستهدافه ، تم تدريبهم وتأهيلهم خصيصاً لهذا المهمة في مراكز تدريب متقدمه في روسيا وبلغاريا وايضاً في معسكرات الحرس الثوري الايراني.

من خلال متابعة افراد الوحدة اثناء تأدية عملهم يثير الانتباه الكاريزما والمظهر اللائق الذي يتمتعون به من خلال ارتداهم زياً موحداً فاخراً ومجهزين بأفضل السترات الواقية من الرصاص ويحملون افضل مافي ترسانة الحزب من اسلحة خفيفة ومتوسطة مع منظومة اتصالات حديثة تتمتع بقدرة على العمل في احلك الظروف .

مجموع افراد الوحدة يبلغ 150 عنصرا تعمل تحت أمرة القيادي “ابو علي جواد” احد انسباء السيد نصر الله والذي استطاع ادارة وتوجيه هذه الوحدة لاكثر من 10 أعوام ، وهي ترتبط من حيث الهيكلية الادارية والعملياتية بجهاز الامن الداخلي للحزب الذي يشرف عليه القيادي “وفيق صفا” وهو المسؤول بشكل مباشر على تدريب وتجهيز الوحدة .

اما فيما يخص أسلوب عمل الوحدة فانها تنتهج العمل الجماعي بين كافة دوائرها واقسامها وتتكون من ثلاث دوائر هي :

الدائرة الاولى : وهم الافراد المرافقين والاكثر قرباً  لنصر الله وهي مسؤولة عن تأمين سلامته داخل الابنية مثل قاعات المؤتمرات والمركز التابعة للحزب واماكن السكن ويكونون ملازمين له بشكل دائم ومندمجين مع الروتين اليومي للسيد نصر الله . حيث يقول عنهم احد ضباط الموساد الاسرائيلي السابقين ” في المخبأ السري للسيد نصر الله يبقى 4 أشخاص يمكثون معه بشكل دائم وهم مسؤولون عن سلامته الشخصية ، وهم جزء من حياته ويرتبطون معه ليلا ونهار وربما لا يوجد لهم أي نمط حياة طبيعية”.

 الدائرة الثانية  :  وهي القوة الساندة للدائرة الاولى وتنفذ المهام التالية :
–  توفير الدعم اللوجستي والعملياتي لعناصر الدائرة الاولى
– الانتشار حول الابنية (المحيط الخارجي) المتواجد فيها السيد نصر الله
–  غلق الطرقات ووضع الحواجز الامنية
–  نشر قناصين على اسطح المباني
–  مراقبة مرور مركبات السير والدراجات .

الدائرة الثالثة :  وتقع ضمن مسؤولية جهاز الامن الداخلي لحزب الله وينحصر نشاطها في تنفيذ الاجراءات الفنية والاستخبارية مثل :
ـ  دراسة وتحليل التهديدات المحتملة بناء على المعلومات الاستخبارية المستقاة من المصادر المختلفة
ـ  انتشار عناصرها بشكل سري “متخفين” بين الجماهير
–  مراقبة شبكات الهاتف الخلوي والثابت في المناطق القريبة من السيد نصر الله
ـ  التشويش والتعقب لاجهزة الاتصال اللاسلكية الغير معروفة .
لقد تعرض السيد نصر الله خلال السنين الماضية للعديد من محاولات الاغتيال بعضها تم الكشف عنها والبعض الاخر مازال من الاسرار وكلها باءت بالفشل نتيجة للتدريب والتجهيز العالي لافراد حمايته .

بعض حوادث الاغتيال :

ـ محاولة اغتيال فاشلة من خلال التسمم الغذائي تم الكشف عنها قبل تنفيذها عام 2004
ـ  محاولة اغتيال فاشلة خلال قصف إسرائيلي على موقع كان بداخله عام 2006
ـ  القاء القبض على مجموعة اشخاص كانت تراقب تحركات السيد نصر الله
ـ  محاولة اغتيال فاشلة من خلال استخدام صاروخ ” لاو” كان يستهدف سيارته عام 2008 انفجار في مبنى سكني في الضاحية يُعتقد أن السيد نصر الله كان مستهدفا حيث كان مقررا أن يلتقي بمسؤولين كبار في الحزب عام 2011
ـ انفجار سيارة مفخخة قرب قاعة الشهداء حيث كان سيلقي نصر الله كلمة بمناسبة مرور سبع سنوات على حرب لبنان عام 2011

رابط مختصر…. https://www.europarabct.com/?p=4242

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الباحث احمد السماوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى