اختر صفحة

الأوروبيون يريدون الاستفادة من تجربة إسرائيل لرصد
تريد الدول الأوروبية الاستفادة من التجربة الإسرائيلية في مجال تطوير وسائل أفضل لرصد المتشددين “الذين يعملون بشكل منفرد” من خلال أنشطتهم على الإنترنت، حسب ما أعلنه جيل دي كيرشوف، منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب.
قال جيل دي كيرشوف، منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب، الثلاثاء في تصريح لوكالة رويترز إن الدول الأوروبية تحاول تطوير وسائل أفضل لرصد المتشددين “الذين يعملون بشكل منفرد” مسبقا، من خلال أنشطتهم على الإنترنت، وتتطلع إلى أساليب اتبعتها إسرائيل.
وأدت عملية الدهس بشاحنة في فرنسا الأسبوع الماضي وهجوم بفأس على متن قطار بألمانيا أمس الإثنين إلى زيادة المخاوف الأوروبية من هجمات يشنها مهاجمون تطرفوا من تلقاء أنفسهم وليس لهم اتصالات تذكر أو ليس لهم اتصالات على الإطلاق بجماعات متشددة كان يمكن أن تقوم وكالات المخابرات بالتقاطها.
وأضاف كيرشوف على هامش مؤتمر للمخابرات في تل أبيب “كيف يمكن أن تلتقط بعض المؤشرات لشخص ليس له صلة بأي منظمة بل يكون استلهم الأفكار فقط وبدأ في التعبير عن ولاء من نوع ما؟ لا أعلم. إنه تحد.”
وأضاف أنه طلب من شركات الإنترنت مراقبة محتوى برامجها بحثا عن المواد التي قد يكون المتشددون قد طلبوا إزالتها.
وقال إن هذه الشركات أجابت بأن هذه المعلومات أضخم من أن تتم غربلتها ووضعها في سياق معين، على عكس المواد الإباحية التي تستغل الأطفال والتي توجد آليات تلقائية لاكتشافها.
وأضاف “لذلك ربما تكون هناك حاجة لتدخل بشري. ومن ثم لا يمكنكم أن تتركوا الأجهزة فقط تفعل ذلك”.
وأردف قائلا أنه يأمل “أن نجد قريبا وسائل للعمل بشكل آلي على نحو أكبر” في غربلة شبكات التواصل الإجتماعي.
وعن زيارته لإسرائيل قال “وهذا هو سبب وجودي هنا، نعرف أن إسرائيل طورت قدرات كثيرة في الإنترنت”.

فرانس 24/ رويترز
نشرت في : 19/07/2016