اختر صفحة

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

المعارضة الكردية في أوروبا، صداع مزمن للإستخبارات التركية !

أكتوبر 28, 2019 | تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

المعارضة الكردية في أوروبا، صداع مزمن للإستخبارات التركية !

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

إعداد : وحدة الدراسات والتقارير  “4”

تسعى تركيا إلى تحقيق التكافؤ مع القوى الأوروبية الكبرى، خاصة (ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة)، ولذلك لأن من ضمن شروط الانضمام للاتحاد وجود نظام اقتصادي  ولكن هناك انتهاكات سياسية وحقوقية تتبعها حكومتها أصبحت معرقل لها فى الحصول على عضوية الإتحاد.وأكدت المفوضية الأوروبية افى 29 مايو 2019 إن آمال تركيا في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تتلاشى، مشيرة إلى تدهور الأوضاع في المحاكم والسجون والاقتصاد.وأضافت المفوضية أن ترشح تركيا للانضمام إلى الأسرة الأوروبية مجمد بسبب “المزيد من التراجع الخطير” في مجالات حقوق الإنسان واستقلال القضاء والسياسات الاقتصادية المستقرة. في المقابل لايزال الاتحاد الأوروبي يعتبر تركيا حليفا أمنيا وثيقا.

الوجود التركى فى أوروبا

ذكر موقع “البى بى سى” فى 25 مارس 2019 أن ألمانيا تقوم بخطوات تهدف إلى الحد من تأثير تركيا على المسلمين المقيمين فيها ألمانيا من خلال مؤسسات تخضع لإشراف تركي وتشرف بدورها على ثلث المساجد في ألمانيا تقريبا.، حسب ما ورد في تقرير نشر في صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية.وتهدف الحملة الألمانية إلى تشجيع انتشار “نسخة محلية من الإسلام” بين المسلمين المقيمين فيها.وقال ماركوس كيربر، وهو مسؤول ألماني رفيع المستوى يشرف على علاقة الدولة الألمانية بالمسلمين المقيمين فيها، إن برلين تسعى لاندماج أفضل للمسلمين في المجتمع الألماني ، وتسعى للحيلولة دون حصول الأئمة على تمويل خارجي ولتقليل التأثير الأجنبي.

نشر مكتب دعم اللجوء الأوروبي التقرير المؤقت، حيث أشار إلى ارتفاع طلبات اللجوء الواردة من تركيا خلال عام 2018 بنحو 48 % بزيادة 24 ألف و500 طلب مقارنة بالعام السابق.وتدعم بيانات هيئة الإحصاء التركية عن ارتفاع عدد المهاجرين خلال عام 2017 بنحو 42.5 في% ما يعادل 253 ألف و640 مهاجرًا مقارنة بعام2018 .وتظهر أرقام الحكومة الألمانية أن إجمالي طلبات اللجوء المقدمة في عام 2018، والبالغ عددها 185853،.ارتفع عدد طلبات اللجوء التي قدمها المواطنون الأتراك في ألمانيا خلال عام 2018 إلى 10655، بزيادة قدرها 25 % مقارنة مع 2017، حسبما أفادت النسخة التركية من موقع “دويتشه فيله” الألماني فى 25 يناير 2019.

المعارضة التركية والدعم الأوروبى

يؤمن كثير من الأتراك لا سيما أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم أن الدول الأوروبية تعمل كل ما بوسعها من أجل دعم أي جهود تهدف بالنتيجة إلى الإطاحة بأردوغان وحزب العدالة والتنمية من الحكم، ويبني كثير من أنصار الرئيس التركي دعمهم له على أسباب تتعلق بكونه «مستهدف من الغرب».جاءت تصريحات كليجدار أوغلو رئيس حزب “الشعب الجمهوري” المعارض، في مقابلة مع مجلة “فوكس” الألمانية، توضح سعى المعارضة بالدعم الأوروبي لإبعاد الرئيس رجب طيب أردوغان عن سلطة البلاد .وفي هذا السياق قال كليجدار أوغلو: “سنعمل ما بوسعنا من أجل الإطاحة بحكم أردوغان في انتخابات عام 2019، وعلى الأوروبيين أن يثقوا بذلك، وفي تلك الانتخابات سنجمع كافة القوى المؤيدة للديمقراطية وسنستريح من أردوغان إلى الأبد”. نقلا عن موقع “سيبتونيك “.

الأكراد وصدامات فى أوروبا

تعتبر الجماعات الكردية، خاصة جماعة ال (B.K.K) هاجس لدى الاستخبارات الخارجية التركية، الى جانب بقية الجماعات السياسية الكردية في اوروبا. وكثيرا ما عبرت حكومة اردوغان عن غضبها ازاء نشاط جماعات كوردية سلمية في اوروبا، منها تنظيم الاعتصامات او الاحتجاجات في عواصم اوروبية وبرلين ولكن.بدأت الجماعات الكوردية فى بعض الدول الأوربية تثير القلق لدى الاجهزة الأمنية خاصة فى ظل المصادمات الاخيرة التى حدثت بين الأتراك والأكراد فى ألمانيا التى تضم حوالي مليون كردي في ألمانيا ينحدرون بمعظمهم من تركيا، من أصل 2.5 مليون تركي ، ويخشى الألمان انتقال النزاع في ِشمال شرقي سوريا إلى بلدهم. فقد شهدت الأراضي الألمانية من قبل عمليات تخريب للمحلات التجارية وهجمات متبادلة بين الجاليتين المتصارعتين. وفقا لما نقلته دويتشه فيله فى 19 أكتوبر 2019.

جماعة غولن

دعا فتح الله غولن إلى موقف دولي موحد من “استبداد أردوغان” وفقا لـ”العربية” فى 30 سبتمبر 2019 ، وقال الداعية والمعارض السياسي التركي إن “أردوغان لا يصغي إلى أحد، وبالذات إلينا نحن، فلديه أحكام مسبقة عنا، إنه يتهمنا بالإرهاب”.وتابع قائلا: “لكن يمكن للبلدان الديمقراطية والدول الغربية ودول العالم الإسلامي أن تتخذ تجاهه موقفا موحدا للضغط عليه كي يتراجع عن استبداده”. وأوضح غولن أن “هذا هو السبيل الوحيد لكي تتوقف الفوضى والاضطرابات التي تشهدها تركيا حاليا.

الوضع الاستخباراتى التركى فى أوروبا

اتخذ البرلمان النمساوي بأغلبية الأصوات فى 29 سبتمبر 2019 قرارا يقضي بإغلاق المساجد التركية التابعة لهيئة الشؤون الدينية التركية داخل النمسا، وفق ما ذكر الحساب المذكور.وقال إن إغلاق المساجد التركية جاء على أساس أن المساجد أصبحت لا تعمل باعتبارها دورا للعبادة، بل أصبحت امتدادا لسياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه. وقالت تقارير الاستخبارات الألمانية إن حكومة أردوغان تعول على المساجد التابعة لها في ألمانيا للتأثير على المسلمين وبث خطاب سياسي إسلامي متشدد. نقلا عن صحيفة” الزمان التركية “.

حذرت مجلة فورين بوليسى، الأمريكية، فى 8 مايو 2019 مما وصفته بذراع تركيا الطولى فى أوروبا، مشيرة إلى أنه على مدار العقد الماضى، استثمرت أنقرة مبالغ كبيرة فى نمو كل من المنظمات الحكومية وغير الحكومية لتعزيز أجندتها السياسية فى جميع أنحاء أوروبا. ومن جانبه أكد السياسى النمساوى البارز بيتر بيلز، من حزب الخضر، أنه حصل على وثائق مسرَّبة من مصادر تركية لم يكشف عنها، تثبت أن تركيا أردوغان أسست شبكة تجسس مشددة، من اليابان إلى هولندا، ومن كينيا إلى المملكة المتحدة، مضيفاً: «فى كل ولاية يتم استخدام شبكة تجسس ضخمة تتكون من جمعيات ونواد ومساجد عبر السفارة والملحق الدينى وضابط المخابرات المحلى من أجل التجسس على منتقدى أردوغان على مدار الساعة».

قراءة مستقبلية فى العلاقات مابين تركيا والاتحاد الأوروبي

أوضحت صحيفة ” الحياة ” فى 3 أغسطس 2019 أن العقبات تزداد كل يوم أمام تركيا التى تحول دون حصولها على العضوية الكاملة فى الإتحاد الأوروبي فعلى الرغم من أن مصلحة اوروبا توافر الإستقرار لمواجهة اى اثار سلبية من الازمات بالمنطقة وتحديداً في منطقة شرق المتوسط، بخاصة موجات اللجوء والهجرة غير الشرعية.ومن جانبها قالت المفوضية الأوروبية في تقريرها السنوي فى 30 مايو 2019 عن التقدم الذي أحرزته أنقرة نحو الانضمام الاتحاد الأوروبي، وهو المسار الذي اتخذته رسميا منذ عام 2005 “تركيا مستمرة في التحرك بعيدا عن الاتحاد الأوروبي”. وأضافت المفوضية عن تركيا “المفاوضات … وصلت فعليا إلى طريق مسدود”. نقلا عن صحيفة الشرق الأوسط.

وبات من المتوقع أن تستمر عقوبات الاتحاد الأوروبى على تركيا فى ظل الممارسات الاستفزازية فى شرق البحر المتوسط ، حيث وافق الاتحاد الأوروبى على اقتراح المفوضية بتخفيض مساعدات تركيا قبل الانضمام لعام 2020 ودعا بنك الاستثمار الأوروبي إلى مراجعة أنشطة الإقراض في تركيا . وأكد الاتحاد الاوروبي التأثير السلبي الخطير للأعمال غير القانونية التي تقوم بها تركيا في البحر الابيض المتوسط على العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي وفقثا لـ”سكاى نيوز” فى 16 يوليو 2019 .

الخلاصة

تسعى تركيا إلى نيل العضوية الكاملة بالإتحاد الأوروبى رغم ازدواجية المعايير و الانتهاكات التركية المتكررة للمياه الإقليمية والمجال الجوي لليونان وقبرص؛ فهناك الأزمة مع اليونان حول بحر إيجة، إضافة إلى إصرار أنقرة على مواصلة عمليات التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة لجزيرة قبرص، من دون تقنين حدودها البحرية وترسيم مناطقها الاقتصادية .

هذه الإشكاليات وغيرها، ساهمت فى ترشيح العلاقات التركية الأوروبية للمزيد من التوتر و تضاؤل فرص التقارب بين أنقرة والاتحاد الأوروبي، ولكن الإتحاد الأوروبى وفقا للمؤشرات الحالية فهو لن يقدم على اتخاذ خطوات أكثر صرامة وعقابية ضد تركيا نظرًا لرغبة دول الاتحاد لاسيما ألمانيا وفرنسا في التركيز حاليا علي ترتيب مشاكلها الداخلية ومنها خروج بريطانيا منه وتصاعد اليمين الاوروبي المتطرف وملف اللاجئين.

التوصيات

من الضرورى أن تعى اوروبا أن ملف الهجرة واللجوء لابد من دراسته دراسة دقيقة خاصة فيما يتعلق بالأسباب التي تدفع المهاجرين غير النظاميين لترك تركيا والتوجه نحو دول القارة الأوروبية حتى لا تكون ورقة الضغط الدائمة التى يستخدمها أردوغان فى إى موقف سياسى ضد أوروبا. أما على المستوى الأمنى فلابد من استمرار تعاون جميع الاجهزة الاستخباراتية الاوروبية فى مواجهة عمليات التجسس من الجانب التركى والوقوف على مصادر التمويل للمؤسسات الخدمية والخيرية ، مع التأكيد على استخدام المساجد كمنبر لنشر الدين الاسلامى المعتدل وليس منبر لنشر الأفكار السياسية والداعمة للحكومة التركية .أما تركيا فعليها اذا كانت تنوى اقتناص العضوية فى الإتحاد الأوروبى مراجعة مواقفها من ناحية سيادة القانون والقضاء، والحقوق الأساسية، والمؤسسات الاقتصادية، وإجراءات مكافحة الفساد، وحرية الإعلام، ومجالات أخرى .

رابط مختصر:https://www.europarabct.com/?p=55551

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

فرنسا تقود حملة أوروبية صارمة للتصدي لسياسات تركيا – العرب

http://bit.ly/2BLq8b9

زعيم المعارضة التركية: سنطيح بأردوغان في 2019 – سيبوتنيك

http://bit.ly/2pSjkGf

مخاوف من انتقال الصراع التركي الكردي إلى داخل ألمانيا –دويتشه فيله

http://bit.ly/32RBWVk

قفزة في عدد “اللاجئين الأتراك” إلى ألماني – سكاى نيوز

http://bit.ly/31U7XKV

الاستخبارات التركية توسع نشاطها في ألمانيا – العرب اللندنية

http://bit.ly/2pVxczv

داعش يشن حربا “سرية”.. وتقرير مخابراتي يفضح تركي – سكاى نيوز

http://bit.ly/34aNVO5

قمة تركيا و الاتحاد الأوروبي..الطريق إلى المصالحة؟ – يورنيوز

http://bit.ly/2qQsT95

أردوغان يهدد أوروبا مجددا بـ”فتح الأبواب” أمام اللاجئين السوريين – دويتشه فيله

http://bit.ly/32QQ2WN

برلين”تسعى للحد من النفوذ التركي على مسلمي ألمانيا – بى بى سى”

https://bbc.in/349VCUL

تركيا والاتحاد الأوروبي: إشكاليات التقارب وعقبات العضوية – الحياة

http://bit.ly/2qP1nJ1

الاتحاد الأوروبي يصفع أنقرة بشأن الانضمام – الشرق الاوسط

http://bit.ly/3481YE1

النص الكامل لرسالة داود أوغلو التي هزت المجتمع السياسي التركي … العربية

http://bit.ly/36jG1DY

عقوبات أوروبية على تركيا بسبب أنشطة التنقيب في المتوسط … سكاى نيوز

http://bit.ly/2NfIk26

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك