اختر صفحة

الدفاع الاوروبي المشترك، هل يكون بديلا للناتو ؟

الاتحاد الأوروبي يتجه نحو العسكرة

كشف الاتحاد الأوروبي عن أكثر خططه الدفاعية طموحا، حيث وافق زعماؤه على إنشاء صندوق للتسليح والتمويل لمهام عسكرية والسماح بتشكيل تحالف من الأعضاء الراغبين في القيام بمهام في الخارج.
واعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي ألقى بثقله خلف الدفاع الأوروبي المشترك خلال حملته الانتخابية، الخطوات المتخذة اليوم الخميس بأنها “تاريخية”، مؤكدا أن الزعماء يتصدون بها للتحديات الأمنية التي تواجه أوروبا.

وجاء الإعلان عن هذه الخطوات خلال بيان صدر عن قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل التي تستمر لمدة يومين، علما أن البيان لم يتضمن تفاصيل عن حجم الصندوق الدفاعي، لكن المفوضية الأوروبية قالت إنه سيستقبل 1.5 مليار يورو على الأقل سنويا.

ورغم تواضعها مقارنة مع المعايير الأمريكية، يمكن أن تنعش هذه الخطوات الصناعات الدفاعية الأوروبية الضعيفة وتسمح للاتحاد بإرسال المزيد من قوات حفظ السلام إلى أماكن الاضطرابات، كما تبعث برسالة قوية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن الاتحاد الأوروبي يريد أن يدفع المزيد من أجل أمنه.

واعتبر مسؤولون بالاتحاد الأوروبي أن الصندوق قد يجمع نحو 5.5 مليار يورو سنويا بعد عام 2020 في حال بادر عدد كاف من الحكومات بدفع مساهماته.

*****

القادة الأوروبيون يتفقون على التعاون في مجالي الدفاع ومحاربة الإرهاب

اتفق الزعماء الأوروبيون في اليوم الأول من قمتهم في بروكسل على التعاون المشترك الوثيق في مجال الدفاع وفي محاربة الإرهاب، ووافق قادة الاتحاد الأوروبي على تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا لفترة ستة أشهر أخرى.اتفق الزعماء الأوروبيون في اليوم الأول من قمتهم في بروكسل اليوم الخميس (22 حزيران/يونيو 2017) على التعاون المشترك الوثيق في مجال الدفاع وفي محاربة الإرهاب.

وأصدر الزعماء بيانا ذكر أن القادة اتفقوا على وضع فترة ثلاثة أشهر لوضع خطة تتضمن المعايير التي سيتم بموجبها التعاون العسكري المشترك، بالإضافة إلى تقديم مشاريع ملموسة.

وسيتم تشكيل مؤسسة خاصة تشرف على الوحدات القتالية التابعة للاتحاد الأوروبي. وأثنت المستشارة أنغيلا ميركل على هذه الأهداف ووصفتها بأنها طموحة جدا. وتحدثت عن “تعاون نوعي جديد” بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي. ووافق قادة دول الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس أيضا على تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا بسبب دورها المفترض في الصراع الدائر في أوكرانيا. وقال دونالد توسك رئيس الاتحاد الأوروبي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي”تويتر” اليوم الخميس:” إن الاتحاد الأوروبي سوف يمدد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا بسبب إخفاقها في تطبيق اتفاقية منسك”.

ووافقت الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي على تمديد الإجراءات العقابية لمدة ستة أشهر أخرى، وذلك خلال قمة للاتحاد.وتستهدف العقوبات الأوروبية المجالات المالية وصناعات الطاقة والدفاع، وعرقلة تعامل البنوك الروسية في أسواق الاتحاد الأوروبي، والحد من حصول الروس على واردات أوروبية معينة. وكان الاتحاد الأوروبي قد تبنى العقوبات لأول مرة في تموز/ يوليو عام 2014 بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم، ودعم موسكو للانفصاليين في شرق أوكرانيا.

المصدر: رويترز  ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ، رويترز) DW