الأتحاد الأوروبي

#الحكومة _الألمانية توافق على زيادة #الرقابة على حدودها مع #النمسا

بعد رفضها لقيام المزيد من رجال الشرطة في ولاية بافاريا بمراقبة الحدود بين ألمانيا والنمسا، وافقت الحكومة الاتحادية الألمانية على زيادة الرقابة على الحدود الألمانية النمساوية، بحيث تكون تلك الرقابة على مدار الساعة.

بناء على تفاهم سياسي بين الحكومة الاتحادية في برلين وحكومة ولاية بافاريا ستقوم ألمانيا بداية من منتصف شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري بزيادة مراقبة حدودها مع جارتها النمسا.
وقال وزير داخلية ولاية بافاريا يواخيم هيرمان، الذي ينتمي إلى الحزب المسيحي الاجتماعي (CSU) الحاكم في الولاية : “إن هذا (الاجراء) في غاية الأهمية للحد من تدفق الداخلين بشكل غير مشروع وجعل ألمانيا أكثر أمانا بشكل عام.” وتابع هيرمان إن المراقبة ستسمر على طريقة “العينة الانتقائية” (العشوائية) كما هي الآن لكنها ستكون على مدار الساعة.

ويتعلق الأمر في زيادة المراقبة الحدودية بين ألمانيا والنمسا بثلاثة طرق سريعة (أوتوبان) تمثل نقاط عبور بين البلدين وهي طريق “A3″ عند باساو و” A8″ عند سالزبورغ، و” A93″ عند كوفشتاين.

يذكر أن الحكومة الاتحادية الألمانية كانت ترفض حتى الآن أن يقوم رجال شرطة إضافيون من بافاريا بدعم الشرطة الاتحادية لتأمين الحدود. كما أن عمليات التفتيش بطريقة العينة الانتقائية أدخلت على المعابر الحدودية نتيجة لأزمة اللاجئين في عام 2015.

ص.ش/أ.ح (د ب أ)DW

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى