اختر صفحة

“الجهاديون”ـ بعد هزائم مخلب النسر 2 أذربيجان والمرتزقة يلقون بثقلهم لدعم أنقرة عسكرياُ ضد العمال الكردستاني، قلم لامار أركندي

فبراير 21, 2021 | داعش والجهاديون, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
الكاتبة والصحافية لامار اركندي

الكاتبة و الصحافية لامار اركندي

*المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد : لامار أركندي ، باحثة  في شؤون الجماعات الإرهابية ـ شمال سوريا

*لامار أركندي، صحافية إستقصائية، اعدت الكثير من التقارير من الداخل السوري وتتناول تقاريرها مركز دراسات  و و سائل اعلام دولية

زيارة خاطفة لوزير الدفاع الأذربيجاني (الجنرال ذاكر حسنوف) لتركيا والتي جاءت بعد يوم من انطلاق العملية التركية  الثانية ” مخلب النسر2″ ضد  قواعد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في منطقة كاره  شمال العراق .

الزيارة  التي قالت عنها وسائل اعلام اذربيجانية انها من اجل التدريبات العسكرية الشتوية للجانبين العسكريين للدولتين لكن فحواها الاساسية على ما يبدو تأتي بحسب معلومات خاصة حصل عليها المركز الاوربي من مصادر موثوقة  تمهيداً لرد اذربيجان الجميل لنظيرتها التركية التي ألقت كامل ثقلها العسكري والسياسي لدعم باكو ضد أرمينيا  في معارك التنافس لاحتلال الإقليم المنفصل “ناغورنوي كاراباخ” والتي انتهت بصفقة خجولة خسرت بموجبها ييريفان أجزاء واسعة من ناغورنوي كاراباخ لصالح  باكو بعد قتال ضاري لستة أسابيع بين الجمهوريتين السوفيتيتين سابقا حشدت تركيا لها مرتزقتها من البنادق السورية الرخيصة وأذريين من تنظيم داعش ومتطرفي تنظيم الذئاب الرمادية . أنقرة ترسل جماعات “جهادية” من سوريا الى اليمن على غرار ليبيا. بقلم لامار أركندي

كشفت المصادر ، ان جنود من اذربيجان سيشاركون براً المعارك مع القوات التركية بعد ارتدائهم الزي العسكري الخاص بالجنود الاتراك, بعد أن منيت تركيا بخسائر كبيرة لكن لم يحدد توقيت العملية القادمة. بدون شك التخبط التركي كان واضحاً في اعلان وزارة الدفاع التركية انتهاء العملية بعد أربعة أيام من شنها , مشيراً الى ان تفوق حزب العمال الكردستاني وافشاله العملية التركية أجهضت المفاجئة العظيمة التي روجها الرئيس التركي أردوغان  خلال تصريحاتها التلفزيونية لشعبه وهو أن جنوده سيأسرون لاحقا، أحد قادة حزب العمال الكردستاني وسيحررون الأسرى , لتكون عنصر دعاية لحملة أردوغان الإنتخابية (الإنتخابات المبكرة ) وكسب كم هائل من الأصوات الناخبة والبقاء في السلطة  لكن  ماحصل كان عكس توقعات اردوغان.

 

 

مرتزقة سوريين الى كارة

كشفت مصادر محلية من عفرين عن تجهيز متزعم فصيل سليمان شاه المعروف بمحمد جاسم أبو عمشة لدفعة من مسلحيه لإرسالهم الى ليبيا ونقل آخرين منهم من عفرين وليبيا باتجاه تركيا تمهيداً لنقلهم الى الاراضي التركية باتجاه شمال العراق .

وقالت المصادر ان معلومات مسربة من مسلحي سليمان شاه تتحدث عن انهم سيقودون العملية البرية  في الجبهات الأمامية  ومن خلفهم القوات الاذربيجانية والتركية ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني  لكن دون ورود تفاصيل عن توقيت اطلاق العملية . من تحشدهم تركيا في الجبهة الآذرية ضد أرمينيا ؟ بقلم لامار أركتدي

وتوعد قيادي سليمان شاه محمد جاسم على صفحته على تويتر بتدمير مقاتلي حزب العمال الكردستاني والقضاء عليهم في اطار استمرار دعمه عسكريا ًللحكومة التركية  في جبهات ليبيا وناغورني ,قراباغ وضد اكراد سوريا وحزب العمال الكردستاني .

وقالت المصادر ان فصيل سليمان شاه كان يتوعدون خلال تدريباتهم ب بشعارات الموت لحزب العمال ويصفونهم بأنهم ملحدين واعداء للإسلام والثورة السورية واعداء لتركيا ويكبرون مبجلين للرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

ويقول ” خورشيد دلي ” الباحث في العلاقات التركية الكردية، بأن  جلب انقرة للمليشيات الإرهابية الموالية لها لقتال حزب العمال تدخل ضمن الخطط العسكرية التي وضعتها الحكومة التركية مسبقاً, والتي ستستخدمها بعد فشلها في جر حكومة بغداد واقليم كردستان العراق ودفعهم لمستنقع الحرب مع مقاتلي العمال الكردستاني , بعد رفض الجانبين مشاركة اردوغان المباشرة في عملياته ضد حزب العمال “.

وأشار دلي الى  استعانة انقرة للمليشيات  يأتي ايضاً ضمن رغبة انقرة عدم خسارة المزيد من جنودها لتخفيف حالة الاحتقان الشعبي الذي يواجها داخلياً  بعد خسارة اعداد كبيرة من جنودها في سوريا وشمال العراق وتوجيه انظار شعبه  لعمليات عسكرية انتقامية في الخارج ليحافظ على بقائه في السلطة .

استخدام السلاح الكيماوي 

Care_mountain_

Care_mountain_

اتهم حزب العمال الكردستاني الحكومة التركية باستخدام أسلحة محرمة دولياً في قصفها لمعسكر الجنود الأتراك الأسرى لديها في العملية التركية العسكرية الأخيرة ” مخلب النسر 2″ التي نفذتها ضد قواعد حزب العمال الكردستاني في جبل كارة بشمال العراق . وقال الحزب في بيانه أن روائح السلاح الكيماوي  المنبعثة من الكهف تمنع دخوله أو الاقتراب منه منذ أيام.

وكشف المركز الاعلامي لحزب العمال انه فقد 15 من عناصره بينما  قتلى الأتراك هو 37 قتيلاً اضافة ل 13 أسيراً عكس الرواية التركية التي اعلنت ان قتلاها اضافة للأسرى هم ثلاثة وعدد من الجرحى .

وكشفت مصادر من حزب العمال الكردستاني  أن:”القوات التركية في بداية هجومها الجوي على الكهف الذي احتجزنا  فيه الاسرى الاتراك ,القت الغازات المسيلة للدموع ,فاختنق الأسرى وعدد من مقاتلينا الذين كانوا يحرسون  مركز الاحتجاز , ثم دخلها جنود اتراك بأقنعة واقية للغازات  وصوبوا رصاصة في  كل اسير ومنهم مقاتلينا الحراس ليتأكدوا من موت الجميع “.

وفي ذات السياق قالت “ارزو تنك” ناشطة حقوقية من مدينة استنبول أن  النظام المتبع في تركية ككل دولة ان تعرض جثث القتلى العسكريين والمدنيين على الطب الشرعي لتشريحها قبل تسليمها لذويها كما تجري العادة :”لكن جثث اسرى مخلب النسر2 دفنت بعد وصولها مباشرة ولم تسمح لعوائل الاسرى القاء النظرة الاخيرة على ابنائهم وتفقدهم الا لعائلة واحدة فقط “. ونوهت أرزو أن  جثث مقاتلي حزب العمال الكردستاني تحتفظ بهم الدولة التركية في مشافيها 40 يوماً بعد عرضها للتشريح وبعدها تسلم لعوائل المقاتلين لدفنهم “.

وكان قد سمح ل”غورسال اوزبيه ” وهو والد(سميح اوزبيه)  الأسير الذي قتل في الكهف والوحيد الذي سمح له بألقاء نظرة على وجه ابنه  من وراء بلور تابوته الخشبي دون السماح له بفتحها وقال في تصريحات صحفية محلية :”حاولنا جاهدين تخليص ابني من الأسر ولكن مع الأسف لم نحصل على نتيجة حيث كان ابني سميح يخدم في مدينة ريزه وفي أثناء ذهابه بسيارته الخاصة إلى بلوميرفي منطقة ديرسيم تم أسره “.

وعبر اوزبيه  عن استيائه من سلطات حكومته وأضاف:” الدولة ألهتنا كثيرا ولم نستطيع أن نودع سميح بالطريقة التي اردناها لان السلطات فقط كشفت عن وجه سميح وهو في التابوت ,انا منزعج كثيرا”.

قصف تركي متعمد للأسرى

فند خورشيد دلي الرواية التركية التي اتهمت حزب العمال  بقتل الجنود الأتراك مشيراُ الى انهم قتلوا في قصف متعمد من قبل دولتهم وقال : اسر حزب العمال هؤلاء الجنود والضباط الأتراك بين عامي  2015و2016معظمهم تم اسرهم من داخل المناطق الكردية في تركيا من” ديرسم “, ودياربكر وغيرها وحزب العمال اعتقد أنه قد يفرج عنهم في اجواء تسوية مع تركيا . أوروبا مصدر تصدير الأسلحة الى تركيا والجماعات المتطرفة. بقلم لامار أركندي

وهناك مصادر تتحدث عن وجود خلاف  وصراع غير معلن داخل منظومة القيادة العسكرية التركية مع ادارة الرئيس التركي  أردوغان الذي كان قد توعد الأتراك قبل اسبوع  ببشرى سارة كبيرة جداً كان قد اخبره وزير دفاعه أنهم سيحررون هؤلاء الاسرى  وتوعد بضربة قاسمة لحزب العمال الكردستاني  في عملية كارة.

لكن ماحصل ان هناك جهات داخل الجيش التركي والاجهزة الأمنية نفسها هي من امرت بقصف هؤلاء  الجنود عمداً وقتلهم لتكون هزيمة لاردوغان في الداخل وتظهر عمق فجوة  الصراع بين المؤسسة العسكرية وبين أردوغان بعد استبعاد الرئيس التركي لقيادات الجيش والجنرالات البارزين لاسيما بعد اعلان خلوصي اكار وزير الدفاع التركي ومجلس الشورى عن تغييرات في منظومة الجيش واحداث تغيير فيها. وجاءت هذه العملية  لتكشف مدى الاحتقان والصراعات التي تشهدها المؤسسة العسكرية التركية  والتي قد تنذر بتصاعدها وحصول انقلاب شعبي قد يقوده الجيش ضد حكومة العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

رابط مختصر للنشر  https://www.europarabct.com/?p=74327

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...