الإستخبارات

#التجسس #الأمريكي يكبد #ألمانيا خسائر بالمليارات

وقعت كبرى الشركات الألمانية ضحية لاختراقات وكالات الاستخبارات الأجنبية. سرقة الأسرار العلمية كلف هذه الشركات خسائر بالمليارات.بلغت خسائر الشركات الألمانية بسبب التجسس الأجنبي عشرات المليارات حسب تقرير لصحيفة “دي فلت” الألمانية. و حسب التقرير فإن شركة “كوربوريت تراست” للاستشارة ولحماية الشبكات الحاسوبية قامت بإجراء دراسة حللت فيها ملفات وكالة الأمن القومي الأمريكية “أن أس ايه” التي قام بتسريبها العميل السابق إدوارد سنودن.تبين من خلال هذه التسريبات أن الشركات الألمانية و خاصة الكبيرة منها ليست محصنة بالشكل الكافي ضد اختراقات الاستخبارات الأجنبية. و يقول فلوريان أولماير من شركة “كوربورايت تراست” أن جميع الشركات الألمانية الكبيرة تقريبا كانت عُرضة في الماضي لهجمات الجواسيس بما في ذلك مجموعة “تيسين كروب” العملاقة المؤلفة من 670 شركة حول العالم وأيضا المركز الألماني للطيران و المجال الفضائي.

من جهة أخرى أشار أولماير أنه من المحتمل أيضا أن جميع الشركات العاملة في مجال التكنولوجيات البديلة قد وقعت ضحية تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية. كما لم يستثني أولماير شركات تصنيع السيارات و المزودين أيضا في هذا المجال. و في حديثه لصحيفة “دي فلت” يقول أولماير: “لقد عملت وكالة الأمن القومي الأمريكية و وكالات استخبارات أخرى على التجسس خاصة على الشركات الألمانية”. تجدر الإشارة أن ملفات مسربة لوكالة الأمن القومي الأمريكية أشارت أن هذه الأخيرة قامت بدورها بتسريب خطط الشركات الألمانية وأسرارها العلمية في مجال التكنولوجيات الحديثة إلى شركات أمريكية و غرفة التجارة الأمريكية.

س.ع/ (أ ف ب) DW

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى