اختر صفحة

الإستخبارات الألمانية تحذر من خروقات اليمين المتطرف

يوليو 8, 2020 | أمن دولي, الإستخبارات, اليمين المتطرف, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

الإستخبارات الألمانية تحذر من خروقات اليمين المتطرف

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد وحدة الدراسات والتقارير “2”

مازالت مشكلة اختراق اليمين المتطرف لصفوف الجيش الألماني قائمة، وذلك بعدما حددت الاستخبارات العسكرية الألمانية هوية العشرات المتطرفين داخل صفوف الجيش. وكشفت تقارير وتحقيقات استخباراتية عن مخططات نازية وخروقات أمنية داخل الجيش الألماني،عبر اختفاء متفجرات وأسلحة وذخائر وتأدية التحية النازية خلال احتفال بتقاعد واحد من ضباط الوحدة.

تقارير استخباراتية حول  مخاطر التطرف اليمينى فى ألمانيا-الاستخبارات  

كشفت الهيئة الاتحادية لحماية الدستور في ألمانيا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) تزايد عدد المنتمين للتيار اليميني المتطرف بألمانيا فى يوينو 2020. وإن الأشخاص الذين تحسبهم الاستخبارات الداخلية على هذا التيار زاد في عام 2019 إلى أكثر من (30) ألف شخص. وتقدر الشرطة الألمانية عدد اليمينيين المتطرفين الذين يطلق عليهم مصدر خطر على الأمن بـ (65) شخصا على مستوى ألمانيا.

أكد وزير الداخلية الألماني “هورست زيهوفر” بحسب DW فى 5 مارس 2020 أن الخطر الأكبر حاليا في ألمانيا يصدر من التيار اليميني. وإن التطورات الحاصلة من جانب الشبكة الإرهابية اليمينية “إن إس يو” حتى اليوم توضح أن “حالة التهديد من قبل التيار اليميني المتطرف في بلدنا تعد كبيرة للغاية ولا يمكن التهوين منها بأي شيء” .ألمانيا .. قلق من تنامي اليمين المتطرف والتيارات الشعبوية

أكد “فلوريان هارتليب” باحث في شئون التطرف: إن التطرف في ألمانيا يتصاعد من قِبل التيار اليميني. وإن عمليات “الذئاب المنفردة” التي يرتكبها أتباع كلا التيارين بشكل ديناميكي متبادل، تقوي بعضها بعضًا. وأوضح الباحث في شئون التطرف أنه تمَّ إحصاء عدد (10053) حادثًا لليمين المتطرف، خلال النصف الأول من 2019، وأن كل (5)  أشخاص خطرين من تيار اليسار يقابلهم (44) شخصًا خطيرًا من اليمين، لافتًا إلى أنه تمَّ تصنيف نحو (12700) شخص يميني  مستعدين لارتكاب أعمال عنف وفقا لـ”مرصد الأزهر” فى 8 يناير 2020.

واقع التطرف داخل صفوف الجيش الألماني- الاستخبارات

أعرب الجنرال “إبرهارد تسورن” المفتش العام للجيش الألماني عن قلقه حيال اختفاء متفجرات لدى قيادة القوات الخاصة. وقال أرفع ضابط في الجيش الألماني إن هناك “بالفعل خطراً محتملاً من وراء ذلك”. يذكر أن هناك تحقيقات جارية بعد التحقق من حدوث وقائع تطرف يميني داخل القوات الخاصة الألمانية، وفي إطار هذه التحقيقات تبين عدم وضوح مكان (85) ألف طلقة ذخيرة و(62) كيلوغراماً من المواد المتفجرة.تأزم مشهد اليمين المتطرف فى ألمانيا 

ويقول تسورن: “ليس هذا شيئاً صغيراً”، محذراً من أن هذه كمية يمكن استخدامها في هجمات وفقا لـ”الشرق الأوسط” فى 1 يوليو 2020. واكتشفت الأجهزة الأمنية فى 13 مايو 2020 وفقا لـ”العربي الجديد” مخبأ أسلحة سري في حديقة منزل جندي يخدم في القوات الخاصة، في ولاية سكسونيا، شرق البلاد، وهناك معلومات حصلت عليها أجهزة الاستخبارات تفيد أن الجندي متورط بأدلة تفيد بميوله اليمينية المتطرفة.

أعلنت صحف مجموعة (فونكه)الإعلامية فى 8 يناير 2019 استنادا إلى إحصائية للاستخبارات العسكرية الألمانية، أنه تم الكشف عن (3) إسلاميين فى الجيش وتم اتخاذ إجراءات تأديبية بحقهم، وأضافت أن غالبيتهم قد تمت إقالتهم من الجيش الألماني. وأنه قد ارتفع عدد حالات الاشتباه فيما يتعلق بالتطرف الإسلاموي، حيث زاد عدد هذه الحالات من (46) حالة في عام 2017 إلى (50) في عام 2018.

وكانت اكتشفت هيئة حماية الدستور “المخابرات الداخلية”  إسلاميا بين صفوفها فى 29 نوفمبر 2016. كان يعتزم شن هجوم على المقر الرئيسي للهيئة. وأوضح متحدث باسم المكتب الاتحادي لهيئة حماية الدستور في ألمانيا أنه تم القبض على أحد العاملين بالهيئة تبين أنه إسلاموي نشر تصريحات إسلاموية على الإنترنت باسم مستعار. فيما أكدت الحكومة الألمانية فى 30 نوفمبر 2016 أنه لا يوجد أي خروقات أمنية في جهاز الاستخبارات الداخلية الألمانية  مؤكدة أنها حالة فردية. وحذرت وزارة الداخلية الألمانية من التسرع في الاستنتاجات بعد تلك الواقعة.

قوانين وإجراءات للتعامل مع التطرف داخل الجيش الألماني

تنص القواعد العسكرية فى ألمانيا على أن الجنود الذين خدموا لأكثر من أربع سنوات لا يمكن طردهم إلا بعد الإدانة بارتكاب جرائم أو حسب إجراءات تأديبية يشرف عليها القضاء الألماني . ووافقت الحكومة الألمانية فى 3 يونيو 2020 على مشروع قانون يُسرع عملية إقالة عناصر الجيش الذين يثبت تورطهم في جرائم التطرف. ويسمح مشروع القانون بطرد الجنود بسرعة إذا كان وجودهم المستمر “سيهدد بشكل خطير النظام العسكري أو سمعة الجيش” ويشمل القانون على الذين خدموا في الجيش لمدة تقل عن 8 سنوات.

أقرت الحكومة الألمانية  فى31 أغسطس 2016 تعديلا على قانون التجنيد للتصدي لمحاولات عناصر إسلاموية متطرفة لاستغلال الجيش الألماني في التدريب على استخدام السلاح. ويسمح التعديل التحري عن أي متقدم للالتحاق بالجيش. وتتولى الاستخبارات العسكرية التحقق مما إذا كان المتقدمون للالتحاق بالجيش يتبنون أفكارا معادية للدستور. وتهدف التعديلات الجديدة أيضا إلى إبعاد اليمينيين واليساريين المتطرفين بجانب الإسلاميين عن قوات الجيش الألماني.

الخلاصة

تزايد اختراق النازيون الجدد فى الأونة الأخيرة للمؤسسات العسكرية الحساسة فى ألمانيا ليس بـ”ظاهرة الجديدة”. حيث تواجه ألمانيا منذ سنوات انتقادات بسبب اختراق عناصرإسلاموية ويمينية متطرفة للاستخبارات والجيش الألماني، ولكن يظل الخطر الأكبر حاليا في ألمانيا يصدر من جماعات اليمين المتطرف لأنه أعاد ترتيب أوراقه من جديد، لتكون عملية مراقبته شديدة الصعوبة من  قبل الاستخبارات الألمانية.هل تعيد”أجنحة” اليمين المتطرف النازيين الجدد إلى ألمانيا ؟

يعتمد اليمين المتطرف فى ألمانيا استراتيجية “التدمير البناء” التى تهدف لترسيخ مفهوم عدم الاعتراف بالمؤسسات. ويطبق اليمين المتطرف تلك الاستراتيجية داخل الجيش الألماني عبر تكوين “جيش ظل”.  وكشفت اعترافات ظباط من قوات النخبة الألمانية عن تكوين النازيون الجدد لـ”جيش ظل” داخل قوات النخبة. وكانوا يعدون لـ”اليوم X” الذى كان مخصص لإحداث فوضى داخل المؤسسة العسكرية، من أجل إحكام السيطرة على النظام السياسي فى ألمانيا.

التطلعات اليمينية المتطرفة تهدد مستقبلا على نحو خاص المؤسسات العسكرية الحساسة فى ألمانيا. لأن تنامى حالات المشتبه بهم داخل الجيش الألمانى أصبح أمرا يؤرق الاستخبارات الألمانية. وأصبح يشكل الجنود المتطرفون خطرا على زملائهم المنحدرين من اصول أجنبية، إضافة إلى خطورة نشر أفكارهم داخل الجيش الألماني.

التوصيات

مراجعة ملفات بعض الجنود، التي تدور شكوك حولهم، بوجود ميولات نحو اليمين المتطرف او ربما ارتباطات تنظيمية، كذلك يوصى بضرورة اتباع “غربلة” المعلومات الى المتقدمين الجدد الى مؤسسات الدفاع والامن في المانيا.

رابط مختصر …https://www.europarabct.com/?p=70297

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

زيهوفر: خطر اليمين المتطرف في ألمانيا بات الأكبر ..DW

https://bit.ly/2VL5Rgv

الاستخبارات تكشف وجود أكثر من 30 ألف يميني متطرف بألمانيا ..DW

https://bit.ly/3f71BzC

باحث في شئون التطرف: 2019 عام التطرف اليميني.. ومرصد الأزهر: نحذر من خطورته على السلم في أوروبا … مرصد الأزهر

https://bit.ly/2AzuhCe

تقرير: اكتشاف عدد من المتطرفين في صفوف الجيش الألماني ..DW

https://bit.ly/3guXlKa

ألمانيا تؤكد أن قضية عميل الاستخبارات الإسلامي حالة فردية ..DW

https://bit.ly/2YYRp6h

اختفاء ذخائر ومتفجرات من الجيش الألماني… ومخاوف من استخدامها في هجمات… الشرق الأوسط

https://bit.ly/3iGdfDI

الحكومة الألمانية توافق على مشروع قانون لتسريع طرد المتطرفين من صفوف الجيش … يورونيوز

https://bit.ly/2Z482Ol

ألمانيا تعدل قانون التجنيد لمنع التحاق متطرفين بالجيش … DW

https://bit.ly/2NVv7Mz

ألمانيا: اليمين المتطرف “يخترق” القوات الخاصة بالجيش.. والسلطات تدق ناقوس الخطر .. العربي الجديد

https://bit.ly/3gwuRjd

 

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك