اختر صفحة

الاتحاد الأوروبي.. ما هى اللائحة العامة لحماية البيانات “GDPR” ؟

يوليو 27, 2020 | الإتحاد الأوروبي, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

الاتحاد الأوروبي.. ما هى اللائحة العامة لحماية البيانات “GDPR” ؟

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد وحدة الدراسات والتقارير “3”

يمنح المشرعون داخل التكتل الأوروبي لحماية الخصوصية وسرية البيانات الخاصة بالأفراد أهمية كبيرة، كونها جزء لا يتجزأ من الأمن القومي الأوروبي والأمن الداخلي للدول الأعضاء. ومن أجل ذلك تم تطبيق اللائحة الأوروبية لحماية البيانات العامة (GDPR) فى 25 مايو 2018 على جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

اللائحة العامة لحماية البيانات GDPR – الاتحاد الأوروبي

“GDPR” اختصار لـ”General Data Protection Regulation” وهى مجموعة من القواعد والقوانين تم وضعها من قبل الإتحاد الأوروبي لحماية حقوق جميع مواطني الاتحاد. وتمت الموافقة عليها في 14 أبريل 2016 من قِبل المفوضية الأوروبية .وطبقت اللائحة فى مايو 2018 وتمنح اللائحة حق المستخدم بإزالة بياناته، بشكل جزئي أو كامل، من شبكة الإنترنت، ما يعتبر خطوة متقدمة وفقا لـ”يورونيوز” في 27 يناير 2017. ووفق اللائحة الأساسية فإنه يجب موافقة المستخدمين أيضا على التعامل مع بياناتههم موفقالـ”DW” فى 17 مارس 2020.

ضوابط اللائحة العامة لحماية البيانات GDPR – الاتحاد الأوروبي

تعزز اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) حقوق المواطن  فى حماية بياناته . وتحكم اللائحة العامة لحماية البيانات GDPR  بعض الضوابط ومن أهمها.

الحق في الموافقة: يحق للمستخدم الموافقة الصريحة والواضحة على السماح للشركة بالتصرف في بياناته الخاصة، عكس ما كان عليه الأمر في السابق، أين كانت الشركات تكتفي بسكوت المستخدم وعدم تحركه لتعديل الخصائص الخاصة ببياناته.

القابلية للنقل: أقر القانون الجديد حق المستخدمين في نقل بياناتهم وإعادة استخدامها في خدمات أخرى.

الحق في المحو: بحيث أصبح بإمكان مستخدمي الإنترنيت داخل الاتحاد الأوروبي طلب مسح بياناتهم الشخصية.

الحق في النسيان: وقد عمدت اللائحة الأوروبية الأخيرة إلى تقنين مبدأ سبق لإحدى المحاكم الأوروبية أن أقرته سنة 2014، وأجبرت من خلاله شركة غوغل على منح المستخدمين الأوروبيين الحق في مسح أية معلومات أو روابط لا يرغبون في أن ترتبط بأسمائهم في الفضاء الرقمي. إستخبارات أوروبية، تعترف بأستخدام برمجيات تجسس ومراقبة

مشكلات اللائحة العامة لحماية البيانات GDPR

لاتزال هناك بعض المشكلات القائمة في سبيل حماية المستخدمين؛ فمن حيث التطبيق لم يكن تطبيقها موحداً في جميع الدول الأوروبية. كذلك وضع هياكل مختلفة لتنفيذ اللوائح.ففي ألمانيا على سبيل المثال، يتم تنظيم قوانين حماية البيانات (DPAs) على مستوى الدولة الألمانية، ولكن هناك أيضاً اتفاقات منفصلة على المستوى الفيدرالي، والنتيجة هي أن ألمانيا لديها (17 ) هيئة لحماية البيانات، بدلاً من سلطة واحدة فقط.  بالإضافة إلى  وجود آراء مختلفة حول كيفية حساب الغرامات. كذلك وجود مشاكل حول من يفرض ويجمع الغرامات.

مخاوف من شركات التواصل الإجتماعي- الاتحاد الأوروبي

صرحت شركة فيسبوك أنها خسرت عدد من مستخدميها بعد سريان قانون الخصوصية الجديد للاتحاد الأوروبي ” GDPR” في 25 مايو 2018 ، حيث خسرت المنصة (3) ملايين مستخدم نشط يوميًا في أوروبا خلال هذا الربع، ومليون مستخدم نشط شهريًا، وحذر فيسبوك من أن ممارسات الخصوصية الأكثر صرامة سوف تستمر في تباطؤ نمو عدد المستخدمين لبقية العام وفقا لـ”العربية” فى 20 مايو 2020. وأوضحت شركة فيسبوك أن “قانون الاتحاد الأوروبي للخصوصية ” GDPR” ساهم في تباطؤ نمو الإيرادات في تقرير أرباحها الفصلية مما أدى إلى انخفاض أسهمها بنسبة (20%) تقريبًا.

ويقول جان فيليب ألبرشت عضو حزب الخضر بالبرلمان الأوروبي:”على أي حال، داخل الاتحاد الأوروبي، لم يعد بإمكانهم الالتفاف حولها، وعندما يقول فيسبوك، إن نشاطنا في الأرجنتين لا يتأثر بالتشريعات الأوروبية، فإنه يبين أن التشريعات الأوروبية تطبق اليوم. ولهذا السبب ينقلون هذه الخدمات إلى الخارج. لكنني أعتقد أيضًا أن المستخدمين في الأرجنتين وحتى في الولايات المتحدة سوف يفاجأون إذا قال لهم فيسبوك: “نحن مستعدون لتوفير السرية للأوروبيين، لكن ليس لكم”. لا أعتقد أن ذلك سيدوم طويلاً”. وفقا ليورونيوز فى 18 مايو 2018.

تقييم  للائحة العامة لحماية البيانات GDPR  – الاتحاد الأوروبي

يقول البروفيسور”أولريش كيلبر” المفوض الاتحادي لحماية البيانات وأمن المعلومات فى 17 مارس 2020 أن قواعد EU-GDPR  تجسد نجاحا كبيرا، وتتمتع بإمكانات التطوير والتوسع.لقد تم بالفعل تحقيق الأهداف الأهم، كرفع مستوى الوعي لأهمية حماية البيانات على سبيل المثال، أو التنفيذ الأفضل من خلال دوائر الرقابة. ويرى أن حالات العجز محصورة بشكل رئيسي في التطبيق العملي لحماية البيانات في مواجهة شركات البرمجة العالمية الكبيرة. وأيضا تقريرالتقييم الذي صدر عن المفوضية الأوروبية يرى إمكانات لمزيد من التحسين والتطوير في هذه المجالات.

تم إصدار (56 ) مليون يورو من الغرامات بحلول 25 مايو 2019، وكان مبلغ (50) مليون يورو من هذه الغرامات بمثابة غرامة واحدة فرضتها على “جوجل  Google” من فرنسا.ومع ذلك، كان هناك العديد من الغرامات المماثلة المرتبطة باللائحة العامة لحماية البيانات “GDPR”  قبل هذا. وأكبر واحدة كانت (500.00) جنيه إسترليني تم إعطاؤها على  ” فيس بوك  Facebook” بسبب فضيحة “Cambridge Analytica كامبريدج أناليتيكا.

الخلاصة

سجلت قواعد حماية البيانات العامة للاتحاد الأوروبي تهديدا كبيرا خلال السنوات الأخيرة. ما دفع الاتحاد الأوروبي إلى اعتماد اللائحة العامة لحماية البيانات”GDPR”.  تصميم لائحة “GDPR” كان يهدف إلى الحفاظ على خصوصية مواطني الاتحاد الأوروبي، ولكن امتد تأثير اللائحة على جميع مستخدمي مواقع الإنترنت بلا استثناء.

وضعت اللائحة الأوروبية لحماية البيانات العامة (GDPR) بعض القيود على المؤسسات وشركات ومنصات التواصل الإجتماعي وقيدت اللائحة الطرق التى تجمع بها الشركات البيانات الشخصية وطرق تخزينها وكيفية استخدامها. ويؤدى عدم الالتزام باللوائح إلى دفع غرامات تصل إلى (4%) من القيمة السوقية للتداول للشركات. أو فرض غرامات مالية تصل إلى (20) مليون يورو.

وساهمت اللائحة الأوروبية لحماية البيانات العامة (GDPR) بشكل واضح فى حماية بيانات الأفراد وخصوصية المستهلكين. ما جعل الفرد يتمتع بمرونة وسهولة أكبر للوصول إلى البيانات التى تحتفظ بها الشركات والتى يجب أن تكون أكثر وضوحا للمستخدم. الإستخبارات.. آلية تجنيد الجواسيس والعملاء عبر وسائل التواصل الأجتماعي  ؟

التوصيات

مايحتاجه  الاتحاد الأوروبي  تنظيم خصوصية البيانات بشكل أكثر فعالية عبر تجاوز المشاكل الخاصة بتطبيق اللائحة العامة لحماية البيانات “GDPR” واعتماد آليات موحدة لتطبيقها. واتخاذ تدابير إضافية لحماية خصوصية بيانات الأفراد والمستهلكين على الفضاء الإلكتروني. وضع ضوابط صارمة  للتصدي لمنتهكي الخصوصية.

رابط مختصر … https://www.europarabct.com/?p=70774

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

أوروبا: قوانين حماية الخصوصية على الإنترنت .. يورونيوز

https://bit.ly/3eXcYZH

هل يجعل قانون حماية البيانات الأوروبي من فيسبوك وغوغل “سادة الانترنت”؟ …DW

https://bit.ly/2ZUxBlk

قراءة في نصوص الاتفاقية الأوروبية لحماية خصوصية المستخدمين

https://bit.ly/2WMaebF

فيسبوك يواجه تحدي خصوصية جديد … العربية نت

https://bit.ly/2ONA0rv

كيف ستتمكن اللائحة العامة لحماية البيانات من حمايتنا؟ … يورنيوز

https://bit.ly/30Fku6E

Updated location privacy guidance reflects one year of GDPR

https://bit.ly/2CLc5GM

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك