اختر صفحة

الاتحاد الأوروبي تصاعد الخلافات حول الدعم المالي في ظل “فيروس كورونا”

أبريل 21, 2020 | الإتحاد الأوروبي, تقارير, دراسات, فيروس كورونا COVID-19, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد : وحدة الدراسات والتقارير “11”

تعرضت دول الاتحاد الأوروبي لأزمة اقتصادية كبرى نتيجة الاغلاق العام وتوقف المصانع والشركات ومعها تطلعت الدول وبالأخص الأكثر تضررًا كإيطاليا وإسبانيا والبرتغال وايرلندا لمساعدات مالية من ألمانيا والنمسا وهولندا لتخفيف الضرر الواقع على أنظمتهم المالية.

وتعد (سندات كورونا) من أهم الإشكاليات المالية التي يختلف بشأنها الدول، إذ ترغب الدول المتضررة بتقاسم ديونها مع الآخرين الذين يخشون أن تثقل الديون كاهل مواطنيهم الذين سيدفعون ثمن تراخى الآخرين من ضرائبهم، ولعل الاجتماع الذي كان ينتظره الجميع لرؤية ما إذا كانت دول الشمال الغني والجنوب الأقل غنى قادرين على تجاوز خلافاتهم الاعتيادية لتخطى الجائحة باء بالفشل.

إذ أعلنت شبكة بي بي سي فشل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الذي انعقد في 8 أبريل 2020 عبر الفيديو لمدة سبع ساعات للنقاش بشأن الاتفاق على سندات كورونا بعد أسبوعين من فشل اجتماع أخر عقد لذات السبب، ما جعل إيطاليا وإسبانيا يتهمان دول الشمال وعلى رأسهم ألمانيا وهولندا بعدم الوفاء بالتزاماتهم.

كما قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إن فشل الاتحاد الأوروبي في وضع خطة طموحة لمساعدة الدول الأعضاء المثقلين بالديون نتيجة تفشي الفيروس القاتل فمن المرجح أن الكتلة ستنهار، ومن جانبه أشار رئيس الوزراء الأيرلندي، ليو فارادكار ليورو نيوز إلى أن الاتحاد استجابته للفيروس ضعيفة جدا وأن اختبار السندات هو برهان التضامن.

غير أن وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اتفقوا في النهاية على دعم اقتصاداتهم بخطة مالية تبلغ قيمتها 540 مليار يورو، وفقًا لنيويورك تايمز في 9 أبريل 2020، لكنهم رفضوا تمامًا سندات كورونا التي دعت لها الدول المتضررة.

مستقبل الاتحاد في أعقاب أزمة كورونا

يبدو أن أزمة كورونا كشفت الكثير من العوار في تطبيقات مبادئ الاتحاد الأوروبي على أرض الواقع فيما يخص علاقات الدول ببعضها البعض كما كشفت حجم الخلافات بداخله، فمع احتدام الأزمة وركون المتضررين لحل تقاسم الديون تسائل وزير المالية الهولندي، وبكي هوكسترا عن الأسباب التي جعلت الحكومات الأخرى لا تمتلك خططًا مالية للتعامل مع الانعكاسات السلبية لتفشي الفيروس، ما اضطر رئيس الوزراء البرتغالي، أنطونيو كوستا لوصف التصريحات الهولندية بالبغيضة التي تهدد مستقبل الاتحاد، طبقًا لتقرير الجارديان.كما أوردت الجارديان قول رئيس المفوضية الأوروبية السابق، جاك ديلورز إن دول الاتحاد الأوروبي تواجه خطرًا قاتلاً وإذا لم تُفعل مبدأ التضامن سيختبر الاتحاد هزة قوية ستؤثر حتمًاعلى مستقبله، فيما أكد رئيس وزراء إيطاليا السابق إنريكو ليتا أن فيروس كورونا شكل خطرًا على دول الاتحاد فبدت ضعيفة في مواجهة الأزمة وخصوصًا لمرورها بأزمات أخرى خلال المرحلة الماضية ولكن إذ استمرت الدول في أحادية التوجه ستواجه خطرًا أكبر.

الاتحاد الاوروبي مازال قائما مابعد “البريكست”

ولكن الحديث عن انهيار تام للاتحاد في أعقاب أزمة كورونا يبدو في المنتصف من الاحتمالات فبالتأكيد أن المواقف المتشددة الحالية بين الدول وبعضها حول التمويل والديون ستؤثر على مستقبل علاقاتهم، ولكنه بالتأكيد ليس حديثًا جديدًا هو فقط جذب الأضواء لصخبه المتزامن مع جلل الحدث، إذ كان المتداول من قبل أن بعض مواطني ألمانيا أو حتى قياداتها ينظرون إلى مواطني الدول الكسالى كأعباء مضافة تستنزف ضرائبهم في إطار تشاركي وهو الاتحاد الأوروبي.

ما يعني أن النزاعات بين الشمال والجنوب ليست جديدة ولكنها الآن تبدو فاصلة لجدية المشهد واستفحاله حتى عما كان في أزمة 2008، ولكن بعد هدوء الأوضاع بالتأكيد ستتغير بعض الرؤى لتتحول على الأقل لبداية لتغيير كبير داخل القارة العجوز، قد يكون مدفوعًا بعاطفة شعبية للدول الأكثر تضررًا ومن ثم تستغلها تيارات سياسية رافضة للاتحاد الأوروبي أو معترضة على مواثيقه أو بعض بنوده قد تدفع به نحو الهاوية أو نحو تعديلات جذرية.

وما يعزز هذه الأطروحة هو خروج بريطانيا بتصويت داخلي من الاتحاد الأوروبي ما أثار التساؤلات حينها حول إمكانية تكرار السيناريو من دول أخرى ذلك من ناحية، ومن ناحية أخرى ما ألقي من أعباء قيادية على ألمانيا لتوجيه الاتحاد، وهنا تكمن إشكالية التشدد والمنفعة الألمانية في مساعدة دول الجوار مثلما حدث مع اليونان التي اقترضت الكثير من ألمانيا في إطار الخطة الإنقاذية التي وضعها الاتحاد لمساعدة أثينا للخروج من أزمتها، ولكن ما كشف بالأرقام بعد ذلك أن برلين لم تكن مساعدًا بقدر ما كانت الرابح الأكبر، فبحسب صحيفة الشرق الأوسط تستفيد ألمانيا بحوالي 1.34 مليار يورو، من الأرباح السنوية لفوائد الديون اليونانية وغيرها من السندات المالية.

ونتيجة لهذه المواقف المتراكمة من القائد الأهم للاتحاد ألمانيا تجاه اليونان وإيطاليا خلال أزماتهم المالية السابقة والحالية وتعنتها الأول في تمرير المستلزمات الطبية قد ينذر على الأقل بخروج الدول الأقل استفادة من الاتحاد وبالأخص إذا ضمنت مساعدات دولية أكثر من أنظمة مناوئة للاتحاد، فالواضح أن روسيا والصين يتسابقان لمساعدة روما على الخروج من أزمة كورونا على الأقل بالإمدادات الطبية وبالتأكيد لهما من المصالح ما يعزز ذلك الموقف.

الاتحاد الأوروبي التحرك لاحتواء أزمة الفيروس اقتصاديًا

وبينما يحاول الاتحاد الأوروبي التحرك لاحتواء أزمة الفيروس اقتصاديًا عبر مساعدات من صناديقه المختلفة، يأتي حجم التعاون بين دوله وبعضها مبرزًا ضعفًا في تطبيق مبدأ التضامن على أرض الواقع، ويعود ذلك للكثير من الأسباب ومنها أن لا أحد يضمن تاريخًا محددًا لانتهاء الأزمة وما إذا كانت موارده الخاصة ستكفيه للنهاية أم لا، إلى جانب الرغبة من البعض في تحقيق مكاسب اقتصادية ممكنة أو على الأقل عدم التورط في خسائر أكبر وربما كان ذلك هو السبب في عدم التوافق حتى الآن حول سندات كورونا.

ولكن الأكثر وضوحًا ورجاحة هو أن الاتحاد الأوروبي سيخرج من الأزمة بتغييرات واسعة ربما لا تطال الأعضاء الكبار من حيث الانسحابات ولكن على الأقل سيحدث تغييرًا على مستوى البنود القائم على عملها الاتحاد، ومن المحتمل أيضًا أن تشهد أوروبا ردود فعل شعبية تجاه جدية الاستمرار في الاتحاد من عدمه خصوصًا للدول التي تضررت من تعنت الاتحاد.

رابط مختصر ..https://bit.ly/34RatVD

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

هوامش

Nations rally to help Italy: Germany, Russia, China and Cuba dispatch medics and supplies to coronavirus-stricken Rome… but Moscow’s aid is declared ‘useless’

http://dailym.ai/2ziMxPg

Coronavirus, la Germania invierà un milione di mascherine all’Italia

https://bit.ly/2VpUs5S

Germany bans export of medical protection gear due to coronavirus

https://reut.rs/2xAmEKl

Germany Faces Backlash from Neighbors Over Mask Export Ban

https://bloom.bg/2RP2RxB

Germany lifts export ban on medical equipment over coronavirus

reut.rs/39YUSEm

Coronavirus: Germany blocks truck full of protective masks headed for Switzerland

https://bit.ly/3cxBtfp

“كورونا” يشعل صراعات لم تكن في الحسبان!

http://bit.ly/3el6CEG

Coronavirus: North-South divide clouds key EU meeting

https://bbc.in/2xOY34v

Irish PM Varadkar: EU response to coronavirus has been ‘poor’ so far

https://bit.ly/3eFsxqj

E.U. Backs Half-Trillion Euro Stimulus, but Balks at Pooling Debt

https://nyti.ms/3bslZZQ

Coronavirus could be final straw for EU, European experts warn

https://bit.ly/2VpWbs3

ألمانيا تجني أرباحاً طائلة من أزمة اليونان

http://bit.ly/2RsaXMx

 

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك