اختر صفحة

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

كيف واجه الاتحاد الأوروبى التضليل المعلوماتي بشأن كورونا ؟

أبريل 1, 2020 | الإتحاد الأوروبي, تقارير, دراسات, فيروس كورونا COVID-19

كيف واجه الاتحاد الأوروبى التضليل المعلوماتي بشأن فيروس كورونا ؟

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

 وحدة الدراسات والتقارير  “2”     

تواصل دول أوروبا  اتخاذ سلسلة من  التدابير الأمنية والصحية والإقتصادية بعد أن أصبحت أوروبا لاسيما إيطاليا بؤرة لتفشى”فيروس كورنا المستجد”، وذلك  للحد من انتشار فيروس “كورونا”. وكالعادة لاتألو الجماعات المتطرفة والهاكر جهدا فى استغلال الأزمات لتحقيق أهدافها. وفيما يلى كيفية استغلال الجماعات المتطرفة أزمة كورونا ودور الحكومات الأوروبية فى مواجهتها.

أساليب الجماعات المتطرفة واستغلال أزمة كورونا

أصدرت الحكومة البريطانية تحذيراً من نشر معلومات مضللة عن فيروس كورونا في وقت يستغل فيه منظّرو المؤامرة والمتطرفون. ويجرى تبادل نصائح طبية مزيفة و”علاجات” خطيرة على نطاق واسع على الشبكات الاجتماعية، إلى جانب مقاطع فيديو مزيفة تُستخدم لاستهداف الأقليات العرقية والدينية وفقا لـ”اندبندنت عربية” فى 28 مارس 2019. وتشمل بعض الأمثلة   نشر فيديو على “تويتر” يدّعي إظهار مصلين مسلمين في لندن، وهم ينتهكون الحظر من خلال إقامة صلاة جماعية. وأكد وزير الدولة للشؤون الرقمية “أوليفر دودن”ٍ أنّ الحكومة “تراقب من كثب مدى وتأثير المعلومات الخاطئة”.

نشر تنظيم داعش في صحيفته الأسبوعية “النبأ” قائمة من الوصايا عدّد فيها ما أسماه بالتوجيهات الشرعية التي يجب اعتمادها للتعامل مع الأوبئة وفقا لـ”العرب اللندنية” فى 14 مارس 2020. وبحسب ما نشره الخبير في الجماعات المتشددة “أيمن جواد التميمي” فإن ما يسمى بتوجيهات داعش تضمنت وصايا أبرزها وجوب الإيمان بأن الأمراض لا تعدي بذاتها ولكن بأمر من الله وقدره، والتوكل على الله والاستعاذة به من الأمراض. وحاول التنظيم الذي أن يبرر بقية الوصايا بأحاديث نبوية، تطرقت إلى مختلف الجوانب التي يمكن أن تكون سببا في انتقال عدوى الفيروس.

الهاكرز واستهداف البنية التحتية والمعلومات الشخصية

أشار الخبراء إلى ان  الكثير من المنظمات الصحية أتاحت خرائط تحمل عدادات تتابع وتراقب انتشار الفيروس، واكتشف “تشاي الفاسي ” الباحث الأمني في (Reason Labs )أن المتسللين يستخدمون هذه الخرائط لسرقة معلومات المستخدمين بما في ذلك أسماؤهم وكلمات المرور الخاصة بهم وأرقام بطاقات الائتمان وغيرها من المعلومات المخزنة في المتصفح. ويقوم المهاجمون بتصميم مواقع الويب المتعلقة بفيروس كورونا، ويطالبون المستخدمين بتنزيل التطبيق لإبقائهم على اطلاع على الوضع. وأشار إلى أن هذه الطريقة استخدمت البرمجيات الخبيثة المعروفة باسم (AZORult  ) وفقا لـ”روسيااليوم” فى 13 مارس 2020.

حذّر “أندريا أنريا” رئيس قسم الرقابة على المصارف في البنك المركزي الأوروبي وفقا لـ”اندبندنت عربية” فى 9 مارس 2020، من “احتمال مواجهة المصارف تحديات في قدراتها التشغيلية في الأماكن المتأثرة بالفيروس، ما لم يتمكّن الموظّفون من إتمام مهامهم الروتينية”. وإضافة إلى توقّع زيادة ملحوظة في الهجمات الإلكترونية، نبّهت الرسالة من مخاطر “تزايد عمليات الاحتيال المرتبطة بالأمن الإلكتروني”، التي تستهدف المستهلكين والمصارف على حدّ سواء من خلال طرق مخادعة، مثل التصيّد الاحتيالي عبر البريد الإلكتروني المعروف بـ” phishing emails”.

توقف مستشفى تشيكي عن العمل، بعدما تعرض لهجوم إلكتروني.ووفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن مستشفى برنو الجامعي يجري ما يصل إلى 20 اختبارا للفيروس يوميا منذ بدء تفشي كورونا .وقال المتحدث باسم المستشفى بافيل زارا، إن حواسيب المنشأة الطبية تعرضت لهجوم إلكتروني استهدف بيانات المرضى، على ما يبدو لاستخدامها في الأبحاث بحسب سكاى نيوز عربية” فى 14 مارس 2020.

الاتحاد الاوروبىو دول أوروبا فى مواجهة كورونا معلوماتيا

أعلن “بيتر ستانو” المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للسیاسة الخارجیة والأمنیة فى 18مارس 2019 وفقا لـ”روسيا اليوم” ، أن الاتحاد  الأوروبى أطلق موقعا إلكترونیا لمواجھة التضلیل المتعمد حول الوباء. وقال بیتر ستانو في مؤتمر صحفي: “یجب أن تدرك كل وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي المسؤولیة التي تقع على عاتقھا في إیصال المعلومات الصحیحة بشأن فیروس كورونا”.

أكدت  الحكومة البريطانية وفقا لـ”رويترز” فى 9 مارس 2022، إنها شكلت فريقا للتصدى “للتدخل والتضليل” فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا. وقالت الحكومة إن فريق مكافحة المعلومات المغلوطة سيحاول معرفة حجم وتأثير المعلومات الكاذبة أو المحرفة والتي تهدف إلى تضليل الناس “سواء بغرض التسبب في ضرر أو لتحقيق مكسب سياسي أو شخصي أو مالي”.

دور شركات التواصل الإجتماعى فى مواجهة التضليل المعلوماتى

رفع فيسبوك من مستواه فيما يتعلق بالتصدي للتضليل الإعلامي وفقا لـ”bbc” فى 27 فبراير 2020. فعند البحث عن “فيروس كورونا” في فيسبوك، ستجد أن النتائج الرئيسية هي معلومات موثوقة من مواقع مثل منظمة الصحة العالمية. وإذا وجدت اقتراحاً للانضمام إلى مجموعة مناهضة للقاح، تظهر رسالة: “تعرّف إلى سبب توصية منظمة الصحة العالمية باللقاحات لتجنب العديد من الأمراض”. ويمنع “فيسبوك ” الإعلانات التي بإمكانها أن تضلل الناس أو التي تزعم أن هناك نقصا في منتج ما في السوق. على سبيل المثال، لن يسمح فيسبوك بإعلان يزعم أن أقنعة الوجه تضمن تجنّب انتشار الفيروس (100%).

ويظهر يوتيوب إعلانات من منظمة الصحة العالمية على أي فيديو عن الفيروس. وتلتزم اليوتيوب بتقديم “أخبار سريعة ومفيدة” وبتقليل انتشار الأخبار المضللة. ويمنع يوتيوب من الترويج لطرق غير مثبتة طبياً للوقاية من الفيروس. واتبع تويتر خطى فيسبوك فى 18 مارس    2020 في منع المستخدمين من نشر معلومات مضللة عن فيروس كورونا بما في ذلك نفي إرشادات الخبراء والتشجيع على علاجات زائفة حسب مونت كارلو.

أعلنت شركة إنستغرام المملوكة من قبل فيسبوك، أنها ستزيل أي محتوى أو حسابات ذات صلة بفيروس كورونا المستجد من قسمي التوصيات واستكشف الخاصين بها، في حال لم تكن تابعة لمنظمات صحية موثوقة نقلا عن سكاى نيوز عربية ” فى 25 مارس 2020.

الاتحاد الأوروبى تقنية الذكاء الاصطناعي فى مواجهة كورونا

طورت شركة ” Alibaba”  الصينية نظام ذكاء اصطناعي يمكنه الكشف عن الفيروس في التصوير المقطعي المحوسب للصدر وفقا لـ”العربية” فى 24 مارس 2020. ووفقًا للباحثين الذين طوروا النظام فإنه يتمتع بدقة (96% ) في التشخيص، وقد دُرب على بيانات من(5000 ) حالة مصابة بالفيروس، ويمكنه إجراء الاختبار في (20) ثانية بدلاً من (15) دقيقة يستغرقها خبير بشري لتشخيص المريض.كما يمكنه تحديد الفرق بين فيروس كورونا المستجد  والالتهاب الرئوي العادي بسرعة، تعتمد نحو (100) مستشفى في الصين على هذا النظام الآن.

واعتمدت السلطات الصينية وفقا لـ”العربية” على طائرات من دون طيار لتحذير المواطنين وتنبيههم إلى ضرورة ارتداء الكمامات أو العودة إلى ديارهم، خوفا من انتقال العدوى بفيروس كورونا، واعتمدت السلطات على هذه الطائرات لرش المطهرات على القرى والمدن المنكوبة بفيروس كورونا.

لجأت الحكومة الإسبانية فى 23 مارس 2020 إلى تقنية الذكاء الاصطناعي في المعركة ضد فيروس كورونا.  وأعلن مسؤولون في مجال الصحة الإسبانية شراء أسطول من الروبوتات لإجراء (80 ) ألف اختبار لفيروس كورونا يوميًا في ظل استمرار حملة السلطات لمكافحة تفشي المرض وفقا لـ”سكاى نيوز عربية”. و أكدت “راكيل يوتي”رئيسة المعهد الصحي بمدريد  “لقد تم بالفعل تصميم خطة لأتمام الاختبارات من خلال الروبوتات”.

الخلاصة

لاتتهاون الجماعات المتطرفة فى الاستفادة من وباء “كورونا” المستجد لتحقيق مكاسبها وتقويض الثقة بالحكومات والخبراء المختصين بمكافحة الفيروس. وتنشط الجماعات المتطرفة خاصة على الإنترنيت من خلال اتهام جماعات عرقية ودينية أو اتهام اللاجئين في تفشي المرض، أو دعوة انصارهم لتنفيذ هجمات إرهابية ومن خلال خطابات دعائية وكراهية، وبث نظريات التضليل والتآمر المرتبطة بالفيروس. خاصة وأن تلك الجماعات تعلم أن الأجهزة الأمنية والاستخباراتية منهمكة فى التعامل مع فيروس “كورونا” مايزيد نأزم المشهد  الأمنى والصحى فى أوروبا.

وتستغل جماعات الهاكرز مخاوف مستخدمى الإنترنيت من فيروس كورونا، لاختراق الحواسيب وقرصنة وسرقة البيانات ومهاجمة البينة التحتية للمنظمات والمؤسسات المعنية بمكافحة فيروس كورونا. وقد تكون بعض جماعة الهاكرز تابعة لاجهزة استخباراتية بعينها وتقوم باستهداف بيانات ومعلومات المصابين بالفيروس لصالح تلك الوكالات الاستخباراتية . وتواجه شركات وسائل التواصل الاجتماعي تحديا أمنيا يتمثل فى الإشراف عن الكم الهائل من المعلومات المضللة والذى يظهر فى كثير من الأحيان وكأنه من مصدر موثوق به.

يعد دور الذكاء الاصطناعي في مواجهة من انتشار فيروس كورونا لاغنى عنه. خاصة وأنه يقلل من حجم الخسائر البشرية والحد من انتشار الفيروس. وتعتبر الصين أحدى الدول التى نجحت فى استخدام تلك التقنية فى مواجهة الفيروس. مقارنة بدول الاتحاد الأوروبى التى ماتزال تعانى من تفشى الفيروس ، الذى يهدد  انهيار المنظومة الصحية والأمنية للعديد من دول الاتخاد ، والذى من شأنه أن يهدد انهيار الاتحاد ككل.

التوصيات

يجب أن تشدد شركات وسائل التواصل الاجتماعي من إجراءات الحد من انتشار المعلومات والأخبار المضللة على الإنترنت. تكثيف التعاون بين دول الاتحاد الأوروبى وعدم تغليب المصلحة الوطنية على مصلحة الاتحاد الأوروبى .

رابط مختصر … https://www.europarabct.com/?p=68069

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

الاتحاد الأوروبي يحذر من بث المعلومات المضللة عن كورونا … روسيا اليوم

https://bit.ly/2xn5Y8u

فيروس كورونا: الأخبار المزيفة تنتشر بسرعة … بى بى سي

https://bbc.in/2QLgHjQ

انتشار النصائح الطبية الزائفة والمعلومات المضللة عن فيروس كورونا … مونت كارلو

https://bit.ly/2xmi81y

إنستغرام تحارب كورونا على طريقتها الخاصة … سكاى نيوز عربية

https://bit.ly/2JbWdwz

تحذيرات من خرائط تتبع انتشار فيروس كورونا تساعد القراصنة على سرقة بياناتكم الشخصية ..روسيا اليوم

https://bit.ly/2UsZ5u4

“كورونا”… المصارف تدعو إلى الاستعداد لمواجهة زيادة في الهجمات الإلكترونية… اندبندنت عربية

https://bit.ly/2WCIvLc

هجوم إلكتروني يستهدف مرضى “كورونا” … سكاى نيوز عربية

https://bit.ly/3bo8zh7

لماذا يعتبر الذكاء الاصطناعي الأكثر فاعلية ضد كورونا؟ … العربية

https://bit.ly/3aj6P8S

الروبوتات سبيل إسبانيا لتفادي “مأساة كورونا” … سكاى نيوز عربية

https://bit.ly/3dtk60A

وصايا الوباء لاتقاء الداء.. داعش يفتي في كورونا … العرب اللندنية

https://bit.ly/39jtbFX

تحذير بريطاني… دعاة المؤامرة يبثون معلومات مضللة عن كورونا … اندبندنت عربية

https://bit.ly/2Ur6Mm3

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك