اختر صفحة

الإستخبارات الروسية..أنشطة تجسسية متبادلة مع أوروبا   

سبتمبر 30, 2020 | الإستخبارات, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

الإستخبارات الروسية..أنشطة تجسسية متبادلة مع أوروبا   

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات-ألمانيا و هولندا

إعداد: وحدة الدراسات و التقارير”2″

تصاعدت الأنشطة التجسسية بين الاستخبارات الروسية والعديد من استخبارات الدول الأوروبية وتدهورت العلاقات إلى أدنى مستوياتها خاصة فى ظل الخلافات حول الأزمة الأوكرانية وضمّ موسكو شبه جزيرة القرم . ومن جهة أخرى تمر العلاقات بين حلف الناتو وموسكو بأزمة عميقة منذ الحرب الباردة .

عمليات التجسس بين روسيا وبلجيكا وهولندا– الإستخبارات  

أعلنت وزارة الخارجية الروسية استدعاء القائمة بالأعمال الهولندية في موسكو للاحتجاج على التجسس على الملحق العسكري الروسي في هولندا. وعبرت للدبلوماسية عن “احتجاجها الشديد” بعد اكتشافها “معدات تجسس في سيارة الملحق العسكري الروسي في هولندا”، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية وفقا لـ”صجيفة الشرق الأوسط” في 17 أغسطس 2020

أفادت صحيفة “”De Morgen” البلجيكية بأن رئيس الاستخبارات العسكرية البلجيكية قد أوقف عن عمله وأحيل للتحقيق إثر الاشتباه بانتهاكه قواعد السرية، والتخابر مع روسيا، لاسيما إتلافه وثائق سرية في آلة تمزيق ورق عادية، إلا أن تفاصيل علاقاته المحتملة مع روسيا لم تكشف بعد. وأغلق  مكتب الرائد “كليمين فاندنبور” في “الهيئة العامة للمعلومات والأمن” وأنه قيد الإقامة الجبرية وفقا لـ”روسيا اليوم” فى 14 فبراير 2019.

أوقفت السلطات الهولندية روسيين يشتبه بأنهما جاسوسان كانا يعتزمان قرصنة مختبر سويسري على ارتباط بالتحقيق في تسميم الجاسوس الروسي السابق “سيرغي سكريبال” في بريطانيا. عميلي الاستخبارات الروسيين كانا يحملان معدات للدخول إلى الشبكة الإلكترونية لمختبرات “سبيز”، المعهد السويسري للحماية من التهديدات والمخاطر الذرية والبيولوجية والكيميائية وفقا لـ”SWI” 14 سبتمبر 2018.

رحلات مراقبة فوق الأجواء البلجيكية والهولندية

أعلن القائم بأعمال رئيس المركز الوطني الروسي للحد من الخطر النووي، العقيد “رسلان شيشين”أن روسيا ستقوم برحلة مراقبة فوق أجواء بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ في الفترة من 11 إلى 15 مارس 2019، بموجب اتفاقية “السماء المفتوحة”. ووفقاً له، ستحلق الطائرة الروسية وفق المسار المتفق عليه، وسيتحكم متخصصو دول بلجيكا وهولندا ولوكسمبورج باستعمال أجهزة الاستشعار وامتثال الخبراء الروس بأحكام البنود المنصوص عليها في اتفاقية “السماء المفتوحة” وفقا لـ”سبوتنيك”.

أكدت السلطات الهولندية إنها أحبطت محاولة اختراق روسية بالقبض على (4) رجال يحملون معدات تجسس في فندق قريب من مقر منظمة حظر الأسلحة الكيماوية. و نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزارة الخارجية الروسية قولها إن أربعة روس اتهمتهم هولندا باختراق نظم إلكترونية، كانوا يحملون معدات تقنية لفحص نظم تكنولوجيا المعلومات بالسفارة الروسية في لاهاي وفقا لـ”سكاى نيوز عربية في 8 أكتوبر 2018

قرصنة على منظمات غير حكومية في بلجيكا وأوروبا – الإستخبارات  

اكتشفت  شركة “مايكروسوفت” محاولة قرصنة استهدفت مراكز تُعنى بالديمقراطية ومؤسسات بحثية، ومنظمات غير حكومية في أوروبا. الهجمات حصلت بين شهري سبتمبر وديسمبر 2018. وأكدت مايكروسوفت أن العديد من هذه الهجمات نظمتها مجموعة تدعى “سترونتيوم” ولديها أسماء عديدة، مثل “فانسي بير”، أو “باون ستورم”، والتي يشتبه بوجود صلات لها مع الحكومة الروسية. وأفادت الشركة إن هذه الأنشطة تمت من خلال مركز مخابرات، ووحدة جرائم رقمية، استهدفت حسابات (104) موظفا في بلجيكاً وفرنسا وألمانيا وبولندا ورومانيا وصربيا وفقا لـ”يورونيوز” في   20 فبراير2019. الإستخبارات الروسية ـ أعشاش تجسس و قواعد خلفية داخل فرنسا

هجمات إلكترونية روسية – الإستخبارات  

اتهمت هولندا وكندا والولايات المتحدة، عملاء للمخابرات الروسية بشن هجمات إلكترونية، الأمر الذي دفع أوروبا للتأهب وإعلان واشنطن عن وضع إمكاناتها في تصرف حلف الاطلسي في التصدي للقرصنة المعلوماتية.وتم توجيه الاتهامات إلى (7) أفراد في الاستخبارات العسكرية الروسية حيث  استهدفت الهجمات هيئات رياضية ووكالة دولية وشركة أميركية متخصصة في الطاقة النووية.

وكانت السلطات الهولندية أعلن أنها أحبطت محاولة عملاء للمخابرات الروسية لاختراق موقع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في لاهاي وفقا لـ”سكاي نيوز عربية” فى 4 أكتوبر 2018.  ومن جهته، أعلن الكرملين أن المستندات التي قدمتها هولندا لتأكيد أن عملاء روساً حاولوا قرصنة أنظمة مقر منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية على أراضيها، لا تتضمن أدلة على تورط روسيا في الأمر وفقا لـ”العربية نت” فى  8 أكتوبر2018.

موقف هولندا وبلجيكا من ضم القرم سكريبال

جدد سفراء (6) دول أوروبية أعضاء بمجلس الأمن الدولي إدانة بلادهم القوية لضم روسيا غير المشروع لشبه جزيرة القرم، مؤكدين دعم بلدانهم لاستقلال أوكرانيا في 16يوليو 2019.وأعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل السابق في  27 مارس 2018  عن طرد دبلوماسي روسي على خلفية تسميم العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال في بريطانيا.

موقف بلجيكا وهولندا من العقوبات على روسيا – الإستخبارات  

توجد ثلاثة أنواع من العقوبات الاقتصادية على روسيا.

النوع الأول: يقيد الوصول إلى الأسواق والخدمات المالية الغربية بالنسبة لمؤسسات روسية حكومية محددة في قطاعات الصرافة والطاقة والدفاع.

النوع الثاني: حظر على الصادرات إلى روسيا من أجهزة معينة عالية التقنية للتنقيب عن النفط وإنتاجه.

النوع الثالث : يفرض حظرًا على الصادرات إلى روسيا من بضائع عسكرية وبضائع ثنائية الاستخدام معينة.

أكد رئيس وزراء هولندا “مارك روته” إن روسيا يمكنها تجنب عقوبات الاتحاد الأوروبي إذا توقفت عن تسليح الإنفصاليين الأوكرانيين الموالين لموسكو. وأضاف امام لجنة برلمانية “كل المؤشرات تشير إلى أن روسيا مستمرة في تسليح الإنفصاليين. هناك مخرج سهل امام روسيا هو أن تنأى بنفسها عن الإنفصاليين وان توقف تسليحهم.” وتابع بأن هولندا ستؤيد فرض العقوبات إذا لم تمتنع روسيا عن ذلك وأيضا إذا ثبت تورطها في حادث الطائرة الماليزية التي أسقطت فوق شرق اوكرانيا وفقا لـ”رويترز”

رفضت لجنة الشؤون الدولية للبرلمان البلجيكي، مشروع قرار يدعو سلطات المملكة للمبادرة بإلغاء العقوبات الاقتصادية الأوروبية ضد روسيا. وكان بشير المشروع إلى أن روسيا ليست طرفا في النزاع المدني في شرق أوكرانيا، وأنها تفي بالتزاماتها بشأن تسويته. كما يدعو المشروع لفرض عقوبات “ضد كييف، التي تنتهك بشكل واضح التزاماتها”، ويصف مشروع القانون روسيا بصفة “صديق وحليف” في الحرب ضد الإرهاب وتنظيم “داعش” وفقا لـ”سبوتنيك” في عام 2017. روسيا و بريطانيا..حرب جواسيس و أزمات دبلوماسية

التحليل

–  تنامت أنشطة التجسس الروسية فى أوروبا لاسيما بعد ضبط عملاء روس اختراقوا مؤسسات حكومية وغير حكومية وإطلاق فيروسات وهجمات إلكترونية لتعطيل البنى التحتية الحساسة في العديد من الدول الأوروبية.

–  تستمر محاولات الجواسيس الروس في هولندا بالتجسس على شبكة الإنترنت للوصول على معلومات حساسة من خلال الهوائيات وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.  بالتزامن مع استخدام الاستخبارات الروسية  قاعدة  أوروبية للعملاء الروس تتمركز في منطقة “سافوي” العليا. فى  تنفيذ علميات استخبارية خاصة على طل حدود الاتحاد الأوروبي لتصفية واغتيال العديد من معارضي الحكومة الروسية

– ترواحت علاقات حلف الناتو بروسيا بين التوافقات المحدودة كمكافحة الإرهاب والتقلبات الكثيرة كالخلافات حول الملف السوري والأزمة الأوكرانية. ولعل المشهد فى بحر البلطيق يبرز انعكاسات الأزمات المتفاقمة بين الناتو وموسكو.

–  بالطبع بعد الكشف عن تورط  الأنشطة الاستخبارية المتزايدة لروسيا فى دول أوروبا بات من المستبعد تحسن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا. وتشير التوقعات إلى بوادر أزمات جديدة بين الناتو وموسكو ومواجهات عسكرية محتملة.

رابط مختصر.. https://www.europarabct.com/?p=71992                                                 

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

هوامش

موسكو ترد على هولندا بعد طرد 4 روس بتهمة التجسس. سكاي نيوز عربية

https://bit.ly/2ZW6Dt4

 مايكروسوفت تكشف عن هجمات قرصنة شنتها مجموعة مرتبطة بروسيا على أوروبيين..يورونيوز

https://bit.ly/3kxYXoI

“هجمات روسية” من هولندا إلى كندا.. واستنفار أوروبي وأميركي.. سكاي نيوز عربية

https://bit.ly/3iRolVX

أزمة القرصنة.. روسيا تستدعي السفير الهولندي اليوم…العربية نت

https://bit.ly/2HiFyd8

هولندا أوقفت روسيين يشتبه بأنهما جاسوسان على خلفية قضية سكريبال …SWI

https://bit.ly/2FPxVu6

العقوبات بعد شبه جزيرة القرم: هل نجحت؟… الناتو

https://bit.ly/3iSpAnR

هولندا ستؤيد فرض عقوبات إذا استمرت روسيا في تسليح المتمردين الأوكرانيين…رويترز

https://bit.ly/2FSyjb2

البرلمان البلجيكي يرفض إلغاء العقوبات الأوروبية ضد روسيا…سبوتنيك

https://bit.ly/32Px4SQ

توقيف رئيس المخابرات العسكرية البلجيكية بتهمة التخابر مع روسيا. روسيا اليوم

https://bit.ly/2ZPQR2T

الجيش الروسي: طائرة استطلاع روسية تراقب بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ.. سبوتنيك

https://bit.ly/3iSlr3h

موسكو تستدعي دبلوماسية هولندية بعد التجسس على مسؤول روسي عبر سيارته. الشرق الأوسط

https://bit.ly/3cl4FHM

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك