اختر صفحة

الإستخبارات الروسية…تشعل الحرب الباردة من جديد مع ألمانيا

يونيو 3, 2020 | أمن دولي, الإستخبارات, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

الإستخبارات الروسية…تشعل الحرب الباردة من جديد مع ألمانيا

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

 وحدة الدراسات والتقارير  “2”   

حروب الإستخبارات، تعود للواجهة مابين روسيا والمانيا ودول أوروبية، اخرى، وكانها تشعل الحرب الباردة من جديد، هذه المرة، لم يكن عملاء روس في مكاتب المستشارية الالمانية وكبار المسؤوليين في الحكومة والبرلمان، هي حروب هجينة سيبرانية، لا تقل خطرا عن الحروب التقليدية، ان لم تكن هي الاخطر، طالما انها تتعلق بامن المعلومات.

ذكرت محطة “برلين- براندنبورغ” الإذاعية الألمانية فى 4 يناير 2019 أنه تم تسريب عدد هائل من البيانات الشخصية تخص مئات من الساسة الألمان على المستوى الاتحادي والولايات في ألمانيا. حيث تم تسريب أعداد كبيرة من البيانات والوثائق الخاصة بمئات الساسة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.. والبيانات المسربة تخص كافة الأحزاب الممثلة في البرلمان الألماني  باستثناء حزب “البديل من أجل ألمانيا”. وتتضمن البيانات المسربة أرقام هواتف جوالة وعناوين وبيانات شخصية للغاية، مثل بطاقات هوية أو محادثات إلكترونية أو خطابات أو فواتير أو معلومات عن بطاقات ائتمانية. الإستخبارات الروسية، إتهامات بشن حروب هجينة، وقرصنة ضد ألمانيا

وظهر في البيانات التي تم تسريبها على أحد حسابات موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رقم فاكس وبريد إلكتروني خاص بالمستشارة بالإضافة إلى عدد من الخطابات المرسلة منها وإليها. وتحدثت ” كاتارينا بارلي ” وزيرة العدل عن “هجوم خطير”، وقالت اليوم “القائمون على التسريب يريدون الإضرار بالثقة في ديمقراطيتنا ومؤسساتنا”. وأكدت بارلي ضرورة التحري عن الجناة بسرعة وكشف دوافعهم السياسية المحتملة، وقالت “لا ينبغي السماح لمجرمين والعقول المدبرة لجرائمهم بإثارة جدل في بلدنا “. الإستخبارات

وفي تطور سريع، رفض وزير الخارجية الروسي”سيرغي لافروف”وفقا لـ”العربية” فى 20 مايو 2020 ، قائلا: أن موسكو ترفض الاتهامات الألمانية التي تفيد أن عمليات قرصنة روسية استهدفت المستشارة أنغيلا ميركل في 2015. وقال لافروف في مقابلة أجريت معه عبر الإنترنت: “مضت خمس سنوات، لكن لم يتم تقديم أي وقائع ملموسة” تثبت فرضية حدوث قرصنة روسية.

هجمات روسية على البرلمان الألمانى – الإستخبارات

أفادت وسائل إعلام ألمانية بأنّ بين المعلومات التي نسخها قراصنة بين عامي 2012 و2015 بيانات من بريد ميركل الإلكتروني. وقالت المستشارة الألمانية إن المحققين في عملية القرصنة عام 2015 تمكّنوا من تحديد مشتبه فيه. وبناءً على إشارة النيابة العامة الفيدرالية، صدرت أخيراً مذكرة توقيف بحق “ديمتري بادن” الذي يُشتبه في أنه قرصان معلوماتي، وهو ملاحق من مكتب التحقيقات الفيدرالي،.كما يُشتبه في أنه شارك في قرصنة الحملة الانتخابية الرئاسية للحزب الديمقراطي عام 2016، وبالتورط في عمليات ضد منظمة حظر الأسلحة الكيماوية وفقا لـ”اندبندنت عربية” فى 13 مايو 2020. الإستخبارات

وتقول مجلة “شبيغل”، إن خبراء ألمانا تمكنوا من وضع تصور للهجوم كما حدث، ووجدوا أن صندوقي بريد إلكتروني لميركل في مكتبها انتهكا. ويعتقد أن القراصنة حصلوا على رسائل بريد إلكتروني من الفترة ما بين عامي 2012 و2015.

تقارير استخباراتية عن الانشطة التجسسية

ومما يقلق رئيس الاستخبارات ألألمانية في مظاهرات اليمين المتطرف تجاه أزمة كورونا ، هو “استغلال” الاستخبارات الروسية لها، ومحاولة تضخيمها من قبل وسائل الإعلام ووكالات الإعلام التابعة لها وفقا لـ”صحيفة ” الشرق الأأوسط” فى 31 مايو 2020. واتهمت وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية في 2016 علانية مجموعة قراصنة يعتقد أنها تعمل لروسيا، بأنها وراء الهجوم الإلكتروني. ويعتقد أن المجموعة نفسها، التي تُعرف بـ”فانسي بير”، أو “إيه بي تي 28″، كانت وراء الهجمات الإلكترونية في انتخابات عام 2016 في الولايات المتحدة.الإستخبارات الروسية . هكذا يعمل العملاء العرافون السريون داخل الاستخبارات الروسية

وأشار جهاز الاستخبارات الألماني تكرارا الى محاولات قراصنة روس التجسس على نواب أو سياسيين بارزين في البلاد وفقا لـ”يورونيوز” فى 15 مايو 2020. وأفادت وسائل إعلام ألمانية أن بين المعلومات التي نسخها قراصنة عام 2015 كانت معطيات من بريد ميركل الإلكتروني الشخصي بالإضافة إلى عملية تسلل في عام 2015 استهدفت البرلمان الألماني ما أدى إلى استبدال التجهيزات الإلكترونية.واستهدف الهجوم البوندستاغ. وقالت ميركل إن المحققين عام 2015 تمكنوا من تحديد مشتبه به. لافتة الى أن “التضليل على الإنترنت وتحريف الوقائع هما جزء من استراتيجية روسيا”. واصفة تكتيكات التجسس هذه بانها “مزعجة”.

تحذيرات من استخدام تطبيق واتس اب -الإستخبارات

حذر مفوض الحكومة الاتحادية الألمانية لشؤون حماية المعطيات والبيانات “أولريش كيلبر” المسؤولين في رسالة بعث بها إلى جميع الوزارات الاتحادية، من أن استخدام “واتس آب” لمنع شركة “فيسبوك” المالكة للتطبيق، من الحصول على المعلومات. ووفقا للتحذير، فإن من بين البيانات الضعيفة عناوين IP، وبيانات مكان تواجد المستخدم، وكذلك نوع الهاتف الذكي ونظام التشغيل الخاص به، وكذلك تاريخ ووقت إرسال الرسائل. ومن خلال هذه البيانات، يمكن وضع ملف تعريف المستخدم، الذي قد يتضمن معلومات حول الهوايات والمهن والوضع المالي والتفضيلات وحتى الحالة الصحية للمستخدم وفقا لـ”روسيا اليوم” فى 17 مايو 2020 .الإستخبارات الروسية .

لا يتمثل في أن المستهدفين أشخاص مرموقون ومعروفون، بل كيفية استهدافهم، وذلك خارج حياتهم المهنية. “في العادة شاهدنا في فضائح البيانات أو التجسس الإلكتروني التي حصلت إلى حد الآن في ألمانيا أن بيانات داخلية من الحكومة الألمانية أو من البرلمان الألماني تم سحبها وليست بيانات عن الحياة الشخصية”، كما يقول “سفين هربيش” مدير مشروع في سياسة الأمن الدولية ، لأن سرقة البيانات الأخيرة لم تستهدف فقط العناوين الإلكترونية أو أرقام الهاتف، بل أيضا بيانات الحسابات البنكية وصورا شخصية وفقا لـ”DW” فى 8 يناير 2019.

لماذا تستهدف روسيا ألمانيا -الإستخبارات

تعتقد وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية أن الهجمات الروسية على ألمانيا يهدف إلى جمع معلومات استخبارية. وتتسم العلاقات بين روسيا وألمانيا، بالقوة الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي، وبين ميركل والرئيس الروسي بوتين بأنها معقدة. فمن ناحية، سارعت ميركل إلى التنديد بضم روسيا للقرم من أوكرانيا، ودافعت عن مواصلة عقوبات الاتحاد الأوروبي عليها.ولكنها تزعمت أيضا الدفاع عن خطوط أنابيب نورد ستريم 2، ا بالرغم من الاعتراضات في الداخل والخارج.ولا تزال آلاف الشركات الألمانية تمارس تعاملها مع روسيا، وبعضها يعبأ الرأي ضد العقوبات، لأنها – كما يقولون – تشل التجارة وفقا لـ”BBC” فى 13 مايو 2020 . الإستخبارات

تفعيل آلية عقوبات مرتكبي الجرائم الإلكترونية

طلبت وزارة الخارجية الألمانية  وفقا لـ”فرانس24″ فى 28 مايو 2020 من السفير الروسي الحضور إلى مقر الوزارة لتسليمه احتجاجا رسميا من برلين على هجوم إلكتروني استهدف مجلس النواب في عام 2015. وأصدرت الخارجية بيانا قالت فيه إن الحكومة الألمانية ستطلب تفعيل آلية عقوبات مرتكبي الجرائم الإلكترونية لدى الاتحاد الأوروبي بحق المسؤولين عن هذه الهجمات.

يدرس مكتب المستشارية إضافة إلى وزارة الخارجية وأجهزة الاستخبارات الأخرى بجدية خيارات الرد. وقد يتم التفكير في طرد عدد من العملاء الروس المتنكرين في صفة ديبلوماسيين، لكن الكرملين قد يرد بالمثل. وبهذا الشأن يقول “مانويل هوفرلي” ر رئيس لجنة “الأجندة الرقمية” في البرلمان إن “الهجوم على بوندستاغ، كان هجوماً على ألمانيا بأكملها. لذلك أتوقع على الأقل استدعاء السفير الروسي من قبل وزير الخارجية هايكو ماس”. الإستخبارات الروسية . الإستخبارات : آلية تعقب الجواسيس المزدوجين

الخلاصة

يتضح أن هناك نشاط متزايد لأجهزة الاستخبارات  الروسية ودول اخرى فى ألمانيا. والسبب موقع ألمانيا الاستراتيجي كبلد محوري في الاتحاد الأوروبي، عضو في حلف شمال الأطلسي ومركز لعدد من الشركات التكنولوجية الرائدة. وتقدر أجهزة مكافحة التجسس الألمانية المئات من العملاء في البلاد. ويشمل هذا النشاط التجسسي دوائر صنع القرار السياسي، واستكشاف الأسرار الاقتصادية والتكنولوجية والتجسس على مواطنيهم المقيمين في ألمانيا. ويتنكر عملاء الاستخبارات الأجانب في وظائف مختلفة، إما في سفارات بلادهم، وأحيانا كمهاجرين غير شرعيين أو علماء أو رجال أعمال أو سياح مزعومون وفقا لـ”DW” فى   مايو 2020.

رابط مخنصرhttps://www.europarabct.com/?p=69482

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

تقارير: بيانات مئات الساسة الألمان تعرضت للقرصنة الإلكترونية … DW

https://bit.ly/36fS8SG

الحكومة الألمانية تحقق في تسريب بيانات ساسة على الإنترنت …DW

https://bit.ly/2ZmC68j

ردا على اتهامات ميركل.. روسيا: لا وقائع ملموسة … العربية

https://bit.ly/3bQ91Vk

ميركل تعلن امتلاكها أدلة على محاولات روسيا التجسس عليها … اندبندنت عربية

https://bit.ly/2LNp5wA

لافروف يرفض اتهامات ميركل لروسيا بالتجسس … يورونيوز

https://bit.ly/3cQ6CLr

صحيفة: السلطات الألمانية تحذر المسؤولين من استخدام WhatsApp. روسيا اليوم

https://bit.ly/2TlK8uc

ألمانيا وحماية البيانات الشخصية للسياسيين.. وهم أم واقع؟ ..DW

https://bit.ly/2ZlnkyA

أنغيلا ميركل تؤكد استهدافها من جانب “قراصنة روس” …BBC

https://bbc.in/2Ttci6K

ميركل تُهدد بوتين ـ خفايا حرب التجسس الروسية على ألمانيا .. DW

https://bit.ly/2ZjEooH

ألمانيا: استدعاء السفير الروسي احتجاجا على هجوم إلكتروني استهدف مجلس النواب

https://bit.ly/36M9lU0

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك