اختر صفحة

الإستخبارات الإيرانية … أنشطة سرية للحصول على التكنلوجيا المتقدمة . بقلم بسمه فايد

أبريل 27, 2021 | الإستخبارات, تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
الباحثة بسمه فايد

الباحثة بسمه فايد

الإستخبارات الإيرانية … أنشطة سرية للحصول على التكنلوجيا المتقدمة . بقلم بسمه فايد

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

بسمه فايد ، باحثة في المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات ـ ألمانيا وهولندا

الحكومة الالمانية  لم تتردد بالكشف عن محالاوت ومساعي إيرانية للحصول على تكنولوجيا أسلحة متطورة وأنظمة صواريخ لتعظيم قدراتها النووية والصاروخية.  وهناك مساعي متكررة من إيران لاستهداف منشأت ألمانية عبر جيش إلكتروني منضوي تحت أجهزة الاستخبارات الإيرانية لسرقة معلومات عن التكنولوجيا الحديثة فى مجال التسلح النووي.

كشف تقرير استخباراتي ألماني يوم 27 ابريل 2021 أن إيران سعت إلى إنتاج أسلحة دمار شامل وأن هذه الجهود تواصلت حتى عام 2020، وهي جهود من المرجح أن تكون مستمرة وفقًا للتقرير الاستخباراتي الجديد الصادر عن وكالة أمنية حكومية ألمانية. وبحسب التقرير، تعمل إيران على توسيع “ترسانتها من الأسلحة من خلال إنتاج أو تحديث أسلحة ذات قدرات نووية”، وفقًا لتقرير المخابرات الألماني ونشرته صحيفة “واشنطن فري بيكون” Washington Free Beacon.

مساعي إيران للحصول على تكنولوجيا أسلحة وأنظمة صواريخ

أفاد تقرير استخباراتي ألماني سعي إيران للحصول على تكنولوجيا أسلحة وأنظمة صواريخ عبر أنشطة تجسس. وأكدت صحيفة “جورزليوم بوست” إن التقرير يدعم تقرير سابق صادر يكشف مساعي طهران للحصول على تكنولوجيا أنظمة ناقلات الصواريخ منذ عام 2019. كتب مسؤولو الاستخبارات الألمانية أن “إيران وباكستان وبدرجة أقل سوريا بذلت جهودا لشراء سلع ومعلومات لتطوير أسلحة الدمار الشامل وأنظمة نقلها”. الإستخبارات الإيرانية

بدون شك  أن عملاء إيران موجودون في التمثيل الرسمي وشبه الرسمي في ألمانيا ويحملون الإقامة القانونية. ويجمعون تحت غطاء دبلوماسي أو صحفي، المعلومات لصالح جهاز الاستخبارات الإيراني ويبدو أن إيران مصممة على الوصول إلى الأسلحة الأكثر دماراً وأنها  تحاول الحصول على المنتجات الضرورية، عبر عمليات شراء غير القانونية في ألمانيا.

إيران تستخدم البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات الألمانية – أنشطة إيران

حذر التقرير السنوي لجهاز الاستخبارات الألمانية الداخلية لعام 2020 من استخدام إيران المتزايد للبنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات الألمانية، للوصول لمعلومات حساسة تستخدمها في التحايل على العقوبات المفروضة عليها. وأشار التقرير الاستخباراتى إلى قدرة إيران المتزايدة في السنوات الأخيرة على شن هجمات إلكترونية وأن هناك “أنشطة متزايدة لإيران في ألمانيا فيما يتعلق بالتحركات السيبريانية.

محاولات إيران لإنتاج مركبات الإطلاق الصاروخية – أنشطة إيران

منعت شرطة الجمارك الجنائية في البلاد  بيع آلة لحام شعاع إلكترونية إلى إيران،  كون هذه المواد يمكن استخدام الآلة لإنتاج مركبات الإطلاق الصاروخية. ولذا  بُذلت دائرة الكمارك الالمانية  محاولات مكثفة لإخفاء العميل الفعلي في إيران فيما يتعلق بشراء الجهاز .  وبينما كان المستخدم النهائي الحقيقي في إيران، لكن تم الإيهام بأن المستخدم شركة في ماليزيا، وأدت الجهود المبذولة لانتهاك لوائح الرقابة على الصادرات الألمانية إلى إدانة جنائية لمدير الشركة، التي تتخذ من بافاريا مقراً لها، وسعت إلى بيع آلة اللحام لإيران. الإستخبارات الإيرانية

دوافع اختيار الاستخبارات الإيرانية  إلى ألمانيا           

التكنولوجيا المتقدمة والمتطورة الألمانية : تتمركز انشطة إيران فى ألمانيا بمنطقة  بادن-فورتمبرغ جنوب ألمانيا، وهي منطقة تنشط فيها شبكة إيران، لاحتوائها على العديد من شركات الهندسة المتقدمة والتكنولوجيا المتطورة، إلى وجود بيانات محددة حول محاولات غير مشروعة للحصول على تكنولوجيا تتعلق بأسلحة الدمار الشامل . تهديدات إيران الى الأمن الاقليمي والدولي … أجهزة الاستخبارات الإيرانية

علاقات سياسية : نقلت وكالة “فارس” الإيرانية عن “صادق نامدار “مدير عام مصلحة جمارك معبر “بازركان” الإيراني الحدودي مع تركيا (أن شحنة مواد طبية قادمة من ألمانيا وصلت إلى البلاد. وأوضح أن هذه الشحنة هي الرابعة من نوعها التي تصل إلى البلاد مؤخراً. بالرغم من العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران .

صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، قائلا : ” نعتقد أن هذا الاتفاق (النووي) مفيد لأنه يلزم إيران بعدم تطوير أية أسلحة نووية. لذا نريد أن يستمر هذا الاتفاق، لكن هذا لن يحدث إلا إذا تم الالتزام به ونحن نتوقع هذا من إيران”

علاقات تاريخية : جمعت بين ألمانيا وإيران علاقات ودية جيدة تميزت بالنشاط والحيوية خلال الحرب العالمية الأولى عندما احتلت بريطانيا وروسيا إيران كانت ألمانيا بالنسبة إلى إيران القوة المضادة المرحب بها. وفي عام 1952 أقامت ألمانيا علاقات دبلوماسية مع إيران ولعبت في السنوات والعقود اللاحقة دورا هاما في التحول الصناعي للبلاد .وتطورت ألمانيا إلى أهم شريك اقتصادي مع إيران .

الشراكة التجارية وتعاملات البنوك :  وسمحت حكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل  لخمسة بنوك إيرانية على الأقل بالتعامل بصفة عادية، رغم  العقوبات الأميركية المفروضة على إيران وكياناتها الاقتصادية والمالية  و رغم ذلك ألمانيا تبقى الشريك التجاري الأكبر مع طهران في أوروبا . تهديد إيران إلى الأمن الدولي ..تهديدات الأسلحة الباليستية والنووية

الخلاصة

– تحاول إيران الاستفادة من العلاقات الألمانية سواء كانت التجارية والاقتصادية والسياسية للحصول على التكنولوجيا المتطورة والحديثة في مجال التسلح ضمن محاولات مستمرة لتعزيز قدراتها الصاروخية . الإستخبارات الإيرانية

– وبالرغم من العلاقات الألمانية الإيرانية فإن السلطات الألمانية مازالت تكثف من جهودها المتعلقة برصد أنشطة إيران الغير قانونية داخل ألمانيا. كحظر ألمانيا بشكل رسمي أنشطة ميليشيات “حزب الله” المدعومة من إيران. ومراقبة ورصد عمليات التجسس الإيرانية فى ألمانيا.

–  يسعى جهاز الإستخبارات الخارجية الإيراني للحصول على الأبحاث العلمية التزود بمعلومات عن التكنولوجيا الحديثة عبر هجمات سيبرانية منظمة، لتطوير قدراتها فى مجال التخصيب وتطوير قدراتها النووية.

– يبدو أن المساعي الألمانية بالالتزام الاتفاق النووي مع إيران باتت تشكل هاجسا للسلطات الألمانية. لاسيما أن إيران مازالت مستمرة بمواصلة تجاربها الصاروخية الباليستية القادرة على حمل رؤوس نوورية، مايهدد سريان الاتفاق النووي خمسة زائد واحد.

ـ إن التقارير الإستخبارية الألمانية في الغالب لم تكن صادرة من الإستخبارات الفيدرالية، في الغالب كانت من ولاية بافاريا و سيرلاند جنوب المانيا، يذكر ان الحزب البافاري او الحزب المسيحي الاجتماعي ، التوأم والشريك مع الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة ميركل، يمثل “شبه معارضة” الى سياسات ميركل. التقارير الصادرة من استخبارات بافاريا وبقية المقاطعات الالمانية، يعتبر مصدر “إزعاج” الى ميركل  وممكن ان يعقد المفاوضات لانقاذ الاتفاق النووي الايراني التي عقدة في فينا خرل شهر ابريل 2021.

يبدو ان المستشارة الالمانية الى جانب فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، تعطي ظهرها الى مثل هذه التقارير الاستخبارية، لانها تتقاطع مع “طموحات” تلك الدول التي تتركز بانقاذ الاتفاق النووي الايراني.

التوصيات

تعزيز التعاون بين الأجهزة الأمنية  والاستخباراتية فى ألمانيا. عدم تراخي  السلطات الألمانية  مع أنشطة إيران الغير قانونية والتجسسية داخل ألمانيا. كذلك رصد ومراقبة أذرع إيران المنتشرة كحزب الله وفيلق القدس فى الولايات الألمانيا.

.رابط مختصر… https://www.europarabct.com/?p=71695

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

الاستخبارات الألمانية: طهران تسعى إلى امتلاك أسلحة دمار شامل… اندبندنت عربية

https://bit.ly/3h1bChW

ألمانيا تلتف على العقوبات وترسل شحنة مواد طبية لإيران…DW

https://bit.ly/2QPm01p

العلاقات الألمانية الإيرانية.. تاريخ من الود والأزمات .. DW

https://bit.ly/3jHXU5e

 تقرير: 5 بنوك إيرانية تعمل بصورة طبيعية في ألمانيا رغم العقوبات… الحرة

https://arbne.ws/32QBasV

“تكنولوجيا التسلح”.. تقرير جديد يكشف أنشطة التجسس الإيرانية في ألمانيا… الحرة

https://arbne.ws/32Pmg68

مخابرات ألمانيا تكشف.. إيران تسعى لأكثر الأسلحة دماراً…العربية نت

https://bit.ly/2QMzcnT

المخابرات الألمانية تحذر من تجسس إيراني لسرقة تكنولوجيا المعلومات… صحيفة الشرق الأوسط

https://bit.ly/3lKTL27

وزير خارجية ألمانيا: اتفاق إيران النووي لا يزال مفيدا … سبوتنيك

https://bit.ly/2YZ1osc

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...