تقاريردراساتمكافحة الإرهاب

هولندا .. إجراءات وقوانين لمكافحة الإرهاب والتطرف عام 2018

هولندا .. إجراءات وقوانين لمكافحة الإرهاب و التطرف عام 2018

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا-وحدة الدراسات والتقارير “4”

نجحت لإستخبارات الهولندية احباط  بعض  الهجمات الإرهابية المحتملة منذ نهاية عام 2011 وذلك وفقا لما صرح به رئيس جهاز الاستخبارات الهولندية “روب بيرتولى” وأشار “بيرتولي”  إلى أن  هولندا نجحت يتجنب عمليات لإرهابيةعدة هجمات  والتى ضربت أقرب جيرانها الأوروبيين ، موضحا أن الأحداث المتعلقة بشكل مباشر أو غير مباشر بالإرهاب تسببت خلال الشهور الأخيرة فى نشر شعور بالخوف فى جميع أنحاء البلاد وزادت من يقظة أجهزة الأمن والاستخبارات.

 رفض استقبال عائلات الدواعش

اعلنت حكومة هولندا أنه لا تفاوض مع الدواعش، ولا توجد نية مؤكدة لإعادة زوجاتهم وأطفالهم بشكل جماعي وذهب البعض إلى التصريح بأنه ستتم دراسة كل حالة على حدة، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روتا في تصريحات سابقة إن الذين اختاروا الطريق الخطأ من الأفضل لهم أن يموتوا هناك بدلاً من التفكير في العودة.

ولكن مارغريت كالفيربوي مسؤولة هولندية لشؤون الأطفال صرحت بأن على هولندا أن تعثر على الأطفال المحتجزين في مخيمات بسوريا، فالوقوف دون حراك مرفوض ويتعارض مع المعاهدة المتعلقة بحقوق الأطفال  فهناك نحو 30 قاصراً لهم ارتباطات بهولندا لا يزالون في المنطقة، ولكن خارج مناطق النزاع،وأكدت الحكومة الهولندية أن الأمهات وأطفالهن التي تحتاج إلى المساعدة يمكنها التوجه إلى ممثلياتها الدبلوماسية في تركيا أو العراق .

وذكر التقرير السنوي لوكالة الاستخبارات والأمن الهولندية، أن أكثر من نصف عدد الأطفال (170 على الأقل) تقل أعمارهم عن 4 سنوات وأن نحو ثلثين منهم ولد في ساحات القتال. وحذرت الوكالة من الخطر الذي يلوح جراء الأعداد المتزايدة من العائدين للبلاد من مناطق الحرب هناك.

أعلنت السلطات الهولندية فى أبريل 2018 ، رفع قيود السفر لرعاياها المتجهين إلى تونس بعد ثلاث سنوات من هجمات سوسة،وقال الوزير الهولندي ” مارك روته” إن القرار يأتي في ظل استقرار الوضع الأمني في تونس وجهودها الفعالة في مكافحة الإرهاب،وأفادت رئاسة الحكومة في بيان لها بأن البلدين وقعا ، مذكرة إعلان نوايا تشمل التعاون في مجالات الهجرة والأمن ومكافحة الإرهاب والتطرف .

قوانين مكافحة الإرهاب و التطرف – قانون التنصت

أعدت  الحكومة الهولندية  عدد من القوانين  للمساعدة فى مكافحة الارهاب ومنها قانون التنصت الذى من شأنه توسيع صلاحيات الأجهزة الأمنية والاستخباراتية لمراقبة الاتصالات الإلكترونية  ومراقبة حركة المرور على الانترنت بشكل اوسع دون الحصول على اذن من القاضي المختص وايضا يحق لتلك الجهات اعطاء معلومات عن المواطنين الهولنديين للسلطات الامنية في الدول الاخرى استناداً الى مذكرات التفاهم بين تلك البلدان وهولندا . ولكن وجد عرقلة من جانب بعض الأحزاب والمجتمع المدني من منطلق حماية الخصوصية  لذا تم طرحه للاستفتاء .

اعلن المجلس الانتخابي الهولندي فى مارس 2018 عن نتائج الاستفتاء حيث صوت (49%)من الهولنديين بالرفض للقانون وايد (46%)من المصوتين القانون، ويعتبر القانون الحالي الذي صوت عليه البرلمان عام 2002 غير فعال بسبب التغيرات التي حدثت في عالم التكنولوجيا،وصرحت نائب رئيس الوزراء ووزيرة الداخلية ان مجلس الوزراء سيناقش القانون مرة اخرى بشكل عادل حسب تعبيرها.

قوانين مكافحة الإرهاب و التطرف –  قانون سحب الجنسية

وضعت السلطة الهولندية قانون  يسمح بسحب الجنسية كإجراء لصالح الأمن القومي والذى دخل حيز التنفيذ في هولندا في مارس 2017،قامت هولندا لأول مرة بسحب  الجنسية من أربعة أشخاص وصفتهم بـ “جهاديين”،وأكدت وزارة العدل  في  سبتمبر 2017 إن الرجال الأربعة انضموا إلى ميليشات إرهابية، مثل تنظيم “داعش” في سوريا،وبحسب القانون ، يمكن سحب الجنسية من أفراد حتى في حالة عدم إدانتهم جنائيا، إلا أن هذا القرار يتطلب مراجعة من قاض مختص. ولا يمكن سحب الجنسية الهولندية إلا من أفراد يحملون جنسيتين.

منتديات دولية  للحد من الإرهاب و التطرف

شاركت هولندا فى المنتديات الدولية التى تعنى بمكافحة الارهاب وبحث سبل التصدى لهم فقد عقد الاجتماع الـ13 للجنة التنسيق لمنتدى مكافحة الإرهاب الدولي في طوكيو في اليابان مارس 2018 برئاسة مشتركة بين المغرب وهولندا عرض خلاله منسق شؤون مكافحة الإرهاب الامريكى السفير نايثن سايلز تحديثاً بشأن المبادرة التي تشارك هولندا في قيادتها للتصدي لتحدي عائلات المقاتلين الإرهابيين الأجانب العائدة، وقدّم مبادرة جديدة تتشارك المغرب في قيادتها، ألا وهي مبادرة تحسين قدرات تحديد ومنع سفر الإرهابيين من خلال تحسين الفحص ومشاركة المعلومات.

وتعالج هذه المبادرة الجديدة مواطن الضعف أو الفجوات المحتملة في قدرات الدول على وضع لوائح مراقبة ومشاركة المعلومات واستخدام هذه المعلومات لأغراض الفحص وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2396 الذي قامت الولايات المتحدة بصياغته والذي اعتمده المجلس باجتماع في شهر ديسمبر 2017 مع 66 جهة راعية مشاركة.

وعلى صعيد متصل عقد مؤتمر دولى فى ابو ظبى فى مارس 2018 ، بدعوة من المنسق الوطني للأمن ومكافحة الإرهاب في هولندا، وبالتعاون مع مركز هداية لمكافحة التطرف العنيف، والمركز الدولي للتميز في مواجهة التطرف العنيف، وقال ديك شوف المنسق الوطني للأمن ومكافحة الإرهاب بهولندا إن المسؤولين الوطنيين المعنيين بمكافحة الإرهاب يقومون بترجمة السياسات إلى تدابير عملية»، مؤكداً أهمية تبادل أفضل الخبرات والممارسات والتحديات ومشاركتها مع الشركاء الدولية.

ضربات الكترونية

شاركت الشرطة الهولندية فى العملية الغير مسبوقة التي قادتها الشرطة الأوروبية (يوروبول) والولايات المتحدة والتى استهدفت تعطيل وكالات دعائية تابعة إلى تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في عملية منسقة شاركت فيها دول عدة،وأكد “يوروبول”  انه تم تنسيق بدعم من “يوروجاست”، وهي الوكالة التابعة للاتحاد الأوروبي للتعاون القضائي في الملفات الجنائية ، بينما سيطرت قوات الشرطة الوطنية في كل من هولندا وكندا والولايات المتحدة على خوادم وتمت مصادرة مواد رقمية في كل من بلغاريا وفرنسا ورومانيا.

حملة السكينة في هولندا

تقود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالسعودية حملة سكينة  ضمن مشروع «نقل المعرفة» المخصص لهولندا، بهدف نقل المعرفة في معالجة ومكافحة الإرهاب والتطرف، لا سيما الإلكتروني، وأفاد تقرير صادر عن الحملة أن البرنامج، الذي ينفذه أستاذ الأدلة الرقمية في جامعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدكتور عبدالرزاق المرجان، بالتعاون مع المنتدى الأوروبي للثقافة والتواصل أن المرحلة الأولى من البرنامج في هولندا بدأت في الربع الأول من العام 2017، مشيراً إلى أن هناك برامج مماثلة نفذت في دول أوروبية عدة، بينها بريطانيا وفرنسا، فيما نفذت برامج مماثلة داخل المملكة بهدف نقل المعرفة.

التوصيات

  •  الإعتماد على المعلومات والبيانات والجهد الإستخبارى.
  • تشديد الرقابة على الحدود الداخلية والخارجية لمنع تسلل الإرهابيين
  •  تقييم سياسات مكافحة الإرهاب و التطرف .
  • وضع أليات لمكافحة تمويل الإرهاب و التطرف وتقديم الدعم المالى لهم.
  • تجميد أصول كل من نفذ أو حاول تنفيذ أعمال إرهابية أو شارك في تنفيذها أو سهل ذلك أو مولها.
  •  تعزيز الموارد المالية والبشرية
  • ايجاد نظام جديد لفرض مراقبة شديدة على من يتم اطلاق سراحه من العناصر المتطرفة او المتورطة بعمليات جنائية وجرائم .

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

رابط مختصر… https://wp.me/p8HDP0-bXi

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى