الإخوان المسلمون في السويد ـ المنظمات والتأثير السياسي. بقلم آندي فليمستروم

يناير 16, 2023 | الجهاديون, تقارير, دراسات, دراسات مشفرة, محاربة التطرف, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
يمكنك الاشتراك بالدراسات والملفات المشفرة مقابل اشتراك فصلي قدره 90 يورو
بارسالك رسالة عبر البريد الإلكتروني. info@europarabct.com
Andie Flemström

Andie Flemström

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد : آندي  فليمستروم Andie Flemström ، باحثة في في المركز الأوروبي ـ  قضايا التطرف والإرهاب – ستوكهولم.

 ماجستير في الآداب – علاقات دولية – جامعة ستوكهولم . ـ    Andie Flemström (@AndieFlemstroem) / Twitter

الإخوان المسلمون في السويد ـ المنظمات والتأثير السياسي

استيقظت الدول الأوروبية في وقت متأخر على مخاطر تيارات وجماعات الإسلام السياسي وعلى رأسها الإخوان المسلمين والحركة السلفية “الجهادية”. كشفت الهجمات الإرهابية التي وقعت في العديد من الدول الأوروبية في السنوات الأخيرة عن الصلات الأيديولوجية المتطرفة المباشرة وغير المباشرة بين جماعة الإخوان المسلمين ومرتكبي تلك الهجمات.

الإسلام السياسي : هو “إستخدام الإسلام لهدف سياسي”، أي “تسييس” الدين. الإسلام السياسي، هو أيديولوجية سياسية تقوم على إستخدام الإسلام وتكتسب شرعيتها منه. كما يشير الإسلام السياسي، إلى الحركات التي تمثل التعبئة السياسية الحديثة باسم الإسلام، وهو اتجاه ظهر في أواخر القرن العشرين.

حظر البرلمان النمساوي جماعة الإخوان المسلمين في إجراء فريد في محاربتها للتطرف والإرهاب في عام 2021. وبذلك تكون أول دولة أوروبية تحظر الجماعة .

الإخوان المسلمون في السويد – تنظيمات – مساجد

تأسست جماعة الإخوان المسلمين في السويد بعد الهجرة أواخر السبعينيات، وعلى مر السنين، تمكنت الجماعة من ترسيخ مكانة مهيمنة تمامًا داخل المجتمع الإسلامي في السويد، وتم تحويل ملايين عديدة من دافعي الضرائب السويديين إلى الفرع السويدي لأكبر منظمة إسلامية في العالم – الإخوان المسلمون.

نجح “الإخوان” في تقديم أنفسهم كممثل للأقليات المسلمة وتمكنوا من إنشاء تمثيل حكومي “government status”، حيث يتم استشارتهم بشأن القضايا المتعلقة بالإسلام والمسلمين بشكل عام. إن الاعتراف بـ جماعة الإخوان كممثل للإسلام والمجتمع المسلم يعني فرص الوصول إلى الموارد المالية، والتي بدورها تمكنهم من زيادة تأثيرهم الأيديولوجي بين المسلمين الآخرين، والقدرة على احتكار تفسير النصوص الإسلامية في السويد. يذكر بأن جماعة الإخوان المسلمين في السويد تعمل تحت إشراف “اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا  (FIEO) .

المنظمات الأكثر نفوذاً لجماعة الإخوان في السويد

ـ الرابطة الإسلامية في السويد  (IFIS)

ـ المجلس الإسلامي السويدي  (SMR)

ـ منظمة الإغاثة الإسلامية في السويد (SMR)

ـ جمعية ابن رشد الدراسية

ـ  رابطة الشباب المسلم في السويد

ـ التجمعات الإسلامية الموحدة في السويد

ـ المدارس الإسلامية السويدية (SIS)

تأسست الرابطة الإسلامية في السويد (IFIS) في عام 1981 وفقًا لميثاق IFIS، فهي عضو مؤسس في المنظمة الجامعة المرتبطة بالإخوان المسلمين، اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا (FIOE) التي تتبع إرشاداتها الرابطة الإسلامية في السويد .IFIS وتعتبر الرابطة الإسلامية في السويد المحرك الرئيسي للعمل الإسلامي في السويد ويتزعم الرابطة الإسلامية في السويد منذ 2011 عمر مصطفى.

المساجد

مسجد ستوكهولم: يقع مسجد ستوكهولم في العاصمة السويدية ستوكهولم، ويعتبر محمود الخلف الإمام والمدير. ُيعد مسجد ستوكهولم اليوم أشهر مؤسسة لجماعة الإخوان في السويد، ويعتبر المقر الرئيسي للحركة والذي تم افتتاحه عام 2000 وتمول المسجد  عدد من الجهات الفاعلة.

 مسجد جوتنبرج: يقع مسجد جوتنبرج في مدينة جوتنبرج وتم افتتاحه عام 2011، إمام المسجد هو أحمد غانم .

نجحت الجماعة في التسلل إلى الأحزاب السياسية السويدية أو المجموعات المؤثرة الأخرى لزيادة النفوذ السياسي. ونجح العديد من السياسيين المرتبطين بجماعة الإخوان المسلمين في الحصول على مناصب عليا داخل الأحزاب القائمة في السويد.

يرى محمود الخلفي، إمام مسجد ستوكهولم، أن هذا نجاح للإسلاميين عندما تولى محمد كابلان منصب وزير في الحكومة بقيادة ستيفان لوفين عام 2014.

**

ميكيل يوكسل

أسس ميكيل يوكسل – وهو سياسي سويدي من أصل تركي  في أغسطس 2019، حزبًا جديدًا في السويد يسمى ” نيناس-  “(Nynas). كان يوكسيل عضوًا سابقًا في حزب الوسط الليبرالي السويدي. لكن الحزب أجبره على الاستقالة في الانتخابات السويدية للبرلمان الأوروبي على خلفية مزاعم بصلته بـ “الذئاب الرمادية التركية”، الجناح الشبابي المتشدد لحزب الحركة القومية المتطرفة في تركيا(MHP)، الذي ينتمي إليه والده، وهي شريك في ائتلاف حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس أردوغان.

وفقًا لماغنوس نوريل، يقدم حزب” نيناس” نقطة بيانات جديدة في اتجاه مقلق في السياسة الأوروبية،  حيث تدعم حكومة أردوغان وتستثمر في الأحزاب الأوروبية الصغيرة التي تتوافق مع رؤية أردوغان السياسية في تركيا. وفي أوروبا، يحدث هذا كجزء من الاستثمار التركي الكبير في بناء جسور اقتصادية واجتماعية ودينية مع الأحزاب الأوروبية التي تتماشى سياسيًا مع مصالحها.

برنامج الحزب الإسلامي (Nynas)

يركز برنامج الحزب الإسلامي (Nynas) على مواضيع مشتركة بين الأحزاب الإسلامية الأوروبية القائمة والتي اعتبرها أردوغان مفيدة لمصلحته. ويدعو البرنامج إلى “أن يصبح المسلمون أقلية رسمية متجانسة على أساس تعريف محدد للإسلام”.  ولم يكن” نيناس “أول من أعتمد ذلك، فقد أعلن حزب “جاسين”  في عام 2017،  صراحة عن نيته اتباع الشريعة الإسلامية.

شهدت السويد أيضًا جهودًا سياسية من قبل الإسلاميين خلال اتفاقية 1999 بين الحركة الاشتراكية-الديموقراطية و”المجلس الإسلامي في السويد “(SMR) والتي قال العديد من المراقبين إنها لها جذور مع جماعة الإخوان المسلمين.

وبحسب هذه الصفقة، حصل المجلس الإسلامي في السويد على عدد من المناصب الآمنة في القوائم الحزبية مقابل دعمه للديمقراطيين الاشتراكيين. ومنذ ذلك الحين ازداد عدد الحركات والجماعات التابعة لجماعة “الإخوان المسلمين”، وحصلت على تمويل من الخزينة العامة، وفرضت نفسها كأبرز هيئة تمثيلية للمسلمين في السويد. عمل الإسلام السياسي على بناء الجسور الاقتصادية والاجتماعية والدينية مع الأحزاب السويدية، وخلايا سرية للاستقطاب والتجنيد، والسيطرة على التعليم.

النتائج

ـ إن المشاعر العنصرية التي تحظى بشعبية كبيرة لدى اليمين الأوروبي المتطرف تصب في مصلحة  مصلحة جماعة الإخوان المسلمين.الرابطة الإسلامية السويدية الذراع السويدية لجماعة الإخوان المسلمين هي (IFIS) التي تذكر على موقعها الإلكتروني أنها عضو في اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا (FIOE) .

ـ أدركت السويد إلى جانب دول أوروبا، مخاطر الإسلام السياسي بكل أطيافه وخاصة جماعة الإخوان المسلمين. رغم أن الجماعة بدأت العمل في أوروبا منذ عقد الخمسينيات من القرن الماضي، لكن الحكومات الأوروبية لم تتخذ التدابير المطلوبة للحد من أنشطة الجماعة، إلا بعد عام 2011 مع تصاعد “الربيع العربي”. الإسلام السياسي ـ الإخوان المسلمين في السويد، كان يقدم الدعم اللوجستي إلى التنظيمات المتطرفة في سوريا والعراق ومناطق النزاع، والتحقت أيضاً مجموعات وافراد للقتال بصفوف تنظيم داعش والقاعدة وجبهة النصرة وغيرها من  التنظيمات المتطرفة.

ـ تلعب جماعة الإخوان دوراُ أخطر من تنظيم داعش والقاعدة، من خلال نشر أيديولوجية التطرف عبر الإنترنت والمنابر وخلف واجهات معقدة مثل المنظمات والمساجد وجمعيات خيرية.

ـ وما يصعد من مخاطر جماعة الإخوان في السويد إنها تسيطر على أغلب المساجد من خلال الرابطة الإسلامية واتحاد المنظمات الإسلامية وغيرها، بالتوازي مع أنشطتها السياسية وقربها من الأحزاب السياسية الأخرى وعقد تحالفات معها.

ـ تعتبر جماعة الإخوان من أصول تركية من الجماعات المؤثرة والتي يمكن وصفها بأنها الجسر الذي يربط مصالح تركيا الاقتصادية والسياسية وما بين الأحزاب السويدية.

بات متوقعا أن جماعة الإخوان تستمر كجماعة سياسية إسلاموية مؤثرة، وهذا يعتمد على نوع السياسات والتدابير التي تعتمدها السويد للحد من أنشطة الجماعة.

 

*حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات

رابط نشر مختصر https://www.europarabct.com/?p=86152

References

European Centre for Counter terrorism and Intelligence Studies.2020.“The reality of political Islam in Europe 2020”

https://bit.ly/3JDzu9n

European Centre for Counter terrorism and Intelligence Studies.2021.“ Political Islam in Germany and Austria: Warnings and Measures”

https://bit.ly/38EyLrU.

Islamic Association in Sweden. Federal Statutes 2012-06-10, page 1

https://bit.ly/3KN3LnC

Löwenmark ,Sofie. 2022. “Misstänkte IS-rekryteraren har utvisats i Säpoinsats” DOKU

https://bit.ly/3DZN8mk

Norell.Magnus, Carlbom.Aje, Durrani.Kand Pierre. 2016 “Muslimska Brödraskapet i Sverige”. On behalf of MSB

https://bit.ly/3DUqjAp

Norell. Magnus. 2018. “The Muslim Brotherhood in Sweden/1”

https://bit.ly/3KxwSvd

Norell, Magnus.2018. “The Muslim Brotherhood in Sweden/2”

https://bit.ly/3EdqnLr

Olle Ohlsén Pettersson .2017. .“New report: The Muslim Brotherhood is active in Sweden”

 https://bit.ly/3LW0pig

säkerhetspolisen, 2020. Nationellt centrum för terrorhotbedömning

https://bit.ly/3DTTN11

säkerhetspolisen,Säpo, 2017.“The extremist milieus have grown so much”

https://bit.ly/35S8rJI

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...