اختر صفحة

الإخوان المسلمون ـ لماذا لم يتم حظر التنظيم في بريطانيا؟. بقلم بسمة فايد

أبريل 5, 2021 | تقارير, دراسات, قضايا ارهاب, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الإخوان المسلمون ـ لماذا لم يتم حظر التنظيم في بريطانيا؟الباحثة بسمه فايد

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الاستخبارات-ألمانيا و هولندا

 بسمة فايد , باحثة بقضايا الإرهاب الدولي بالمركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات-ألمانيا و هولندا

احتضنت بريطانيا قيادات جماعة الإخوان المسلمين ومنحتهم فرصة للمشاركة المجتمعية في بريطانيا واستغل تنظيم الإخوان المسلمين تلك الفرصة في توسيع نفوذهم في بريطانيا  من خلال الخطاب المزدوج الذي يدعو إلى تأجيج مشاعر العنصرية والكراهية. مادفع العديد من النواب داخل البرلمان البريطاني للمطالبة بحظر تنيم الإخوان المسلمين.

تهديد الإخوان المسلمين للأمن القومي البريطاني

دعا اللورد “مارليسفورد” حكومة رئيس الوزراء “بوريس جونسون” في 2 مارس 2021 إلى الكشف عن خططها فيما يتعلق بنشر التقرير بالكامل بعد إصدار ملخص في عام 2015. التي لم تتضمن أهم الاستنتاجات.وأضاف عضو مجلس اللوردات أن الأمر أثار علامة استفهام حول التفاصيل الواردة في التقرير حول تهديد الإخوان للأمن القومي البريطاني.كما حث حكومة جونسون على الكشف عن موقفها وتقييمها لتلك النتائج ، مؤكدًا أن النتائج المنشورة للمراجعة تشير إلى تهديد الإخوان المسلمين للأمن القومي البريطاني ومصالحها.سأل اللورد مارليسفورد الحكومة عن الخطط التي لديها “لإجراء مراجعة أخرى للإخوان المسلمين”.

بريطانيا ملاذ لجماعة الإخوان -الإخوان المسلمون

بدأت جماعة الإخوان المسلمين خطوات جدية وفعلية في تنفيذ سيناريوهات منها توفير ملاذات سريعة وآمنة للعناصر التي قد تخرج من تركيا، وتوفير منصات إعلامية بديلة لاستيعاب العاملين في فضائيات إسطنبول. وقد استقر الرأي على توفير ملاذات آمنة في بريطانيا. وبحسب المعلومات بالفعل غادرت 4 أسر إخوانية كاملة أمس الإثنين من تركيا وتوجهت إلى بريطانيا وفقا ل الحدث في 23 مارس2021. الإخوان المسلمون في بريطانيا ـ ازدواجية في التعامل وتراخي الحكومة، بقلم حازم سعيد

مطالبات بحظر الإخوان -الإخوان المسلمون

طالب البرلمان البريطاني بدوره، وزيرة الداخلية “بريتي باتل” بتقييم سريع لنشاط جمعيات “الإخوان” الاقتصادي، للتأكد من عدم استخدامها في تمويل التطرف، والتأكد من منعها من استخدام الإنترنت في نشر عقائد التطرف للدعاة التابعين لها، ومراقبة الخطب والدروس التي تبثها لأتباعها لتعويضهم عن ارتياد المساجد التي أُغلقت بسبب الوباء. كما رفضت لندن منح تأشيرات لعدد من أعضاء الجماعة لدخول البلاد، وسعت لتقييم زيادة النشاط الاقتصادي للمؤسسات التابعة للإخوان خلال فترة انتشار كورونا وفقا لـ”سكاي نيوز عربية” في 19 مارس2021.

أثيرت مخاوف من أن عدم التنسيق داخل الحكومة البريطانية يسمح بتزايد تهديد الإخوان المسلمين. ووصف السياسيون الموقف بأنه “صادم” وطالبوا بحظر المنظمة في بريطانيا. لفت النائب “بوب ستيوارت” ، الانتباه إلى ازدواجية جماعة الإخوان عندما استذكر زيارة لمصر في عام 2011 للقاء أعضاء الجماعة عندما تم التأكيد على أنه ليس لديها “نوايا سياسية”. وكان النائب “إيان بيزلي” قد انتقد في وقت سابق تطبيق الهاتف المحمول المثير للجدل والذي صدر العام 2020 من قبل شركة رئيسها يوسف القرضاوي ، زعيم جماعة الإخوان المسلمين الذي يقيم في قطر منذ عقود وفقا لـ”thenationalnews ” في 25 سبتمبر 2020 .

حزب المحافظين وجماعة الإخوان

أظهر المراقبون، في تقارير نشرتها الصحافة البريطانية، أن حزب المحافظين البريطاني لديه علاقات قوية مع جماعة الإخوان، التي ساعدت الحزب في العديد من الجولات الانتخابية من خلال حشد الناخبين المسلمين لانتخاب مرشحي الحزب. و يسارع قادة الإخوان في بريطانيا إلى العمل لاجتذاب حلفاء في حزب العمل، والاتجاه إلى تلميع سمعة الإخوان في الصحف البريطانية. الإخوان المسلمون في بريطانيا ـ ماذا يحدث لخطاب الجماعة الإعلامي ؟

وتعد العلاقات بين “جيمي كوربين” زعيم حزب العمال السابق وتنظيم الإخوان السبب وراء بعض المتاعب، التي عانت منها فترة “كوربين”. ففي مسجد فينسبري بارك، كان “محمد صوالحة” أمينًا للمؤسسة من عام 2010. ثم استقال الصوالحة من هذا المنصب بعد ظهور تقارير تفيد بأنه كان عضوًا في المكتب السياسي لحركة حماس، ويمثلها في الوفود الخارجية. وبالنسبة إلى ناخبي حزب العمال التقليديين، يبدو غريباً أن كوربين يتلقى المديح من حماس، أو يصف حركة المقاومة الإسلامية وحزب الله بأنهما من “أصدقائه”. الإخوان المسلمون

لماذا لم تحظر بريطانيا جماعة الإخوان -الإخوان المسلمون

مصالح متبادلة: قاد السفير البريطاني السابق لدى ليبيا “بيتر ميليت” لوبيّا يتولى مهمة توثيق التحالف بين لندن والإخوان المسلمين في ليبيا وتربط ميليت علاقات جيدة بحكومة الوفاق وخاصة مع مؤسسة النفط التي عُيّن فيها مستشارا بعد انتهاء مهمته سفيرا. وهدف تعيين “ميليت” مستشارا لتثبيت دوره كراع دائم للتحالف بين الإخوان المسلمين والحكومة البريطانية وفقا لـ”العرب اللندنية” في 17 مارس2020. ويرتبط “ميليت” بعلاقات باللوبي الليبي في بريطانيا من خلال مجلس الأعمال الليبي البريطاني، ويؤثر بشكل كبير على توجهات الحكومة البريطانية.

أداة ضغط على بعض الدول: تستخدم أجهزة الأمن البريطانية جماعة الإخوان للاستفادة منهم كأداة ضغط على بعض دول الشرق الأوسط  حيث كشفت وثائق سرية تم الإفراج عنها وفق قانون حرية المعلومات. أن بريطانيا استغلت شعبية وتأثير جماعة الإخوان المسلمين لشن حروب نفسية ودعائية سرية على أعدائها، فعلى سبيل المثال استغلت اسم وتأثير الإخوان المسلمين، في إطار حربها السرية، لتأليب المسلمين، في مختلف الدول، على عبد الناصر ونظامه، وذلك حسب الوثائق وفقا لـ”” في  6أكتوبر 2019.

حماية للاقتصاد البريطاني والأمن القومي : تحتضن بريطانيا تنظيم الإخوان لأنه يشكل حماية لبريطانيا والمواطنين البريطانيين في كل مكان من الهجمات الإرهابية. وتنامت حجم الاستثمارات المباشرة والغير مباشرة لجماعة الإخوان في بريطانيا. ويمتلك  تنظيم الإخوان ثروات مالية تتراوح بين (8 – 10 ) مليارات دولار.

تقييم

تشهد بريطانيا سلسلة من الإجراءات والجهود المبذولة داخل البرلمان لدفع الحكومة إلى اتخاذ قرار بحظر تنظيم الإخوان والمنظمات التابعة له في البلاد، وذلك بعدما أثبتت تقارير اللجان المتخصصة والمعلومات الأمنية المخاطر التي تهدد البلاد من جراء هذا التنظيم الذي ينتهج أجندة سرية تخدم الإرهاب والتطرف.

تمتلك  جماعة الإخوان المسلمين أسطول من الشركات في بريطانيا، وحصلت شركات الإخوان ومؤسساتها على الوضع القانوني ، وربما لم يتم حصرها من قبل الحكومة البريطانية، ويرجع ذلك إلى تخوف بريطانيا من ان تتحول أنشطة الجماعة إلى النشاط السري لضرب المصالح البريطانية وتهديد أمنها.

“النتائج الرئيسية لمراجعة  جماعة الإخوان المسلمين في بريطانيا تدعم الاستنتاج القائل بأن عضوية جماعة الإخوان المسلمين أو الارتباط بها أو تأثيرها يجب اعتبارها مؤشرا محتملا على التطرف.” وعلى الرغم من دعوات بعض الجهات لحظر الجماعة والشركات التابعة لها في المملكة المتحدة بموجب قوانين الإرهاب ، قالت الحكومة إنها ستبقيها “قيد المراجعة” من خلال حظر دخول أعضائها الذين يدلون بتعليقات متطرفة ومراقبة الجمعيات الخيرية المرتبطة بها وفقا لـ”BBC”.

رابط مختصر… https://www.europarabct.com/?p=74843

 *جميع حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات

الهوامش

Muslim Brotherhood threat grows as British government fails to take coordinated stand

https://bit.ly/3fdwgOn

UK will not ban Muslim Brotherhood, says David Cameron

https://bbc.in/31dcVow

“الإخوان” يستغل جائحة كورونا لتعزيز موارده المالية

https://bit.ly/396tu9F

وثائق سرية: بريطانيا استغلت اسم الإخوان المسلمين في حربها السرية على ناصر وسوكارنو وماو تسي دونغ

https://bbc.in/3f8g1lG

هل سيغير جونسون موقف بريطانيا تجاه الإخوان؟

https://bit.ly/3chPWyA

لوبي بقيادة بيتر ميليت يرعى علاقة إخوان ليبيا مع بريطانيا

https://bit.ly/3cg9PGx

بريطانيا.. علامات استفهام حول علاقة زعيم العمال بمتطرفين

https://bit.ly/2P0pssE

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...