ووصفت الشرطة الايطالية المغربي بأنه “خطير” و”تصرفاته غير متوقعة” بعد أن تلقت تحذيرا من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي. واعتقل بتهم الانتماء إلى عصابة هدفها ارتكاب أعمال إرهابية في العالم والتحريض على العنف وتشجيع الجريمة.وكان المشتبه به ناشطا جدا على شبكة “زيلو” المشفرة للتواصل الاجتماعي حيث كان يعرف عن نفسه باسم “نجل تنظيم داعش” ويدير حديثا حول “الخلافة” بحسب وصفه.

وأكد الشاب بأنه بايع زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي. وكان ينشر معلومات عن وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم الإرهابي واصفا السلوك الواجب انتهاجه في الدول الغربية للتحول إلى مقاتل اجنبي “لا يلفت الانتباه” وتنفيذ اعتداءات ضد ما وصفهم بـ”الكفار” بالسكاكين أو القنابل.وكان المغربي يستخدم هواتف اشخاص آخرين وحتى هاتف الأسرة التي كانت تستضيفه منذ تسع سنوات (أم وابنها) ولم تكن تشك بشيء.

سكاى نيوز