اختر صفحة

EDL Bradford 007اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين مناهضين للإسلام شرق ألمانيا
اشتبكت قوات الشرطة الألمانية في مدينة لايبزيغ، شرق البلاد، مع متظاهرين شاركوا في الاحتجاج الأسبوعي الذي تنظمه حركة “بيغيدا” المعادية للمهاجرين والإسلام في المدينة ذاتها.

اشتبكت الشرطة مع متظاهرين مساء الاثنين (14 سبتمبر/أيلول 2015) في مدينة لايبزيغ خلال احتجاج أسبوعي تنظمه حركة مناهضة للإسلام. وارتدى بعض المتظاهرين الذين انضموا لمقدمة المسيرة أقنعة وبدا أنهم مستعدون لارتكاب أعمال عنف، قائلين إنهم مشجعو كرة قدم.
وقالت السلطات إنه تم إلقاء زجاجات على الشرطة وسياراتها ولم تذكر شيئا عن مثيري الشغب في كرة القدم. وردت الشرطة على أعمال العنف بالغاز المسيل للدموع والهراوات. وأمرت سلطات مدينة لايبزيغ بتفريق المسيرة. وشارك نحو 500 شخص في المسيرة التي نظمها فرع حركة “الوطنيون الأوروبيون ضد أسلمة الغرب” المعروفة اختصارا بـ”بيغيدا” والتي تشكلت العام الماضي في مدينة دريسدن. وتجمع نحو ألف متظاهر معارض لمظاهرة “بيغيدا”. ووقعت مشاجرات مع رجال الشرطة وفتحت الشرطة مدافع المياه عندما شرع بعض المشاركين في المظاهرة في الطرق على الحاجز الذي أقامته الشرطة ودخلوا في اعتصام.
وشهدت بلدات أخرى بالقرب من لايبزيغ في ولاية ساكسونيا بشرق ألمانيا مظاهرات ضد توطين طالبي اللجوء في المنطقة. وتأتي هذه المسيرة بعد أيام من صدور استبيان للرأي أوضح أن غالبية الألمان غير قلقين من الأعداد الكبيرة للاجئين والتي دخلت البلاد عبر دول البلقان. وكان نائب المستشارة الألمانية زيغمار غابرييال قد أعلن يوم أمس الاثنين أن نحو مليون لاجئ ستستقبلهم ألمانيا إلى غاية نهاية العام الجاري.
و.ب/ح.ز (د.ب.أ)