مكافحة الإرهاب

إيقاف عاملين في مركز الوقاية من #التطرف في المانيا

إيقاف عاملين في مركز الوقاية من #التطرف

تهدف “شبكة الوقاية من التطرف” إلى مساعدة المتورطين بالتطرف على الخروج من براثنه والحيلولة دون وقوع أشخاص في شباكه، غير أنه تم إيقاف اثنين من العاملين بالشبكة عن العمل للاشتباه بعلاقتهما بجمعيات تعتبر إسلاموية متطرفة.كشفت الموقع الإلكتروني لصحيفة “دير شبيغل” الألمانية أن السلطات الألمانية في ولاية هيسن أوقفت رجلاً وامرأة عن العمل في المركز الاستشاري لمكافحة للوقاية من التطرف، “شبكة الوقاية من التطرف” “VPN. وجاء في الموقع أن المتحدث باسم ووزارة داخلية ولاية هيسن، بيتر بويت، أعلن اليوم السبت (25 شباط/فبراير 2017) أن العاملين كانا أو لا يزالا على علاقة وثيقة بجمعيات تصنفها هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) على أنها متطرفة. وأضاف المتحدث أن كل العاملين في المركز سيتم إخضاعهم من جديد للتدقيق الأمني.

وبدوره، نفى رئيس “شبكة الوقاية من التطرف، توماس موك، صحة الاتهامات وقال”بالطبع لا يعني وجود اتصال مع أشخاص لديهم تصورات ليست ديمقراطية أن هناك تقاربا أيدلوجيا مع أولئك الأشخاص”، وفقا لما نقل موقع “دير شبيغل”.الجدير ذكره أن ” شبكة الوقاية من التطرف” تعمل على مساعدة الأشخاص الذين ووقعوا في براثن التطرف الإسلاموي أو من المحتمل أن يقعوا فيه، على الخروج من براثنه، حسب ما تعرف الشبكة عن نفسها.

خ.س/ع.ج.م (DW)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى