إصلاحات في عمل المخابرات الألمانية بعد فضحية التجسس

إصلاحات في عمل المخابرات الألمانية بعد فضحية التجسس

Zentralneubau Bundesnachrichtendienstإصلاحات في عمل المخابرات الألمانية بعد فضحية التجسس
بعد الفضائح التي طالت مؤخرا جهاز المخابرات الألمانية بسبب تعاونه من الاستخبارات الأمريكية في التجسس على شخصيات أوروبية، قررت الحكومة الألمانية تشديد الإجراءات على عمل جهاز المخابرات في البلاد.


تعتزم الحكومة الألمانية تنظيم العمل في المخابرات الألمانية بصورة أشد صرامة بعد ما تم الكشف مؤخرا عن التعاون بين أجهزة المخابرات الألمانية والأمريكية في التجسس على مؤسسات وشخصيات أوروبية وألمانية. وقالت المتحدثة باسم الحكومة الألمانية كريستيانه فيرتس اليوم الجمعة (30 أكتوبر/تشرين الأول 2015) إن الحكومة أحيطت علما بتقرير كروت جراوليش المحقق المكلف بالتحقيق في وقائع الفضيحة .
وأضافت فيرتس أنه لم تظهر حتى الآن أدلة على أن عمليات التجسس على المواطنين الألمان والأوروبيين كانت على نطاق واسع، لكن هناك جوانب قصور فنية وتنظيمية في أعمال التقصي المخابراتية الاستراتيجية داخل الاتصالات السلكية واللاسلكية الخاصة بالمخابرات الألمانية.
وأوضحت فيرتس أن إجراءات أولية بدأت بالفعل مع بداية العام الجاري لعلاج هذه الأخطاء، وسيعقبها إجراءات أخرى، وبناء على ذلك ستتم مراجعة التكاليف التي ستوكل إلى المخابرات الألمانية مستقبلا. وذكرت فيرتس أن هناك تحقيقا داخليا لهياكل ومسارات التقصي الفني في المخابرات الألمانية، كما أن “تحقيقا خارجيا شاملا سيبدأ بحلول نهاية هذا العام”، ومن المعتزم أيضا وضع تنظيم قانوني للتقصي الاستراتيجي الذي يجريه القسم الخارجي بالمخابرات الألمانية.
هـ.د، ح.ع.ح ( د ب أ)

اخر المقالات