الإستخبارات

أميركا: تحرير الرمادي يتطلب وقتا ومعركة الموصل صعبة

6c04أميركا: تحرير الرمادي يتطلب وقتا ومعركة الموصل صعبة
بغداد ـ جواد الحطاب

قال المتحدّث باسم التحالف الدولي في العراق، إن تنظيم “داعش” في تراجع، وإنه يخسر المعارك التي يخوضها ضد قوات الأمن العراقية، مشيرا إلى خسارته لأكثر من 800 كم مربع كانت تحت سيطرته، قبل البدء بعمليات التحرير الأخيرة.
وأكّد “العقيد تسيفن وارن” في تسجيل مصوّر بثته السفارة الأميركية في بغداد، أن قوات التحالف تود أن تطرد داعش من الرمادي بأسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أن الأمر قد يتطلب بضعة أسابيع، أما فيما يتعلق بالموصل فشدد على أن المعارك هناك لن تكون سهلة لأن داعش سيقاتل بكل وحشية للدفاع عنها، بحسب تعبيره.
وأضاف أن “القوات العراقية تحرز تقدّما واضحا في الرمادي، والبغدادي، وغرب الأنبار، وبيجي، وعلى طول الخط الأمامي للقوات الكردية”.
وكشف وارن، عن “خسارة داعش لأكثر من 800 كيلو متر مربع خلال هذا الصيف، في بيجي وفي خط المواجهة مع القوات الكردية، فضلا عن إحراز تقدّم في الرمادي على مدى الأسبوعين الماضيين”، لافتا الى “استعادة القوات الأمنية العراقية معسكر الورار من داعش”.
يذكر أن العراق يشهد وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في تلك المناطق توقع قتلى وجرحى في صفوفه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق