اختر صفحة

الناتو وتركيا ، شراكة وخلافات ـ قراءة مستقبلية

مايو 6, 2021 | أمن دولي, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الناتو وتركيا ، شراكة وخلافات ـ قراءة مستقبلية

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا-

وحدة الدراسات والتقارير  “14”

تعد تركيا من أكثر الدول صاحبة الملفات الجدلية بداخل حلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي يشهد بالأساس تصدعات سياسية تستحوذ أنقرة على نصيب كبير منها، إذ تخلق المواقف الآحادية للحكومة التركية صراعات مع شركاء الناتو لاختلاف المصالح الوطنية فيما بينهم.

توجد مخاوف جدية من جهة الحلفاء بخصوص سلوكيات أنقرة، أبرزها ما قاله الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ في 15 مارس 2021 حول سعي الحلف لحل النزاعات الطارئة، مشيرًا أمام نواب البرلمان الأوروبي إلى علم الجميع بأن هناك خلافات واضحة بين دول الحلف وتركيا تتعدد بين قضايا شرق المتوسط، والخلافات الأمريكية التركية حول منظومة صواريخ اس 400، أو ملفات حقوق الإنسان والديمقراطية في أنقرة، وأضاف ينس ستولنبرغ بأن الناتو يمكنه مناقشة الملفات الخلافية وإجراء حوارات جادة بشأنها.

المناوشات التركية مع شركاء حلف الناتو -أمن دولي

إن المصالح الخاصة بالملفات الإقليمية والداخلية لتركيا ذات العلاقة بدول الناتو تزيد التساؤلات حول مستقبل أنقرة في الحلف، ليس من جهة الاستمرار أو التخلي، لتشابك المصالح الدفاعية بجغرافية البلاد، ولكن من جهة نسب التعاون الأكبر أو التهميش، فبشكل أدق هل سيؤثر وصول جو بايدن لحكم الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها الدولة الأكثر تأثيرًا بالتكتل، على مركز أنقرة بالحلف؟، وبالأخص مع اعتراف الرئيس الأمريكي الجديد بإبادة الأرمن؟.

أولا: خلافات أردوغان مع الولايات المتحدة الأمريكية بين ترامب وبايدن

يستعد قادة حلف الناتو لعقد أول اجتماع لهم بحضور جو بايدن في 14 يونيو المقبل، وقد اتفق الرئيسين بايدن وأردوغان خلال أول اتصال هاتفي بينهما على إجراء اجتماع ثنائي على هامش قمة الحلف للتباحث حول سبل التعاون وطريقة التعامل مع الملفات الخلافية بين الطرفين، وأعرب بايدن عن رغبته في تعزيز التعاون بين البلدين، وإيجاد إستراتيجية إيجابية لحل القضايا الجدلية بين الطرفين.

يأتي الاتصال بين بايدن وأردوغان بعد ساعات من الإخطار الرسمي باستبعاد أنقرة من مشروع تطوير مقاتلات (اف 35)، وفي 22 أبريل 2021 أخطرت الولايات المتحدة الحكومة التركية بالاستبعاد من برنامج المقاتلات الأمريكية اف 35 كرد على إصرار أنقرة شراء منظومة الصواريخ الروسية من طراز إس 400. الاتحاد الاوروبي .. تداعيات السياسات التركية.

تعتبر صفقة اس 400 من أبرز القضايا الخلافية بين الطرفين، إذ تعترض واشنطن على هذه الصفقة التي تعتبر إبرام تركيا لها وإجرائها اختبارات للمنظومة أمر مخالف لقوانين حلف الناتو بشأن التعاون العسكري، ومن جهته يرى السفير التركي في واشنطن، حسن مراد مرجان أن الأمر ليس نهائيًا ولم يتوصل البلدان لقرار أخير بشأن منظومة الصواريخ الروسية.

تفضل أنقرة أن لا يتسبب الخلاف بشأن هذه القضية في تشويه العلاقات بين الطرفين بما يضر مصالحها، وبالأخص مع قرار إدارة بايدن بالاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن والتي تنفي تركيا وقوعها ما يؤثر سلبيًا على التعاون بين الدولتين.

أن دعم واشنطن للمعارض التركي فتح الله جولن، الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل في 2016 يزعزع العلاقة بين الدولتين، إذ تحتضن الولايات المتحدة فتح الله جولن، بينما تطالب الحكومة التركية تسليمه إليها، ومن المرجح أن يتعقد هذا الملف بشكل أكبر مع تولي بايدن للحكم.

ويعتمد تعقد الملف على خلفية جو بايدن الأيدلوجية، فالقيم الديمقراطية لحزبه ستحول دون تسليم المعارض لحكومة من المحتمل أن تنكل به، كما أن الرئيس الأمريكي الجديد سيفضل الاحتفاظ بأوراق ضغط ضد الحكومة التركية الجامحة.

دعم وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا يعتبر من الملفات العالقة بين الطرفين، وقد عمل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على موازنة علاقته بأنقرة وتخلى عن الأكراد حين قررت الحكومة التركية توجيه ضربات عسكرية ضدهم على الرغم من سيطرتهم على معتقلات عناصر تنظيم داعش الإرهابي التي تهدد الأمن الدولي، وبالتالي ينظر إلى هذا الملف كأحد الأطروحات المنتظر طرح رؤى متقاربة بشأنها أو تديل مسارها حفاظًا على التزامات الإدارة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط.

ثانيا: معارك أردوغان مع دول الاتحاد الأوروبي -أمن دولي

يشكل ملف اللاجئون أبرز الإشكاليات بين دول الناتو من الشركاء في هذا الاتفاق وحكومة أردوغان التي عهدت على توظيف الملف للضغط على أوروبا لتحقيق مصالح سياسية واقتصادية بالشرق الأوسط، أبرزها تعطيل إصدار عقوبات مؤثرة ضد حكومته على خلفية التنقيب غير المشروع في شرق المتوسط وانتهاك الحقوق السيادية لليونان وقبرص.

أن تهديد أمن أيا من دول الناتو هو أمر يستدعي نشر القوات والتأهب عسكريًا لحماية مصالح الحلفاء، وفي حالة صراعات أردوغان مع اليونان وقبرص كان يحتمل نشوب مواجهات بين الأطراف المتصارعة ما قد يضع شمال الأطلسي في مأزق جراء صراعات أعضائه الحدودية، ولذلك حرصت الدول الكبرى وأبرزها ألمانيا على احتواء الموقف، غير أن النزاع بين تركيا واليونان لم يكن ليؤدي لحرب مباشرة بدرجة كبيرة ولكنها على الأرجح تصدعات تصيب الحلف بين الشركاء وبعضهم.

أن شبكات التجسس التي يزرعها رجب طيب أردوغان تثير المشكلات بين حكومته والنمسا وغيرها من الدول الأوروبية التي تتهم الرئيس التركي باستخدام استخباراته لعمل مناوشات بالمجتمع وصراعات داخلية لدول الاتحاد تعرقل جهودها الأمنية. أمن الشرق الاوسط

قراءة حول مستقبل تركيا في حلف الناتو 

تعزز الصراعات بين أردوغان وحكومات الدول الكبرى في الحلف من طرح لأسئلة حول مستقبل العلاقات في الكيان الدولي المهم إلى جانب مستقبل الوجود التركي نفسه في الحلف، أن الحديث عن الاستغناء عن الوجود التركي بحلف الناتو يبدو صعبًا لعدة أسباب من ضمنها أن أنقرة تمثل خط أمامي في مواجهة روسيا العدو البارز للحلف، فضلا عن قربها من الصين العدو الأكثر خطورة على الولايات المتحدة الأمريكية.

تمتلك تركيا مصالح مع جميع الأطراف المذكورة وبالتالي فإن بقاء أنقرة في الحلف يضمن تحييدها على الأقل وعدم اصطفافها بشكل مضاد لقوى الناتو، وذلك إلى جانب موقعها الاستراتيجي بالقرب من منطقة المناورات المهمة بالشرق الأوسط المشتعل بصراعات كثيرة سواء انتشار  إرهابي أو صراعات داخلية سياسية وعرقية وطائفية.

إطلالة تركيا على البحر الأسود تمنح حلف شمال الأطلسي الناتو فرصة لنشر قوات بالقرب من شبه جزيرة القرم التي يتنازع على حيازتها لسيادته كلا من روسيا وأوكرانيا، ويتخذ الحلف موقفًا داعمًا لكييف في هذا الشأن، وتنتظر المنطقة مناورة عسكرية للحلف خلال الفترة القادمة بالقرب من شبه الجزيرة، وبدورها أعلنت الحكومة الروسية تأهبها العسكري للرد على أي احتمالات للاختراق من الحلف.

ويرجح أن تبقي الدول على توازنات سياسية كما هو متبع بطبيعة الحال في المصالح الاستراتيجية والاقتصادية، ولذلك ستحافظ أنقرة والمختلفين معها على مصالحهم المشتركة إلى جانب التفرد بملفات ضاغطة تشكل أوراقًا لمنع السيطرة المطلقة لأي منهم.

مراجعة ـ نهى العبادي

رابط مختصر.. https://www.europarabct.com/?p=75184

*جميع حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات

الهوامش

أمين عام الناتو يعبر عن “مخاوف جدية” بشأن سلوك تركيا

https://arbne.ws/3vfCyC2

بايدن يجري أول اتصال مع أردوغان منذ توليه الرئاسة

https://bit.ly/3nhMgkj

الولايات المتحدة تخطر تركيا رسميا بإخراجها من برنامج مقاتلات “F-35”

https://bit.ly/3ew1xdx

تركيا: بحثنا “إس-400” مع إدارة بايدن لكن المواقف النهائية لم تتخذ بعد

https://bit.ly/3aBoYkq

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...