اختر صفحة

ألمانيا .. لماذا هذا الأصرار للمضي بعلاقاتها التجارية مع ايران ؟

سبتمبر 9, 2020 | أمن دولي, الإتحاد الأوروبي, تقارير, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

ألمانيا .. لماذا هذا الأصرار للمضي بعلاقاتها التجارية مع ايران ؟

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

إعداد وحدة الدراسات والتقارير “2”

كانت طهران تعد من أهم الأسواق لاستيراد البضائع الألمانية. وبعد فرض العقوبات الأمريكية احتلت إيران فى العام 2018 المرتبة (62) بين الشركاء التجاريين لألمانيا. وغادرت العديد من الشركات الألمانية السوق الإيراني. وإلغت ألمانيا تأشيرة الاستغلال التجاري بالاراضي الألمانية لبعض الشركات الإيرانية والذى ساهم بدوره فى انخفاض حجم التبادل التجاري بين ألمانيا وإيران. ألمانيا

حجم التبادل التجارى بين إيران و أالمانيا  

كان من المتوقع أن يصل حجم التبادل التجاري السنوي بين ألمانيا وإيران إلى نحو )10( مليارات يورو وفقا لـ”صحيفة الشرق الأوسط” فى 1 يناير 2020. واستنادا إلى بيانات غرفة التجارة والصناعة الألمانية أتقلصت صادرات ألمانيا لإيران إلى نحو (233) مليون يورو خلال شهري يناير حتى فبراير عام 2019 . وفي المقابل، تراجعت واردات ألمانيا من إيران لتصل إلى نحو (41) مليون يورو.

وتقول المديرة التنفيذية لغرفة التجارة والصناعة الألمانية-الإيرانية “داغمار فون بونشتاين” إن السبب في هذا يعود إلى السياسة الصارمة التي تنتهجها الولايات المتحدة تجاه إيران وفقا لـ”DW” فى 10 مايو 2019.

وعلق ” فولكر تريير” مسؤول التجارة الخارجية في رابطة غرف التجارة والصناعة الألمانية، ،إن الصادرات الألمانية إلى إيران انخفضت بنسبة (50%) على أساس سنوي في الربع الأول، في حين أن الصادرات الإيرانية إلى ألمانيا انخفضت نحو(42%). ويقول ” تريير” إنه من بين (120) شركة ألمانية كانت ناشطة في إيران، لا يزال هناك (60) شركة فقط في البلاد وفقا لـ”العربية نت” في 26 مايو 2019. ألمانيا

العلاقات بين الشركات الألمانية و الإيرانية   

قاطعت ألمانيا الشركة الايرانية “ماهان” للطيران، وألغت تأشيرة استغلالها التجاري بالاراضي الألمانية. وصرح مسؤول ألماني لرويترز أن منع”ماهان اير” التي تعد ثاني أكبر شركة خطوط جوية بإيران، من العمل في ألمانيا له علاقة بدواع أمنية و شكوك حول علاقات الشركة المشبوهة بمنظمات ونشاطات عسكرية وفقا لـ”يورونيوز” فى 21 يناير 2020  .

ذكرت وزارة الاقتصاد الألمانية وفقا لـ”صحيفة الشرق الأوسط” فى 1 يناير 2020 أن الحكومة الألمانية تقدم ضمانات حالياً فقط لصفقات واستثمارات للشركات الألمانية في إيران بقيمة نحو (280) مليون يورو. ويعدّ هذا تراجعاً كبيراً، حيث كانت الضمانات التي تقدمها الحكومة لصفقات الشركات في الخارج، والمعروفة باسم “ضمانات هيرمس”، تبلغ قيمتها بالنسبة للصادرات الألمانية لإيران خلال الفترة من صيف عام 2016 إلى صيف عام 2018 نحو مليار يورو، بحسب تقرير الصحيفة. الإستخبارات الإيرانية … أنشطة سرية للحصول على التكنلوجيا المتقدمة 

أكدت  مجموعة أعمال ألمانية إن تجارة الشركات الألمانية مع إيران تراجعت بحدة مع ازدياد حدة الضغوط الاقتصادية على طهران. وعملت شركة سكك الحديد “دويتشه بان”، في مشروعين في إيران عبر وحدتها “دي بي” للهندسة والاستشارات. وأعلنت شركة سكك الحديد “دويتشه بان” الألمانية انسحابها التدريجي من مشاريعها في إيران، بعدما فرضت واشنطن عقوبات جديدة على طهران وقالت إن الشركات المتعاملة معها ستمنع من إجراء معاملات مع الولايات وفقا لـ”سكاى نيوز عربية” في   16 أغسطس 2019.

البنوك الإيرانية المتواجدة  فى ألمانيا  

نشرت منظمة “الاتحاد ضد إيران النووية” تقريرًا كشفت فيه (5) بنوك إيرانية  تعمل فى ألمانيا وفقا لـ”الحرة” فى 8 أبريل 2020.

  • بنك “ميلي” الإيراني في ألمانيا : بنك وطني مملوك بالكامل للحكومة الإيرانية، ويعد من أكبر الشركات المالية من حيث الإيرادات.
  • بنك “سبه Sepah “: يقع في هامبورغ وهو بنك آخر مملوك للدولة مرتبط بوزارة الدفاع الإيرانية. بالإضافة إلى البنك الألماني فارينغولد، في مدينة هامبورغ، يدير أعمالًا مع شركة إيران للطيران.
  • البنك الأوروبي الإيراني (Handelsbank EIH) : يوجد مقره في هامبورغ، ولعله الأكثر شهرة ويمول العديد من الوكالات العسكرية والدفاعية الإيرانية. ألمانيا
  • “سينا بنك” و”بارسيان بنك”: يعملان  على ضمان استمرار التمويل للنشاطات المشبوهة لإيران.

تقييم إلى الآلية الأوروبية  “إنستكس”

تعني”إنستكس” أداة دعم الأنشطة التجارية مع إيران. وأعلنت بريطانيا وفرنسا وألمانيا فى 28 يوينو 2019  عن تفعيل الآلية الأوروبية للتبادل التجاري مع إيران، في خطوة تهدف إلى التخفيف من العقوبات الأميركية. وتسمح الآلية الأوروبية للشركات بالتبادل التجاري مع إيران رغم العقوبات ولكن وفق شروط محددة. ومن أهم هذه الشروط هو أن يقوم التبادل التجاري على نظام المقايضة، أي مبادلة النفط الإيراني بأموال أوروبية تصرف فقط على الأدوية والمواد الغذائية في إيران وفقا لـ”سكاى نيوز عربية” فى  29 يونيو 2019. ألمانيا

ورفض المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية “آية الله على خامنئي” الآلية التجارية الأوروبية لتجاوز العقوبات الأميركية الجديدة ووصفها بأنها “دعابة ثقيلة”، مشيرا الى انه لا يمكن الوثوق بأوروبا. الإستخبارات الإيرانية، كيف سيكون ردها الأفتراضي لمواجهة العقوبات الأمريكية ؟

كتبا “مايكل بييل و أندرو إنجلاند” في صحيفة الفاينانشيال تايمز مقالا، عن مدى فعالية آلية “إنستكس” المالية لمساعدة إيران على مواجهة العقوبات الأمريكية. ونقل المقال عن مستشار وزير الخارجية الأمريكي لشؤون إيران”براين هوك” قوله إن الاتفاق الجديد سيكون غير فعال لأن الشركات لن ترغب في الدخول فيه والمخاطرة بالتعرض لعقوبات من جانب واشنطن.

وأوضح “رولاند أوليفانت” فى تقرير أن اتفاق “إنستكس” لن يكون كافيا للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني، إذ أنه وبحسب معطياته لن يغطي سوى الاحتياجات الرئيسية كالطعام والدواء فقط وفقا لـ”BBC” فى 29 يونيو 2019.

التحليل

– أدت العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي إلى انكماش التجارة الألمانية مع إيران وتراجع حجم  التبادل التجارى بين البلدين، بالرغم من أن إيران كانت سوقا هاما  للشركات الألمانية. ألمانيا

– يعد منع الشركات الايرانية من العمل في ألمانيا سببه تنامي أنشطة إيران الغير قانونية و التجسسية فى ألمانيا و سعيها لامتلاك أسلحة دمار شامل  بالتزامن مع رصد الاتحاد الأوروبي تورط إيران في سلسلة من الاغتيالات لمعارضين إيرانين مقيمين بأوروبا.

– اعتمدت أوروبا ألية انستكس للحفاظ على الاتفاق النووي وكبح طمو حات إيران النووية من جهة، ولحماية الشركات الأوروبية الراغبة بالتعامل مع إيران دون الخضوع للعقوبات الامريكية من جهة أخرى.

– تشيرالتقديرات إلى أن ألية “إنستكس” لدعم الأنشطة التجارية مع إيران ألية ضعيفة وغير ملزمة بالدرجة الأولى ولن تنجح. ويرجع سبب  ذلك لأن الشركات الأوروبية لن تستطيع المواجهة والصمود أمام العقوبات الامريكية المفروضة . بالإضافة إلى أن إيران ترى فى ألية “إنستكس” لن تعود بالنفع الاقتصادي عليها مالم يشترالأوروبيون النفظ الإيراني.

التوصيات

إعادة إيران إلى الالتزام بالاتفاق النووي بموجب خطة العمل المشتركة الشاملة. تكثيف الضغوط الألمانية على إيران بشدة لوقف جميع الممارسات التي تتعارض مع التزاماتها تجاه الاتفاق النووي.

مراجعة: حازم سعيد 

.رابط مختصر… https://www.europarabct.com/?p=71708

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

تراجع حاد في التبادل التجاري بين ألمانيا وإيران مطلع هذا العام.. DW

https://bit.ly/3boDUlb

العقوبات الأميركية تهوي بالتجارة بين ألمانيا وإيران 50%… العربية نت

https://bit.ly/350mDxv

شركة ألمانية كبرى تنسحب من إيران … سكاى نيوز عربية

https://bit.ly/2GoeWGZ

ألمانيا تقاطع ثاني أكبر شركة طيران إيرانية لدواع أمنية …يورونيوز

https://bit.ly/2EWstoZ

التجارة الألمانية مع إيران تواصل انكماشها بسبب العقوبات الأميركية.. الشرق الأوسط

https://bit.ly/2QUq8gI

تقرير: 5 بنوك إيرانية تعمل بصورة طبيعية في ألمانيا رغم العقوبات…الحرة

https://arbne.ws/2EXFIWj

التهرب من العقاب.. هل تستطيع “إنستكس” إنقاذ النظام الإيراني؟… سكاى نيوز عربية

https://bit.ly/2Z7LcVr

صحف بريطانية تناقش مصير الاتفاق النووي الإيراني وتصريحات بوتين عن الليبرالية وانتخابات أمريكا القادمة .. BBC

https://bbc.in/358eIhB

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك