اختر صفحة

ألمانيا ـ ارتفاع عدد جرائم الكراهية ومعاداة الأجانب عام 2015
ذكرت مصادر إعلامية استنادا إلى تقرير سيطرح على الحكومة الألمانية يوم غد الأربعاء بعنوان “حياة جديدة في ألمانيا”، أن جرائم الكراهية ومعاداة الأجانب ارتفعت بشكل قياسي عام 2015. وحدها جرائم معاداة الأجانب ارتفعت بنسبة 116%.

كشفت صحيفة “باساور نويه برسه Passauer Neue Presse” استنادا إلى تقرير للحكومة الألمانية حصلت على نسخة منه اليوم الثلاثاء (25 تشرين الأول/ أكتوبر 2016) عن حدوث ارتفاع كبير في جرائم الكراهية ومعاداة الأجانب في ألمانيا عام 2015. وحسب التقرير فإن جرائم معاداة الأجانب في عام 2015 ارتفعت بنسبة 116% مقارنة مع العام الذي سبقه، إذ تم تسجيل 8529 جريمة.

وقالت الصحيفة إن التقرير نوه إلى تسجيل 10373 جريمة موجهة ضد مواقف سياسية أو جنسيات أو ألوان بشرة أو ديانات. ولفت التقرير إلى أن هذا النوع من الجرائم ارتفع بنسبة 77% مقارنة بعام 2014 ليصل إلى مستوى قياسي منذ بدء الإحصائية عام 2001.

وذكر التقرير، وفق الصحيفة، أن جرائم الكراهية على الإنترنت ارتفعت بنسبة 176%، وتم تسجيل 3084 منشور كراهية على الإنترنت العام الماضي. كما أشار التقرير الذي حمل اسم “حياة جيدة في ألمانيا”، إلى ارتفاع في عدد جرائم السطو وأشار إلى أن معدل حل الشرطة لهذه الجرائم “غير مرض”.

ووفقا للصحيفة فإن التقرير المؤلف من 323 صفحة والمنتظر طرحه غدا الأربعاء في الجلسة الأسبوعية للحكومة الألمانية، يكشف أن جرائم النشل آخذة في الارتفاع بعد عام 2010، وتم تسجيل 167ألف جريمة من هذا النوع في العام الماضي”، وهو ما يعادل ارتفاعا بنسبة نحو 10% مقارنة بعام 2014″.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن التقرير أن الشرطة تمكنت من حل32.3 % من جرائم النشل في عام 1998، فيما انخفض هذا المعدل في العام الماضي ليصل إلى 27% فقط. واقتبست من التقرير: “هنا ينتظر المواطنون أن تنشط كل المستويات الحكومية وتتخذ إجراءات”.
أ.ح/هـ.د (د ب أ)