مكافحة الإرهاب

ألمانيا تحقيقات في تورط جزائري كان على علم بوقوع هجمات باريس

018862867 30200ألمانيا تحقيقات في تورط جزائري كان على علم بوقوع هجمات باريس
أعلن الادعاء العام الألماني فتح تحقيق في مزاعم أن رجلا جزائريا حذر طالبي لجوء

سوريين الأسبوع الماضي من هجوم إرهابي وشيك يستهدف العاصمة الفرنسية باريس.
يجري الادعاء العام في كارلسروه الألمانية تحقيقات بشأن أربع دعاوى متعلقة هجمات باريس الدموية الجمعة الماضية والتهديد بشن هجمات إرهابية في مدينة هانوفر الألمانية. وقال متحدث باسم الادعاء العام اليوم الجمعة (20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) إن التحقيقات تتعلق بشخص يُشتبه بأنه كان على دراية مسبقة بوقوع الهجمات في باريس. والمشتبه به رجل جزائري في 39 من العمر، أُلقي القبض عليه في مدينة ارنسبيرغ الواقعة في ولاية شمال الراين ويستفاليا الألمانية وأودع الحجز على ذمة التحقيق.
وجوه الإرهاب في اعتدءات فرنسا الدموية
عبد الحميد أباعود، أو أبو عمر البلجيكي كما يلقب نفسه، يبلغ من العمر 27 عاماً، ولد في المغرب، وهو العقل المدبر للاعتداءات الدموية في باريس وأحد أبرز وجوه تنظيم “داعش”، وأعلنت فرنسا مقتله في عملية أمنية شنتها الشرطة في سان دوني.
وبحسب السلطات الألمانية فإن الرجل الجزائري حذر طالبي لجوء سوريين الأسبوع الماضي من هجوم إرهابي وشيك يستهدف العاصمة الفرنسية باريس. وأضاف المتحدث في حديث إلى صحيفة زود دويتشه تسايتونغ الألمانية بأن الأمر يتعلق بـ”عدم إبلاغ السلطات بجريمة مُخطط لها”.
وبحسب الصحيفة الألمانية فإن ما يدين الرجل أيضاً هو عثور المحققين خلق أحد الخزائن في غرفته على قصاصة ورق كُتب عليها تاريخ الهجمات ومكانها. وتولى ممثلو الادعاء الاتحاديون القضية الآن من محققي بلدة ارنسبيرغ الواقعة بالقرب من مدينة كارلسروه للتحقق، مما إذا كانت المزاعم بأن الرجل كان علم مسبق بالهجمات جديرة بالثقة.
ع.غ/ و.ب (د ب أ، DW)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق