مكافحة الإرهاب

أعلنت السلطات #الألمانية أن ملف #التحقيق في #الهجوم مستمرة

التحقيقات في هجوم برلين مستمرة رغم الإعلان عن مقتل عامري
رغم تأكيد مقتل المشتبه به في تنفيذ هجوم برلين أنيس عامري في إيطاليا، أعلنت السلطات الألمانية أن ملف التحقيق في الهجوم لم يغلق والتحقيقيات مستمرة لكشف ملابسات وتفاصيل الهجوم.

أعلن وزير داخلية ولاية برلين أندرياس غايزل، إن ملف التحقيقات في هجوم برلين لم يغلق بعد مقتل المشتبه به أنيس عامري ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الهجوم وفيما إذا كان هناك آخرون اشتركوا في تنفيذ أو تحضير الهجوم غير المشتبه به أنيس عامري.

وقد أكد وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي اليوم الجمعة (23 كانون الأول/ ديسمبر) مقتل التونسي أنيس عامري، وقال وزير الداخلية في مؤتمر صحفي إن عامري قتل بعد أن أطلق النار على رجلي شرطة أوقفا سيارته لإجراء تفتيش روتيني على الهويات الشخصية عند نحو الساعة 3,00 صباحا.  وأضاف أنه بعد التدقيق في الهوية “تأكد دون أدنى شك” أن القتيل هو أنيس عامري.

وتابع أن عامري سحب سلاحه بهدوء من حقيبة ظهر وبدأ في إطلاق النار. وأصيب أحد رجال الشرطة في كتفه خلال تبادل إطلاق النار ونقل إلى المستشفى بانتظار إجراء جراحة له، ولكن حالته ليست خطرة.
وتحتفظ السلطات الإيطالية ببصمات أصابع عامري نظرا لأنه سجن في صقلية في الفترة ما بين 2011 و2015.
ويعتقد اأنه يبلغ من العمر 24 عاما. وهو فار منذ هجوم برلين يوم الاثنين الذي أدى الى مقتل 12 شخصا في سوق أقيم بمناسبة أعياد الميلاد. وكان العامري وصل إلى إيطاليا من بلده تونس خلال الثورات العربية في 2011. وعقب وصوله بقليل حكم عليه بالسجن لإضرامه النار في مركز للاجئين. وأفرج عنه في 2015 ليتوجه إلى ألمانيا.

وقال الإعلام في إيطاليا إن العامري خضع أثناء سجنه لمراقبة شرطة مكافحة الإرهاب للاشتباه بأنه إسلامي متطرف، إلا أنه لم يعتبر على رأس قائمة الخاضعين للرقابة.
ع.أ.ج / ع ج (رويترز، أ ف ب)DW

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق