أزمة أوكرانيا ودول البلطيق ـ مخاوف من التمدد الروسي

مايو 9, 2022 | أمن دولي, تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ ألمانيا  وهولندا

 إعداد وحدة الدراسات والتقارير “3”

أزمة أوكرانيا ودول البلطيق ـ مخاوف من التمدد الروسي

دقت دول البلطيق – إستونيا ولاتفيا وليتوانيا – ناقوس الخطر لتنبيه حلف الناتو والاتحاد الأوروبي من التهديدات الروسية. حيث ترى دول البلطيق أن روسيا هي التهديد الأكثر وجودية بالنسبة لهم، وأنهم قد يكونون الهدف التالي للكرملين. بالرغم من انتشار قواتٌ أطلسية متعددة الجنسيات أراضيها. وفي ظل أزمة أوكرانيا تزايدت المطالبات  بتحويل قواعد حلف شمالي الأطلسي الموجودة على أراضيها إلى قواعد دائمة.

ما هي دول البلطيق؟ – أزمة أوكرانيا

مصطلح جيوسياسي يُستخدم عادة للإشارة إلى ثلاث دول ذات سيادة في أوروبا الشمالية على الساحل الشرقي لبحر البلطيق: إستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا تسمى أيضاً “الدول البَلْطيّة” أو بلدان البلطيق. ولهذه الدول المتجاورة نفس الظروف المناخية والثقافات والتقاليد. وتعتبر دولة إستونيا من أكثر الدول تقدماً فيما بينها، وعاصمتها تالين، وريغا عاصمة لاتفيا، وفيلنيوس عاصمة ليتوانيا. ولا تشكل هذه الدول الثلاث اتحاداً رسمياً، لكنها تتشارك في التعاون الحكومي الدولي والبرلماني فيما بينها، ومن أبرز مجالات التعاون بين الدول الثلاث هي السياسة الخارجية والأمنية والدفاع والطاقة والنقل.

كانت جميع دول البلطيق ضمن جمهوريات الاتحاد السوفييتي، لكنها أصبحت الآن في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2004، وكذلك حلف شمال الأطلسي “الناتو”، ومنطقة اليورو، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بين الأعوام (2011 و2015) وفقا لـ” arabicpost” في 23 فبراير 2022. تنتشر قواتٌ أطلسية متعددة الجنسيات في دول البلطيق وبولندا منذ العام 2017، وتضمّ (7) آلاف جندي يتوزعون على كل من: إستونيا (800 جندي) ولاتفيا (1200 جندي) وليتوانيا (1200 جندي) وبولندا (4 آلاف جندي)، وتقود تلك القوات بالتناوب، المملكة المتحدة وكندا وألمانيا والولايات المتحدة، وأكد الحلف أن تلك القوات “قوية ومستعدّة

الأقليات في دول البلطيق – أزمة أوكرانيا

تعيش على أراضي دول البطيق أقليات روسية تشكل (24.8%) من سكان إستونيا، (26.9) من لاتفيا، وحوالى (5.8%) من ليتوانيا. ومعظمهم مندمجين إلى حد ما، ولم تبرز مشاكل حتى الآن، لكن هؤلاء يواصلون التمسك بجذورهم الروسية ولغتهم وروابطهم العائلية أو التجارية. وتتلقى جميع الأقليات الروسية تقريباً معلوماتها من خلال وسائل الإعلام الروسية، والتي تصف بشكل غير صحيح البلدان الثلاثة بأنها “دول فاشلة”، تعاني من مشاكل اقتصادية وسياسية ضخمة، لا تصلح لتكون بمثابة أوطان مناسبة للروس الذين يعيشون هناك، لأسباب ليس أقلها أن أغلب أهل البلطيق لديهم مشاعر مناهضة لروسيا بشكل صارخ. علاوة على ذلك، غالباً ما تكون علاقة الأقلية الروسية بأغلبية سكان البلطيق متوترة بسبب المظالم التاريخية المتبادلة، وعلى نحو خاص الاحتلال السوفييتي، وما ترتب عن تفكك الاتحاد السوفييتي وفقا لـ”العربي الجديد” في 27 مارس 2022. الأزمة الأوكرانية – تجنيد المقاتلين السوريين، حقائق وأبعاد

مخاوف من التمدد الروسي في دول البلطيق – أزمة أوكرانيا

يشعر القادة الغربيون بالقلق من أن نفس الحجج الذي استخدمها الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قبل الهجوم على أوكرانيا، يمكن استخدامها لمهاجمة دول البلطيق. حيث وصف أوكرانيا ببلد مزيف نشأ في أوائل القرن العشرين؛ جيش معاد يهدد حدود روسيا. وأنها دولة تضطهد بشكل منهجي الأقليات الناطقة بالروسية وفقاً لـ” The times” في 25 فبراير 2022. أطلقت الدول – إستونيا ولاتفيا وليتوانيا – وخمس دول أخرى في وسط وشرق أوروبا دعوة لتفعيل المادة (4) من المعاهدة التأسيسية للناتو؛ وهي عبارة عن ألية تلجأ إليها الدول الأعضاء لعقد قمة أزمة حين يكون أمنها في خطر.

تعرضت الوحدات الروسية المتمركزة في بيلاروسيا دول البلطيق لخطر حصارها من الغرب والجنوب والشرق، لتصبح فجوة “سوالكي” البالغ طول ممرها (105) كم بين ليتوانيا وبولندا “الجسر البري” الوحيد بينها وبين بقية دول الناتو. وتشعر دول البلطيق بالقلق من قدرة روسيا على عزلها عن بقية أوروبا عبر هذه الفجوة “سوالكي” والتي يُنظر إليها على أنها واحدة من أكثر نقاط الناتو ضعفاً، كما أفاد تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، حيث يقع إلى الغرب من هذه المنطقة مقاطعة كالينينغراد الروسية المسلحة بكثافة؛ والتي تعتبر رأس حربة روسيا في خاصرة الناتو وفقاً لـ” arabicpost” في 26 فبراير 2022. ملف: أزمة أوكرانيا- صادرات السلاح الألماني إلى روسيا و جهوزية الجيش الألماني

تعاون أمني مع حلف شمال الأطلسي

تصاعدت التحذيرات من أن حتى الدول التي هي أعضاء في حلف الناتو قد تجابه أخطاراً مثل إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، الدول المتاخمة لروسيا سواء بالتدخل العسكري الروسي المباشر أو محاولات زعزعة الاستقرار السياسي. ما جعل حلف شمال الأطلسي يعلن تفعيل “خططه الدفاعية” للدول الحليفة ودعا لعقد قمة طارئة حينها ركزت على “حماية دول البلطيق من مصير كييف”. بينما تعهدت واشنطن بتقديم دعم إضافي وفقا لـ”يورونيوز” في 10 مارس 2022.

تطالب دول البلطيق منذ بدء الأزمة الأوكرانية، بتحويل قواعد حلف شمالي الأطلسي (الناتو) الموجودة على أراضيها إلى قواعد دائمة. حيث أن (20) ألف عسكري من قوات الناتو موجودين حاليا ينتشرون بشكل دوري ولمدد محددة. ويعد تعزيز وجود قوات الحلف في القواعد العسكرية للحلف في البلاد أهم الأولويات الاستراتيجية لدول البلطيق منذ ضم روسيا لجزيرة القرم عام 2014، وتزايد المخاوف من روسيا، عمدت إستونيا إلى تخفيض اعتمادها على الغاز، واليوم تطالب الاتحاد الأوروبي بتسريع استراتيجيتها في الاعتماد على الطاقة البديلة وفقا لـ”BBC” في 7 أبريل 2022.

القدرات الدفاعية لدول البلطيق

لتوانيا: أكد وزير الدفاع الليتواني “أرفيداس أنوسوسكاس” أن المفاوضات جارية بين ليتوانيا وألمانيا لزيادة القوة العسكرية الأجنبية في الجمهورية. ويعد تعزيز كتيبة  EFP  (تعزيز الوجود الأمامي) في ليتوانيا إشارة مهمة جدًا وجزءًا من سياسة الردع الحقيقية التي يتم تنفيذها وفقا لـ”سبوتنيك” في 6 فبراير 2022.ستكون هناك أيضاً مشاركة دفاعية بلجيكية في النصف الثاني من العام 2022 في ليتوانيا”، وذلك في إطار تعزيز الأطلسي لوجوده العسكري في دول البلطيق. وأكدت وزارة الدفاع  في لتوانيا وفقا لـ”روسيا اليوم” في 6 مارس 2022 أن البنتاغون سينقل كتيبة مدرعة إضافية إلى البلاد وألمانيا ستنقل إلى ليتوانيا وحدة للدفاعات الجوية، فيما تدقق هولندا جدول تجديد وجودها العسكري في الجمهورية. وسيتواجد في ليتوانيا نحو (4) آلاف جندي من الدول الحلفاء في الحلف”.

أستونيا: تشارك بلجيكا في مراقبة المجال الجوي لدول الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي بطائرات مقاتلة متمركزة في إستونيا وفقا لـ”يورونيوز” في 25 مارس 2022. ويضاعف حلف شمال الأطلسي “الناتو” تواجده العسكري في إستونيا. فبريطانيا اتخذت قرارًا بالفعل بإرسال حوالي (900) جندي إلى إستونيا وأعلنت  فرنساإرسال(300) جندي إضافيين، وأن الدنمارك أيضًا سترسل (250) جندياً آخرين.

لاتيفيا: كشفت السلطات الدنماركية عن نشر (800) جندي خلال مايو 2022 في لاتفيا ضمن قوات “الناتو”، انطلقت في لاتفيا، تدريبات “Iron Spear 2021″ بمشاركة عسكريي عدد من دول حلف الناتو، وفقا لـ”روسيا اليوم” في 5 ابريل 2022. واستمرت حتى 9 أبريل في الميدان العسكري بمنطقة “أداجي” (بالقرب من العاصمة ريغا) بمشاركة المجموعات القتالية التابعة للوجود العسكري الموسع للناتو في لاتفيا وليتوانيا وإستونيا وبولندا، وجنود لواء لاتفي من قوات المشاة الآلية. الأزمة الأوكرانية ـ أهمية إقليم “دونباس” وماريوبول في خريطة الصراع. بقلم بسمه فايد

التقييم

ترتبط أزمة أوكرانيا أرتباطا وثيقا بأمن دول البلطيق وترى دول البلطيق  أن روسيا لا تزال تمثل أكبر تهديد لهم ، على الرغم من عضوية الدول الثلاث في حلف الناتو والاتحاد الأوروبي. ويطالبون دوما بن تكون هناك دفاعات كافية يدعمها حلف شمال الأطلسي في بلدانهم لإقناع الكرملين بأن تكلفة أي هجوم ستكون باهظة للغاية.

تعتبر روسيا دور دول البلطيق النشط في الناتو والاتحاد الأوروبي تهديدات لأمن روسيا وسيادتها واستقلالها. وتعتقد روسيا أنه يمكن إعادة هذه الدول إلى دائرة نفوذها- واستخدامها كورقة ضغطسياسية على الولايات المتحدة ،وحلف شمال الأطلسي، والاتحاد الأوروبي.

تساهم التهديدات الروسية لدول البلطيق في تأجيج الخلافات والانقسامات داخل الاتحاد الأوروبي ، مما يثير قلق البعض ، الذين يدعون بعد ذلك إلى التوصل إلى اتفاق مع روسيا لتقليل التوترات. ونظرًا لأن الناتو ملتزم بالدفاع عن دول البلطيق ، فإنه يزيد من التكاليف الدفاعية التي تتحملها البلدان الأعضاء داخل الناتو التي ترى تهديدًا مباشرًاوالذي من شأنه أن يزيد الخلافات بين أعضاء الناتو.

إن شن هجوما روسيا على دول البلطيق من شأنه أن يحول الصراع إلى حرب عالمية ثالثة، ما يدفع  بوتين لاستخدام السلاح النووي تنفيذا لتحذيراته. أو أن يؤدي إلى مواجهة عسكرية محتملة بين حلف الناتو وموسكو وهو ما لا يريده الطرفين.

رابط مختصر.. https://www.europarabct.com/?p=81734

*جميع الحقوق محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات 

الهوامش

من بين فكّي السوفييت إلى أحضان الناتو.. ما هي دول البلطيق ولماذا تعتبر قنبلة موقوتة بين روسيا والغرب؟
https://bit.ly/3w0cU6k

روسيا وأوكرانيا: لماذا تخشى دول البلطيق امتداد الحرب الأوكرانية إليها؟
https://bbc.in/381Pd5m

ما هي الدول المجاورة لروسيا والتي تخشى من استهدافها في حال انتصر بوتين في حربه على أوكرانيا؟
https://bit.ly/3s7LQR9

الدفاع الليتوانية تؤكد إجراء محادثات مع ألمانيا بشأن زيادة القوة العسكرية في الجمهورية
https://bit.ly/3yaSZEn

بلجيكا تخصّص مليار يورو إضافياً لتعزيز قدراتها الدفاعية ضمن الناتو
https://bit.ly/3yd7siV

ليتوانيا: الناتو يغير استراتيجيته في دول البلطيق من “الردع” إلى “الدفاع”
https://bit.ly/3OTPb0b

Putin’s invasion leaves the Baltics wondering: Are we next?
https://bit.ly/3FiRsxu

بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا، دول البلطيق تتساءل: هل دورنا هو التالي؟
https://bit.ly/3sdJXCM

دول البلطيق وروسيا: الرقص مع الذئاب
https://bit.ly/3KIyUYx

انطلاق تدريبات عسكرية بمشاركة دول الناتو في لاتفيا
https://bit.ly/3w38P1e

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...