أزمة أوكرانيا – ما أهمية ترشيح أوكرانيا لعضوية الإتحاد الأوروبي؟

يونيو 27, 2022 | أمن دولي, الإتحاد الأوروبي, تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ ألمانيا  وهولندا

 إعداد وحدة الدراسات والتقارير “2”

أزمة أوكرانيا – ما أهمية ترشيح أوكرانيا لعضوية الإتحاد الأوروبي؟

وافق قادة الدول الأوروبية الـ27  يوم 23 يونيو 2022 على منح كل من أوكرانيا ومولدوفا صفة مرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، مشيراً إلى “لحظة تاريخية” مع استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا. ويشكل هذا القرار الذي أتخذ خلال قمة رؤساء دول وحكومات الإتحاد في بروكسل بداية عملية طويلة ومعقدة تفضي إلى الإنضمام للتكتل.

وسبق ان أوصت المفوضية الأوروبية بمنح أوكرانيا وضع المشرح للانضمام إلى التكتل الأوروبي. ووافق الاتحاد الأوروبي على ترشيح أوكرانيا للانضمام إلى التكتل. ويستغرق الترشيح والموافقة على الانضمام عدة سنوات. وينبغي على الدول الأعضاء الـ(27) داخل الاتحاد الأوروبي الإجماع لتحصل أوكرانيا رسمياً على وضع المرشح قبل بدء المفاوضات للانضمام.

 وضع المرشح رسمياً لعضوية الاتحاد الأوروبي

كثفت أوكرانيا جهودها للحصول على وضع دولة مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي منذ عام 2014 عندما أطاحت الاحتجاجات في كييف برئيس لا يحظى بشعبية مؤيد لروسيا. دعا رؤساء بلغاريا، وجمهورية التشيك ،وإستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا، وبولندا، وسلوفاكيا، وسلوفينيا، في 28 فبراير 2022، الاتحاد الأوروبي إلى منح أوكرانيا “أعلى دعم سياسي” و “تمكين مؤسسات الاتحاد الأوروبي من اتخاذ خطوات من أجل منح أوكرانيا على الفور … وضع الدولة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وافتح عملية المفاوضات. ”

أوكرانيا

أيدت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا بجانب رومانيا منح أوكرانيا “فوراً” وضع المرشح رسمياً لعضوية الاتحاد الأوروبي في 17 يونيو 2021. وأيد الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” والمستشار الألماني “أولاف شولتس” ورئيس الوزراء الإيطالي “ماريو دراغي”، بالإضافة إلى نظيرهم الروماني، أثناء زيارتهم لأوكرانيا إنهم مستعدون لمنح أوكرانيا “فورًا” وضع المرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 17 يونيو 2022.

تم  النظر لترشيح كييف التي قدمت طلبها في فبراير2022 بسرعة غير مسبوقة بسبب الحرب. وإلى جانب الفوائد السياسية والاقتصادية، فان قبول الترشيح سيكون له بعد رمزي لكييف هو الانتماء الى “العائلة الاوروبية” التي تحمي أعضاءها. فقبول ترشيح أوكرانيا سيمهد أيضا لمسألة انتمائها الى أوروبا الدفاعية فيما تعهد قادة فرنسا والمانيا بمواصلة دعمهما العسكري لكييف.

تروج العديد من العواصم الأوروبية  “للخطة ب”. وتنص على أن تصبح أوكرانيا “مرشحًا محتملاً” فقط ، وتحصل على فرصة عضوية معترف بها قانونًا. ويجب أن تستوفي الشروط المقترحة في استنتاجات المفوضية الأوروبية لتصبح مرشحًا في 10 يونيو 2022.أزمة أوكرانيا والاتحاد الأوروبي ـ تحول في السياسات الدفاعية والأمنية

عملية العضوية طويلة ومتعرجة

يمكن أن تكون عملية العضوية طويلة ومتعرجة. تركيا ، على سبيل المثال ، تقدمت بطلب للحصول على العضوية في عام 1987 ، وحصلت على وضع المرشح في عام 1999 ، وكان عليها الانتظار حتى عام 2005 لبدء المحادثات من أجل الانضمام الفعلي. تم الانتهاء من فصل واحد فقط من أكثر من 30 “فصل” تفاوضي في السنوات التي تلت ذلك ، وتوقفت العملية برمتها نتيجة الخلافات المختلفة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا. وبالمثل ، سعت العديد من دول البلقان لسنوات عديدة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي دون جدوى. قال مسؤولون أوروبيون إن أوكرانيا قد تبنت بالفعل حوالي 70٪ من قواعد ومعايير الاتحاد الأوروبي ، لكنهم أشاروا أيضاً إلى الفساد والحاجة إلى إصلاحات سياسية واقتصادية عميقة في البلاد. وقال رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر دي كرو “ستكون هناك حاجة لجهود كبيرة، لا سيما في مكافحة الفساد وإرساء سيادة قانون فعالة”. “لكنني مقتنع بأن إعادة إعمار أوكرانيا (بعد الحرب) بالتحديد هي التي ستوفر الفرص لاتخاذ خطوات مهمة إلى الأمام”.

مسار أوكرانيا للانضمام للإتحاد الأوروبي

لا يمكن لأوكرانيا تخطي أي من الخطوات المتبقية للانضمام إلى الإتحاد الأوروبي ، لكن يمكنها الإسراع بذلك. فوتيرة الإصلاحات تعتمد فقط على أوكرانيا نفسها. ويعد المسار الذي تتخذه أوكرانيا للانضمام على النحو التالي:

  1. الحصول على حالة المرشح
  2. بدء مفاوضات رسمية حول اتفاقية انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي.
  3. اختتام هذه المفاوضات ، بالتناوب إغلاق كل فصل من أكثر من 30 فصل تفاوض
  4. التوصل إلى قرار سياسي من الاتحاد الأوروبي بشأن توقيع الاتفاقية.
  5. التصديق على الاتفاقية في أوكرانيا وجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

تعد المرحلة الثالثة هى أطول مرحلة في المسار، لا يمكن إغلاق كل فصل إلا بعد تنفيذ الإصلاحات الضرورية التي تجعل القانون الأوكراني يتماشى مع القانون الأوروبي. وكلما انتهت أوكرانيا من الإصلاحات بشكل أسرع ، استكملت المفاوضات بشكل أسرع. ويرى “ببير موركوس” الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن في 18 يونيو 2022 “لقد قلبت الحرب في أوكرانيا النهج الأوروبي بشكل كلي تجاه موضوع التوسع. فلطالما اعتبرت سياسة التوسيع عملية تقنية بحتة، وأصبح يُنظر إليها الآن على أنها أداة جيوسياسية تتطلب نهجاً استراتيجياً”.

هل يتم تعديل بنود المعاهدات؟

لا توجد في معاهدات الاتحاد الأوروبي نصوص تحيل إلى “إجراء فوري خاص”، وحتى يتم قبول طلب انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي، فإن الأمر يحتاج لا محالة إلى تعديل نصوص في معاهدات الاتحاد الأوروبي. بمعنى آخر، ينبغي العمل على إعادة تكييف المادة (49) من معاهدة لشبونة المتعلقة بطلبات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والمادة (50) المرتبطة بالانسحاب من التكتّل.  يتطلب هذا الإجراء سنوات حتى يتم النظر في آلياته وبنوده لأنه غير قابل للتطبيق على المدى القصير. وقبول انضمام فوري لأوكرانيا وفق “إجراء خاص”، غير اوقعي من الناحية الإجرائية والعملية ذلك أنه حتى ولو تم “إقحامه” وراء أي ظرف من الظروف، فهو يعني أن الاتحاد الأوروبي وفي ظل الوضع المتأزم مع روسيا، يكون مجبراً على الدفاع عن أعضائه ومن ثم يتطلب واقع الحال الدخول في حالة حرب مع روسيا على الأراضي الأوكرانية.أزمة أوكرانيا ـ ألمانيا مساعي لتعزيز “جُهُوزِيَّة” الجيش الألماني. بقلم جاسم محمد

شراكات أوكرانية أوروبية

رعت  الحكومة الألمانية “شراكة” أوكرانية أوروبية فهناك لجانا تقوم بدراسة وتنفيذ إصلاحات مطلوبة في أوكرانيا لتعزيز العلاقة مع الاتحاد الأوروبي. وإن “أوكرانيا هي ثاني أكبر بلد أوروبي، وهي أيضاً من ضمن الأكثر فقراً”. وهناك” اتفاقية الشراكة التي وقعتها أوكرانيا والاتحاد الأوروبي في عام 2014 تتضمن منطقة تجارة حرة عميقة وشاملة تغطي الوصول الخالي من الرسوم الجمركية إلى السوق الأوكرانية والسوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، والتدابير اللازمة لتعزيز القدرة التنافسية للمنتجات الأوكرانية واعتماد المعايير القانونية والاقتصادية للاتحاد الأوروبي” في 1 مارس2022.

 تداعيات انضمام أوكرانيا للإتحاد

يخلق منح العضوية الكاملة لأوكرانيا العديد من المشاكل الجديدة للاتحاد الأوروبي لدرجة أنه قد يقضي على الكتلة، أو حتى تتفكك. ينطبق نفس التحذير على قبول مولدوفا أو جورجيا، وحتى ألبانيا ومقدونيا الشمالية ودول البلقان الأخرى الموجودة بالفعل في قائمة الانتظار”. وقد يكون تسريع عضويتها فكرة سيئة ليس فقط لأن هذه البلدان، اقتصاداتها وأجهزتها القضائية والمؤسسات الأخرى، ليست جاهزة. كما سيكون ذلك أيضا متهوراً لأن الاتحاد الأوروبي لم يحل أبداً توتراً جوهرياً بين ما يسميه الأوروقراطيون “التوسيع” و “التعميق”، أي قبول أعضاء جدد مقابل دمج الأعضاء الحاليين. ويرى  الخبراء  أن الانضمام يستغرق سنوات أو عقوداً، يجب خلالها على الدول المتقدمة بطلبات اعتماد جميع قوانين الاتحاد، ولكن بمجرد دخولها، لن تتمكن بروكسل من استبعادها في 13 يونيو 2022. أزمة أوكرانيا – الهجمات السيبرانية أي دور تلعبه في حرب أوكرانيا ؟

التقييم

اتخذت أوكرانيا الخطوة الأولى للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في عام 2014 ، لكن التقدم نحو الانضمام كان بطيئًا. وأثار تحول كييف نحو الاتحاد الأوروبي والغرب غضب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وساعد في تأجيج صراع بين الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق أوكرانيا.

يعد التعيين الرسمي كمرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي – أو حتى من الدرجة الثانية لمرشح محتمل – من شأنه أن يرسل رسالة دعم قوية ؛ فتح الطريق إلى العضوية النهائية في الكتلة ، مهما كانت بعيدة ؛ وأن توضح لموسكو أن الاتحاد الأوروبي لا ينوي الاستسلام لمطالب الكرملين بالسيطرة على أوكرانيا.

يجادل معارضو مسار الانضمام الرسمي بأن أوكرانيا في حرب مستمرة مع روسيا. فإذا أصبحت أوكرانيا عضواً فسيتورط الاتحاد الأوروبي بشكل أساسي في صراعات عسكرية مع روسيا. خاصة أن دستور الاتحاد الأوروبي يتضمن ، بنداً دفاعياً مشتركاً وفق ما تنص عليه بنود “معاهدة لشبونة” المرتبطة أساساً بـ”المساعدة العسكرية”  والتي تلزم الأعضاء الآخرين بالمساعدة بكل الوسائل المتاحة لهم.

ومن شأن مسار العضوية أن يوفر أيضًا سياسة الجزرة والعصي المهمة التي يمكن للغرب من خلالها تسريع انتقال أوروبا الشرقية وضمان الاستقرار المستقبلي للمنطقة. وذلك لأن العضوية مشروطة بالامتثال الكامل لمعايير الاتحاد الأوروبي ، بما في ذلك اللوائح والحقوق القانونية

هناك فوائد رئيسية لعضوية الاتحاد الأوروبي  وهي فوائد اقتصادية ، لأنها تتيح الوصول إلى سوق يضم (450) مليون مستهلك مع حرية حركة العمالة والسلع والخدمات ورأس المال.

بالنسبة للحكومة في كييف ، تعتبر المساعدة العسكرية والأمن من الاحتياجات الفورية ، ولكن نظرًا لأن عضوية منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) غير مرجحة في الوقت الحالي ، فإن طلب الاتحاد الأوروبي هو خطوة رمزية تهدف إلى تعزيز أمن أوكرانيا.

رابط مختصر..  https://www.europarabct.com/?p=82632

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش       

Denmark, Netherlands opposed granting Ukraine status of candidate for EU membership – media
https://bit.ly/3y4sMqp

EU Mulls Putting Ukraine on Track for Membership
https://bit.ly/3xCbteV

EU unity must not be compromised for Ukraine candidate status, French official says
https://reut.rs/3y13ABg

Who Blocks Ukraine’s Application for EU Membership?
https://bit.ly/3O5TULf

Ukraine’s accession to the European Union: what difference would it make
https://bit.ly/3HDCtj1

Will the EU Offer Ukraine Candidate Status and What Defines It?
https://bit.ly/3xH0O2L

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...