أزمة أوكرانيا ـ إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا، الانقسامات والتداعيات

نوفمبر 5, 2022 | أمن دولي, الاتحاد الأوروبي, تقارير, دراسات, محاربة التطرف, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ ألمانيا  وهولندا

 إعداد وحدة الدراسات والتقارير “3”

أزمة أوكرانيا ـ إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا، الانقسامات والتداعيات

دفعت الحرب في أوكرانيا القادة الأوروبيين إلى إرسال معدات عسكرية لكييف بمليارات الدولارات. وسط خلافات حول نوعية الأسلحة المقدمة.هذا بجانب دور الصراع في زيادة الإنفاق العسكري والذي سيؤدي إلى مكاسب غير متوقعة لمصنعي الأسلحة لكن هناك مخاطر قد تعود على اقتصاديات وأمن الدول الأوروبية.

إمدادات الأسلحة الأوكرانية – أزمة أوكرانيا

لا تزال أوكرانيا  تطالب بمزيد من الأسلحة الثقيلة على الرغم من إرسال العديد من الدول الأوروبية،  فقد تعهدت بريطانيا في 20 مايو 2022 بتقديم (450) لدعم الجيش الأوكراني. ودربت أيضا أكثر من (22) ألف جندي أوكراني. تتفاوض ألمانيا مع دول في شرق وجنوب أوروبا بشأن إرسال بعض معداتها التي تعود إلى الحقبة السوفيتية إلى أوكرانيا مقابل طرازات ألمانية أحدث. وقد خالفت برلين سياستها المتمثلة في إرسال أسلحة دفاعية فقط ووافقت على تزويد أوكرانيا بمدافع الهاوتزر والدبابات ذاتية الدفع. وأكدت إرسال أنظمة دفاع جوي قادرة على حماية “مدينة كبيرة” من الغارات الجوية. سلمت فرنسا أكثر من (100) مليون يورو من المعدات العسكرية إلى أوكرانيا. بالتزامن مع وعود بإرسال بمزيد من المساعدات.

انقسامات حول إمدادات الأسلحة لأوكرانيا – أزمة أوكرانيا

تنامت الانقسامات الأوروبية في 1 يونيو 2022 حول استمرار شحن المزيد من الأسلحة الثقيلة إلى أوكرانيا، خوفا من إطالة الصراع وتزيد من تداعياته الاقتصادية. فعلى سبيل المثال هناك تردد ألماني وفرنسي، في تزويد أوكرانيا بالأسلحة الثقيلة بعيدة المدى كما يشككون في أن موسكو ستهدد بشكل مباشر دول حلف الناتو. ومن جهة أخرى، ترى بريطانيا ومجموعة من دول وسط وشمال أوروبا أن الغزو الروسي لأوكرانيا نذير لمزيد من التوسع من قبل موسكو ـ وهذا يحتاج للمزيد من الأسلحة. وترى دول البلطيق وبولندا ودول أخرى أخرى بأن إمداد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة متطورة بشكل متزايد أمر بالغ الأهمية ليس فقط للبقاء على الخط . وتشير استطلاعات الرأي في 1 يونيو 2022 ، إن حوالي (70٪ ) من الألمان يؤيدون السياسة الحذرة لللمستشار الألماني “شولتز”. وأظهرت أن (46٪ ) من الألمان يخشون أن تزيد شحنات الأسلحة الثقيلة من خطر انتشار الحرب خارج أوكرانيا وتظهر استطلاعات أخرى مخاوف مماثلة في إيطاليا وفرنسا. أزمة أوكرانيا – ما أهمية ترشيح أوكرانيا لعضوية الإتحاد الأوروبي؟

الرد الروسي على إمدادات الأسلحة لأوكرانيا – أزمة أوكرانيا

صرح “دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية في 2 يونيو 2022 بأن ضخ الأسلحة إلى كييف لن يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع ولن يجلب لأوكرانيا ذاتها إلا المزيد من المعاناة. وأكد “بيسكوف” أن تزويد كييف بالأسلحة لا يغير جميع معايير العملية الخاصة الروسية في أوكرانيا، كما أن استخدام الأسلحة ضد روسيا لن يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع ويسبب المزيد من المعاناة لأوكرانيا نفسها. “مثل هذا الضخ لأوكرانيا بالأسلحة في كل مرة لا يغير جميع معايير العملية العسكرية الخاصة. لكنه ببساطة سيجلب المزيد من المعاناة لأوكرانيا، التي هي ببساطة أداة في أيدي تلك الدول التي تورد الأسلحة إلى هناك”.

هددت موسكو في 6 يونيو 2022 بتوسيع قائمة الأهداف التي ستهاجمها في أوكرانيا إذا أرسلت الدول الغربية والأوروبية أسلحة بعيدة المدى إلى كييف. وأنها ستضرب مواقع كانت خارج دائرة الاستهداف. وترى موسكو أن إمدادات الأسلحة لها هدف واحد فقط – وهو إطالة أمد الصراع لأطول فترة ممكنة في أوكرانيا. وتحاول روسيا روسيا قصف البنية التحتية للسكك الحديدية في أوكرانيا من أجل تعطيل إمدادات الأسلحة من الدول الأجنبية. ملف : أزمة أوكرانيا وتداعياتها على اقتصاديات أوروبا

تحديات إمدادت الأسلحة لأوكرانيا

توجدعدة تحديات تواجه الدعم المقدم لأوكرانيا في 16 يونيو 2022، بينها الصيانة، والتدريب. فيحتاج الجنود الأوكرانيون إلى وقت ومدربين لإتقان التعامل مع الأسلحة المقدمة، علما أن أوكرانيا وُعدت بقدر كبير من المعدات ولم تحصل إلا على القليل. وتحتاج كييف إلى وقت طويل لتدريب جنود الاحتياط. ذلك إذا أرادت للقتال ضد الروس أن يستمر بثبات. وتعزز الخلافات الأوروبية حول تقديم المساعدات العسكرية لأوكرانيا إحساس السلطات الروسية أنها قد تكسب الحرب،ويعزز ذلك الإحساس تقدم القوات الروسية في إقليم “دونباس”.

تداعيات إمدادات الأسلحة على الصراع – أزمة أوكرانيا

يعكس تزويد أوكرانيا بأسلحة متطورة مثل الصواريخ المضادة للسفن والمدفعية المتنقلة بعيدة المدى، القادرة على تدمير أصول عسكرية كبيرة أو ضرب عمق روسيا، استعدادا متزايدا في العواصم الغربية للمخاطرة بالتصعيد غير المقصود مع روسيا. وقد أدت إمدادت الأسلحة إلى إطالة أمد الصراع وإغراق الاقتصاد العالمي، الذي يتوقع أن يعاني سنوات من النمو المنخفض، في أزمة متجددة.

أدى أيضا إلى تفاقم حالة الطوارئ الغذائية. و نجحت روسيا في تأزيم الوضع الاقتصادي في الغرب عبر إجراءات ساهمت في رفع أسعار الطاقة والغذاء، و يفكر القادة الغربيون والأوروبيون في كيفية إقناع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بالسماح بتصدير الحبوب الأوكرانية على الأقل، للتخفيف من حدة الأزمة. قد تنتج فوضى أسلحة في أوروبا عن تدفق الأسلحة إلى أوكرانيا من الدول الغربية، ووصل تدفق الأسلحة إلى أوكرانيا إلى مستوى غير مسبوق، في ظل تعهّد أو إرسال (20) دولة بالفعل معدات عسكرية بقيمة مليارات الدولارات إلى أوكرانيا  في 10 مارس 2022، مما يزيد خطر تحويل مسار الشحنات.

ويظهر هذا الخطر حين يُعاد توجيه الأسلحة، والذخائر، وإمدادات مثل الوقود من وجهتها أو غرضها الأصلي إلى وجهةٍ جديدة، من أجل تنفيذ أنشطةٍ غير شرعية على الأرجح.  يقول “إيفو دالدر” السفير الأمريكي السابق لدى الناتو في 18 يونيو 2022، إن المأزق في ساحة المعركة يترك الولايات المتحدة أمام خيار صارم: إما الاستمرار في مساعدة أوكرانيا في الحفاظ على الوضع الراهن الدموي المحتمل، مع العواقب العالمية المدمرة، أو وقف الدعم والسماح لموسكو بالانتصار.  ملف: أزمة أوكرانيا – دول البلطيق، ارتدادات “حرب” روسيا والناتو

مستقبل إمدادت السلاح

تواصل الدول الأوروبية في 19 يونيو 2022 مساعدة أوكرانيا وتزويدها بالأسلحة. فهي من ناحية عازمة على دعم كييف ومنع موسكو من تحقيق أهدافها، ومن ناحية أخرى تخشى من إطالة الحرب ومن تداعياتها الاقتصادية، فضلاً عن اتساع دائرة المعارضة في هذه الدول لإرسال المزيد من الأسلحة إلى أوكرانيا. هناك ترجيحات، في حال استمرار تدفق الأسلحة إلى أوكرانيا، أن تدوم الحرب سنوات دون ترجيح كفة أي من الطرفين. و يعد تزويد الدول الأوروبية لأوكرانيا بأسلحة متطورة، تختلف كثيراً عن الأسلحة السوفياتية التي تدرب عليها ويستخدمها الجيش الأوكراني، يحتاج لفترة تأهيلية قد تدوم أشهراً في بعض الأحيان لضمان الاستفادة منها.

أكد الاتحاد الأوروبي أنه سيواصل تسهيل إيصال المساعدات العسكرية إلى أوكرانيا. وخصص الاتحاد الأوروبي (450) لشراء وتوصيل الأسلحة إلى أوكرانيا ويتم إنفاق (50) مليون يورو أخرى على توفير الإمدادات غير الفتاكة مثل الوقود، ومعدات الحماية. يوجد مخاوف بشأن اللوجيستيات المعنية والعقبات المحتملة، وقد تم تسليم المساعدات العسكرية من الغرب عن طريق البر أو الجو، حسب نوع السلاح . ومما لا يقبل الشك، أن المجال الجوي فوق أوكرانيا يخضع الآن لسيطرة الطائرات المقاتلة الروسية التي يمكن أن تعترض الشحنات عن طريق الضربات الجوية والضربات الصاروخية.

التقييم

هددت روسيا بتوسيع دائرة هجماتها في حين لم تتوقف الدول الأوروبية عن إرسال بعيدة المدى واستهداف البنية التحتية البنية من أجل تعطيل إمدادات الأسلحة . وتطالب أوكرانيا بالمزيد من الأسلحة الثقيلة وتزعم إنها حصلت على جزء ضئيل مما تحتاجه. وتعهدت العديد من الدول الأوروبية  لدعم الجيش الأوكراني. ودربت العديد من الجنود على تلك الأسلحة. ووصلت الأزمة الأوكرانية  إلى طريق مسدود يستنزف موارد الدول الأوروبية  ويؤدي إلى تفاقم الركود.

أدي هذا الطريق إلى نشوب الخلافات والانقسامات على وحدة القرار الأوروبي في تزويد أوكرانيا بالأسلحة الفتاكة وتصاعد المخاوف من إطالة الصراع وتزيد من تداعياته الاقتصادية. وبالفعل انقسمت الدول الأوروبية إلى كتلتين لحل هذه الأزمة.

تأمل الكتلة الأولى في استمرار إمداد أوكرانيا بالأسلحة الحديثة لمنع توسع القوات الروسية كما فعل بعد حربه ضد جورجيا عام 2008 والسيطرة على شبه جزيرة القرم عام 2014. كذلك التقليل من استعداد روسيا لمواصلة القتال ومنع استهداف دول أوروبية أخرى مستفبلا. وقد يؤدي هذا إلى التوصل إلى نتيجة تفاوضية نهائية للأزمة الأوكرانية.

ترجح الكتلة الأخرى الخيار الديبلوماسي للصراع  لما تمثله كييف من عبئ أمني واقتصادي لهذه الدول .وهو خطر متزايد على هذه الدول. بات من المتوقع استمرار تسهيل إيصال الأسلحة إلى أوكرانيا، وتخصيص الموارد لتوصيل الأسلحة إلى أوكرانيا كتوفير الإمدادات غير الفتاكة مثل الوقود.

رابط مختصر.. https://www.europarabct.com/?p=82653

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

Arms for Ukraine: Who has sent what?
https://bit.ly/3yjciLa

Cracks Show in Western Front Against Russia’s War in Ukraine
https://on.wsj.com/3QPlyOD

Ukraine war: Putin warns over Western long-range weapons
https://bbc.in/3QKrNTH

With scant options in Ukraine, U.S. and allies prepare for long war
https://wapo.st/3ygi5kO

Military briefing: which weapons has Ukraine received and how many more does it need?
https://on.ft.com/3u1RqWx

“صواريخ للبيع”.. كيف تعرض أوروبا نفسها لكارثة بسبب إرسالها السلاح لأوكرانيا؟ دونباس تقدم الإجابة
https://bit.ly/3OG3moF

أوكرانيا: روسيا تستهدف السكك الحديدية لقطع إمدادات الأسلحة
https://bit.ly/3OmJJSR

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...