مكتب التحقيقات الفيدرالي يستخدم ملف #تجسس أعده #بريطانى

مكتب التحقيقات الفيدرالي يستخدم ملف #تجسس أعده #بريطانى

FBI استخدم ملف تجسس لتبرير مراقبة مستشار ترامب السابق

استخدم مكتب التحقيقات الفيدرالي  ما يسمى بالملف الخاص بالرئيس دونالد ترامب، الذي أعده جاسوس بريطاني سابق، لتبرير مراقبة كارتر بيج مستشار ترامب السابق. أفادت قناة CNN نقلا عن مصادر أمريكية بأن FBI الذي تقدم في العام الماضي بطلب مراقبة  بيج، كان قد نفذ تحقيقات حول الموضوع ولكنه لم يستخدمها لتبرير طلب المراقبة.جدير بالذكر أن العميل السابق للاستخبارات البريطانية “مي-6” كريستفور ستيل سلم في يناير 2017  لمكتب التحقيقات الفيدرالي وثائق تتعلق بمجموعة كاملة من الأشخاص، وذلك بهدف العثور على دليل على وجود علاقات تربط الرئيس المنتخب وفريقه بموسكو.

 وجرت الإشارة خلال ذلك إلى أن ستيل كان قد باشر بجمع المعلومات عن ترامب في البداية بطلب من خصوم الأخير السياسيين الذين، ووفقا لوسائل الإعلام البريطانية، لم يلجأوا لاستخدامها وهو ما دفع العميل البريطاني لمواصلة العمل بمفرده متوقعا أن المعلومات ستثير اهتمام الأجهزة الأمنية المختصة الأمريكية والبريطانية.هذا التقرير أثار ردود فعل سلبية عنيفة من جانب ترامب وفريقه ودفع الكرملين إلى دحضه وإنكار قيام موسكو بجمع أية معلومات أو معطيات عن ترامب أو عن منافسته هيلاري كلينتون.

روسيا اليوم

اخر المقالات