الأنفاق أهم الوسائل التي يعتمد عليها “#داعش” في القتال

الأنفاق أهم الوسائل التي يعتمد عليها “#داعش” في القتال

تعد الأنفاق أحد أهم الطرق التي يعتمد عليها “داعش” في القتال داخل الأراضي العراقية.  ويُعتقد أنها أثبتت فعاليتها إلى حد كبير في مساعدة عناصره على الاختباء والتنقل بحرية.حفر تنظيم “داعش” أنفاقا عديدة يصل طول بعضها إلى عشرات الكيلومترات، ومنها تلك التي في جبال مكحول بين محافظتي صلاح الدين وكركوك شمالي العراق.

يقول فصيل “وعد الله” التابع للحشد الشعبي إن التنظيم يستخدم تلك الأنفاق في المناطق النائية لغرضين، الأول للرصد والثاني للاختباء وتخزين الأسلحة. خشى قادة في الحشد الشعبي، الذي يقاتل “داعش” إلى جانب القوات العراقية، أن يستخدم التنظيم تلك الأنفاق مرة أخرى إذا لم يردمها أو يفجرها، لأنها تقع على طريق خط الإمداد الرئيسي له بين سوريا والعراق.

لا تزال عشرات الحفر الصغيرة والكبيرة منتشرة داخل جبال مكحول، رغم مرور أشهر على استعادتها من قبضة تنظيم “داعش”.يُعتقد أن العمل في هذه الأنفاق من قبل عناصر التنظيم استمر لأكثر من سنة، بسبب طبيعة صخور الجبال القاسية. خلال مرافقة المراسل  لفصيل من الحشد الشعبي، فجرت الوحدة الهندسية في الحشد الشعبي عددا من تلك الأنفاق.

على مدى سنوات استخدم مقاتلو “داعش” تلك الأنفاق في الصحراء كمركز للقيادة والسكن، وأصبحت فيما بعد نقطة انطلاقهم إلى المناطق التي سيطروا عليها داخل العراق وسوريا.

المصدر: العالم

 

اخر المقالات