#واشنطن تتجسس على نظام “#سويفت” البنكي

#واشنطن تتجسس على نظام “#سويفت” البنكي

اتهامات لواشنطن بالتجسس على نظام “سويفت” البنكي

اتهم خبراء في الأمن الإلكتروني وكالة الأمن القومي الأميركية بأنها دخلت على نظام سويفت الخاص بالتراسل بين البنوك، مما سمح لها بمراقبة التدفقات النقدية بين بعض بنوك الشرق الأوسط وأميركا اللاتينية.وجاءت هذه الاتهامات بعد قيام جماعة تسمي نفسها “وسطاء الظل” بنشر وثائق وملفات يحمل بعضها خاتم وكالة الأمن القومي الأميركية، وحذر خبراء من أن الوثائق تضمنت شفرات برمجية من الممكن أن تستخدم لاختراق البنوك وسرقة أموال من خلال عمليات قرصنة.وقال بيان لشركة سويفت المسؤولة عن النظام إنه من المحتمل أن تكون أنظمة التراسل المحلية لبعض البنوك من عملائها قد اخترقت، لكنها لم تذكر وكالة الأمن القومي الأميركية على وجه التحديد.

من جهة أخرى، قالت شركة مايكروسوفت إنها تلقت من الحكومة الأميركية ما لا يقل عن ألف طلب مراقبة استهدفت محتوى المستخدمين لأغراض جمع المعلومات الخارجية خلال النصف الأول من عام 2016.ويزيد الرقم المنشور في تقرير الشفافية نصف السنوي لمايكروسوفت عن مثلي عدد الطلبات التي قالت الشركة إنها تلقتها بموجب قانون مراقبة المعلومات الخارجية خلال الستة أشهر السابقة، وهو أعلى رقم ذكرته الشركة منذ عام 2011.يذكر أن أوامر المراقبة تتم بموافقة قضاة في محكمة مراقبة المعلومات الخارجية، وهي تعد من أسرار الأمن القومي، ونادرا ما يتم الكشف عن أمر مراقبة محدد بموجب قانون المراقبة.

وتسمح الحكومة الأميركية للشركات بالإفصاح عن حجم طلبات المراقبة بموجب قانون مراقبة المعلومات الخارجية، ونشرت شركات تكنولوجيا منها تويتر وياهو رسائل أمن قومي في الأشهر الأخيرة بموجب إجراءات الشفافية التي يكفلها القانون الذي أقرهالكونغرس في 20155.

المصدر :الجزيرة

اخر المقالات