#هجوم_الشانزيليزيه: احتمالية وجود شركاء للمنفذ

#هجوم_الشانزيليزيه: احتمالية وجود شركاء للمنفذ

مدع فرنسي: نسعى لمعرفة احتمال وجود شركاء لمنفذ هجوم الشانزيليزيه

رويترز ، أ ف ب ـ  قال مدع عام باريس يوم الجمعة إن المحققين يحاولون تحديد هل كان للرجل الذي قتل شرطيا في باريس يومالخميس شركاء مضيفا أن المهاجم لم تظهر عليه أي علامات تشدد رغم تاريخه الجنائي الطويل.وقال المدعي فرانسوا مولان في مؤتمر صحفي ” لم يكن على قائمة المراقبة الأمنية ولم تظهر عليه علامات تطرف رغم قضائه سنوات طويلة في السجن.”وأضاف المدعي أن رسالة عثر عليها بجوار جثته حملت عبارات تظهر التعاطف مع تنظيم الدولة الإسلامية.وما زال مسؤولو الأمن يحاولون تحديد هل تصرف الرجل بمفرده.

وسافر المهاجم إلى الجزائر في يناير كانون الثاني وفبراير شباط رغم ضرورة حضوره لمقر الشرطة بانتظام.من جانبه قال وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون لإذاعة (في.آر.تي) العامة إن منفذ هجوم باريس مواطن فرنسي. وأوضح جامبون “التحقيقات جارية. ما يمكن أن نؤكده هو أن الجاني مواطن فرنسي.”وقالت مصادر مقربة من التحقيق أن المعتدي فرنسي في التاسعة والثلاثين من عمره كان يخضع لتحقيق جهاز مكافحة الإرهاب، ولم يتضح إن كان الرجل نفسه الذي نشر التنظيم اسمه.

وأفادت المصادر أن الرجل كان يخضع للتحقيق بعد أن أعرب عن نيته قتل شرطيين وأوقف في 23 شباط/فبراير ثم أفرج عنه لعدم كفاية الأدلة. وكان حكم عليه 2005 بالسجن لنحو 15 سنة لمحاولة قتل شرطي وطالب وأخيه في منطقة باريس.ومساء الخميس قتل شرطي فرنسي بالرصاص وأصيب اثنان آخران في وسط باريس في هجوم وقع قبل أيام من انتخابات الرئاسة وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عنه، وقال بيير هنري برانديه المتحدث باسم وزارة الداخلية إنه لم تعد هناك خطورة على حياة الشرطيين المصابين.

اخر المقالات