نازيون جدد يحتجزون رجلاً ويعذبونه أسبوعاً في ألمانيا

نازيون جدد يحتجزون رجلاً ويعذبونه أسبوعاً في ألمانيا

017399779 30300نازيون جدد يحتجزون رجلاً ويعذبونه أسبوعاً في ألمانيا
تحقق السلطات الألمانية في احتجاز شخصين ينتميان إلى حركة النازيين الجدد لرجل وتعذيبه لمدة أسبوع في مدينة ألمانية، قبل أن يتمكن من الهرب. وتشمل التحقيقات ثلاثة آخرين بتهمة دعم الجانيين.
بدأت السلطات الألمانية تحقيقاً في احتجاز عناصر خلية تابعة للنازيين الجدد بمدينة كاسل الألمانية

رجلاً لمدة أسبوع كامل في إحدى الشقق وتعذيبه. وقالت وسائل إعلام ألمانية إن من بين الجناة أحد أعضاء خلية للنازيين الجدد يبلغ من العمر 40 عاماً ومطلوب للشهادة في قضية يحاكم فيها زملاء له بميونخ.
وقال مكتب الادعاء العام الخميس (30 نيسان/ أبريل 2015) إن هذا الشخص وشخص آخر في السابعة والعشرين من العمر متهمان بالاعتداء البدني على المجني عليه وسرقة متعلقاته. ويحتجز الاثنان الآن في الحبس الاحتياطي على ذمة التحقيق.
وأوضح الادعاء العام أن المجني عليه، البالغ من العمر 46 عاماً، تعرض لعمليات إيذاء بدني منها قص شعره وسرقة هاتفه المحمول وحقيبة الظهر. وبعد سبعة أيام من الاحتجاز، تمكن المجني عليه من الهرب. وأضاف الادعاء العام أن ثلاثة من المتواطئين مع الجانيين وفروا لهما المساعدة، مشيراً إلى أن التحقيقات تجري أيضاً معهم.
وكان من المقرر أن يمثل أحد الجناة للإدلاء بشهادته قبل نحو أسبوع للمرة الثانية، في دعوى مرفوعة ضد خلية نازية يمينية، إلا أنه أبلغ المحكمة العليا في ميونخ بأنه مريض. وكان المتهم شاهداً في قضية سلسلة جرائم قتل بدوافع عنصرية وصل عدد ضحاياها لعشرة أشخاص، كلهم من أصول مهاجرة، نفذتها ما تُعرف بـ”خلية زاورلاند”.
ا.ف/ ي.أ (د.ب.أ)  

اخر المقالات